Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 24 حزيران 2021   الساعة 15:57:56
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
انفلقوا أيها الخونة ... موتوا بغيظكم .. بقلم:عاطف زيد الكيلاني
دام برس : دام برس | انفلقوا أيها الخونة ... موتوا بغيظكم .. بقلم:عاطف زيد الكيلاني

دام برس:
كلامي هنا موجّه لكلّ أعداء سورية – سورية العربية ، أرضا وشعبا وجيشا وقيادة ودورا مقاوما وممانعا وعمقا ومنجزا حضاريان ...
كلامي موجّه الى تلك الأنظمة السياسية المهترئة المتعفنة ( العربية إسما ) ، والتابعة فعليا والمنفّذة الأمينة لأوامر وتعليمات السيّد الأمريكي والصهيوني ...
وكلامي موجّه أيضا الى كتائب ( زعران ) الصحافة والإعلام من مرتزقة ومأجورين ... كتّاب التدخل السريع ضد كل ما هو وطني وقومي وتقدمي على امتداد جغرافية وطننا العربي الكبير ...
وأيضا الى أولئك ( المثقفين المفخخين ) الذين طالما ضحكوا على ذقون البسطاء من شعوبنا العربية بتنظيراتهم ( الثوية ) لتمنحهم تلك الشعوب لقب ( المفكر الفلاني أو العلاّني ) ...
انتهى الدرس أيها الأغبياء ... واختار الشعب العربي السوري سيادة الدكتور بشار حافظ الأسد رئيسا للجمهورية العربية السورية لسبع سنوات قادمة ...
وماذا كنتم تتوقعون غير ذلك ؟
لسبع سنوات قادمة ( على الأقلّ ) سيكون الدكتور بشار الأسد والجيش العربي السوري والشعب العربي السوري ومن وراءهم كل أحرار العرب والعالم شوكة في حلوقكم ... منجلا يحصد أوهامكم ... بندقية تترصّد مؤامراتكم ... إنجازات على الأرض تبني وتعمّر ما قد هدمتموه وخرّبتموه بمؤامراتكم الدنيئة ...
سنكون جميعا في غاية اليقظة وفي منتهى الحيطة والحذر ( وهذا هو المطلوب دائما ) منكم ومن مؤامراتكم ورغباتكم المرضية في القتل والتخريب والتدمير ... يد تبني ، ويد على الزناد ...
بفوز الرئيس الأسد نكون قد ربحنا معركة هامة ... ولكننا ندرك تمام الإدراك أن حربنا معكم لم تنته بعد ، ولن تنتهي إلا باستئصالكم من أرض سورية العربية ومن هوائها ومن برها وبحرها وجوّها ، ومن قمحها وياسمينها ...
فأنت مجرد " مارّون في كلام عابر " ، حسب شاعرنا الكبير محمود درويش .
الكاتب : عاطف زيد الكيلاني
ناشر ومدير عام شبكة " الأردن العربي " الإخبارية الإلكترونية

الوسوم (Tags)

الأردن   ,   العربي   ,   العربية   ,   بشار الأسد   ,   الأردنية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-06-07 08:06:24   لكل جواد كبوة
لكل جواد كبوة ... و لكن سورية قامت من كبوتها و اعلنت نصرها الدبلوماسي و العسكري و الاعلامي و النصر الاكبر كان الاستحقاق الرئاسي
خولة  
  2014-06-07 08:06:43   نشكر
نشكر المقاوم السيد عاطف على هذا الكلام الذي يثلج الصدور
عبير  
  2014-06-07 08:06:49   حاولوا
هم حاولوا ان يفرقوا الشعب السوري و يشتتوه و يملؤون راسه بافكار طائفية غريبة عنه و لكن الشعب ابى الا ان يبقى موحدا صامدا
ظافر  
  2014-06-07 08:06:08   لا بديل
اذا الشعب يوما .... اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر و الشعب السوري اختار ان يعيش مع قائده و يعيدون بناء سوريا
كامل  
  2014-06-07 08:06:50   الشعب السوري
الشعب السوري اختار الله ... سوريا ... بشار ..
محمود الطويل  
  2014-06-07 08:06:39   في تموز
سوف يتوج نصر سوريا في تموز مع نصر المقاومة في لبنان و نعلن الفرحة الكبرى بالانتصار على اعداء هذا المحور
علاء نجوم  
  2014-06-07 08:06:06   نصر حزيران
نصر حزيرا ن بفوز رئيسنا و جيشنا جعلهم يتخبطون ببعضهم اللهم رد كيد الكائدين و الحاقدين الى ديارهم
نمير عثمان  
  2014-06-07 08:06:13   الى محرقة التاريخ
كلام رائع جدا و وصف دقيق لهؤلاء الانذال الذين لن يكون مصيرهم الا مزبلة التاريخ او بالاحرى محرقة التاريخ لان المزبلة يعاد تكرريها اما محرقة فستحرقهم
فريد عيسى  
  2014-06-07 08:06:26   هؤلاء المتامرون
ماذا كانوا يتوقعون هؤلاء المتامرون و العربان المتصهينون الا الهزيمة فهم لا يعرفون حقيقة الشعب السوري و وطنيته فهم اختاروا من راؤوه صادقا و لا يساوم على بلده و على محور المقاومة
برهان شغلين  
  2014-06-07 03:06:39   نعم موتوا بغيظكم
اما انا فاخاطب الاسلاميين منهم الم يقل الله تعالى: يؤتي الملك من يشاء و ينزع الملك ممن يشاء ويعز من يشاء ويذل من يشاء؟ ان الانتخابات التي حصلت هي السبب البشري لنفاذ ما اراده الله ليؤتي الملك لمن يشاء لثالث مرة رغم انف من كره ومن رضي ، الم يامرنا رسول الله ان لا ننازع الامر اهله ما اقاموا فينا الصلاة، فكيف بكم تخرجون عليهم او عنه حسب المصطلح الشرعي وهو يقيم معكم الصلاة وتمارسون الشعائر الدينية كما تريدون وليس هذا فقط بل تتآمرون عليه مع الكفار واعوانهم ومع كل هذا تريدون الملك قل موتوا بغيظكم ان الله مخرج ماكنتم تكتمون ، شاء من شاء وابى من ابى
عمر عثمان  
  2014-06-07 02:06:20   شهامة القومي العربي
كل المحبة والتقدير لشخصك العربي والقومي الكبير. سوريا هي ام العرب وانت واحداً من ابنائها المخلصين. شكراً لكل مواطن اردني يعرف حقيقة الازمة السورية ويدافع عنها بشرف. عندما تنهض سوريا من ازمتها فكل العرب الشرفاء سعداء لان قوة سوريا هي قوة العرب ودفاع عن مصالح الامة .
فؤاد حبيب الوطن  
  2014-06-06 12:06:58   بوركتَ يا أخانا!
شكراً على هذا الموقف الوطني الذي داس على مايك سايكس و جورج بيكو و القرضاوي و العرعور و مَن في حكمهم و ضمن عورتهم . بوركت و بورك أحرارُ الأمّةِ كافّه.
السّا موراي الأخير- الجولان المحتل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz