Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 24 حزيران 2021   الساعة 17:03:42
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
قطر تطلق محطة تلفزيونية لتجميل سمعتها السيئة
دام برس : دام برس | قطر تطلق محطة تلفزيونية  لتجميل سمعتها السيئة

دام برس-متابعة-عمار ابراهيم:

تشير التقارير الواردة من مراكز البحوث أن قناة الجزيرة القطرية فقدت الكثير من مصداقيتها وخسرت عددا كبيرا من متابعيها لاسيما بعد تغطيتها للأحداث التي حصلت في الوطن العربي تحت مسمى الربيع العربي

حيث ذكرت صحيفة "ذا ناشونال" الاماراتية الصادرة بالانكليزية  أن قطر تتجه لإطلاق محطة تليفزيونية جديدة كثقل سياسى موازن لقناة الجزيرة وسط قلق، بعد أن أصبحت الشبكة داعما رئيسيا لجماعة الإخوان المسلمين، وذلك فى إطار تجميل سمعتها التى ساءت مؤخرًا

تتابع الصيفة بأن  المحطة الإخبارية الجديدة ستبث بالعربية من لندن لجميع أنحاء العالم العربى. وأشارت إلى أن القناة الجديدة واحدة من العديد من المشاريع الإعلامية الجديدة التى تم إطلاقها فى عهد أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثانى، الذى خلف والده فى يونيو الماضى ويسعى لوضع بصمته الخاصة على آلة القوى الناعمة للسلطة فى البلاد.

تشير الصحيفة أيضا  أن القوة الدافعة وراء المحطة الجديدة هو عزمى بشارة، المدير الفلسطينى للمركز العربى للأبحاث والدراسات السياسية، وأحد المقربين من الأمير. حيث أن  بشارة إلى حد ما يتخذ موقف مناوئ للإخوان وعلى استعداد لانتقاد الجماعة علنا. مشيرا إلى أن القناة التى كان من المفترض أن تنطلق فى يناير، تحت اسم "العربى"، تجرى حاليا تكوين فريق موظفيها على حد قول مايكل ستيفنز، نائب مدير المعهد الملكى للخدمات المتحدة لشئون الدفاع ودراسات الأمن فى قطر

تقول الصيحفة ايضا: إن وسائل الإعلام تعمل بمثابة آداة رئيسية للقوى الناعمة لقطر على الساحة الدولية، خاصة شبكة قنوات الجزيرة، التى يقع مقرها فى الدوحة. فمنذ انطلاقها عام 1996، توسعت الجزيرة أضعافا مضاعفة لكن منتقديها من دول الخليج العربى واستعدادها لإفساح منصة لقيادات جماعة الإخوان المسلمين، تماشيا مع دعم الدوحة للإسلاميين، أثار غضب الدول المجاورة.

وستعمل القناة الجديدة بمثابة وسيلة يمكن للشيخ تميم من خلالها الخروج من ظل والده، الشيخ حمد بن خليفة آل ثانى، وإعادة توازن سياسات البلاد بعد التسبب فى إثارة غضب جيرانهم. وقال أندرو هاموند، محلل شئون الشرق الأوسط بالمجلس الأوروبى للعلاقات الخارجية: "من وجهة نظرى فإن الأمير تميم يحاول أن يكون نفسه فقط وليس امتدادا لأبيه". 

وفى حين تتجنب قطر خطر فقدان النفوذ الإقليمى إذا أغلقت قناة الجزيرة، فإنها اتجهت لإنشاء محطة جديدة تبدو جزءا من إستراتيجية لكسب جمهور جديد. وتتوقع الصحيفة "ذا ناشونال" إن تنافس القناة القطرية الجديدة نظيرتها السعودية "قناة العربية". لكن مع وجود الكثير من وكالات الأنباء العربية، فإنه من غير المرجح للمحطة الجديدة أن تقدم للشيخ تميم نفس النوع من النفوذ الذى قدمته الجزيرة لأبيه الشيخ حمد.

ويؤكد ستيفنز أن المحطة الجديدة تم إنشاؤها لتصحيح صورة قطر، وليس لتأكيد مصالحها. ووفقا لسجلات تجارية فإن قناة "العربى" تم تسجيها فى المملكة المتحدة فى شهر سبتمبر 2013. ووصف صباح المختار، المحامى الذى أشرف على إجراءات تسجيل المحطة فى لندن، قناة الجزيرة بأنها محطة تاريخية لكنها أقل حيادا الآن مما كانت عليه من قبل.

وتشير الصحيفة إلى أن قطر أطلقت، أيضا، موقع على شبكة الإنترنت، من لندن و له مكتب فى بيروت، تحت اسم "العربى الجديد"، وتعود ملكية الموقع لشركة "فادات" الإعلامية المحدودة، التى سجلت فى المملكة المتحدة بتاريخ مايو 2013، قبل وقت قصير من انتقال السلطة للشيخ تميم.

علما أن  سلطان غانم الكوارى، وهو رجل أعمال من عائلة بارزة فى قطر، إدارة الشركة وفقا لوثائقها فى لندن. وقال موظف من شركة "فادات"، رفض ذكر اسمه، أن "العربى الجديد" يهدف إلى تقديم أخبار سياسية غير منحازة تركز على الحريات الليبرالية ومثل الربيع العربى.

ويبدو أن الخطوات الخاصة بإنشاء وسائل إعلام جديدة، لها علاقة بالإستراتيجية القطرية الأوسع التى شملت إعادة تسمية شبكة الجزيرة الرياضية لـ beIN.

(اليوم السابع)

الوسوم (Tags)

قطر   ,   العربي   ,   الوطن   ,   الشركة   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz