Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 07 آذار 2021   الساعة 15:18:07
دام برس : http://alsham-univ.sy/
أمير قطر الى طهران.. افتحوا لي أبواب دمشق
دام برس : دام برس | أمير قطر الى طهران.. افتحوا لي أبواب دمشق

دام برس :

مع غليان منطقة الشرق الأوسط تستمر رسائل الغزل المتطايرة هنا وهناك، لعله من عدم المبالغة وصف الرسالة الخطية التي تسلمها أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني من الرئيس الايراني حسن روحاني والتي تتضمن دعوة لزيارة إيران بانها إشارة غزل او لنقل مبادرة استلطاف وتلطيف للأجواء المحقونة بفيروس المذهبية والشعوبية.

الأمير القطري تلقف الرسالة بشغف، وأشار خلال لقائه السفير الإيراني محمد جواد آسايش. إلى العلاقات العريقة بين إيران وقطر، معرباً عن ترحيبه بدعوة الرئيس الإيراني حسن روحاني، معلناً عن استعداده لتلبية هذه الدعوة في المستقبل القريب، كما أكد ان قوة ايران من قوة جميع الدول الاسلامية.

إذاً هو مشهد رومنسي رغم البرودة والجفاء السابق، هذا المشهد قد يتمخض عنه لقاءات غرامية دبلوماسية بين الطرفين تنعكس بطبيعة الحال على المشهد السوري بطريقة أو بأخرى.

هذه اللفتة الإيرانية تأتي في سياق تهدئة الأوضاع وتبريد السخونة لا سيما تلك السخونة التي أشعلتها انظمة الخليج تجاه إيران عازفةً فيها على الوتر المذهبي والشعوبي.

إذاً هل سيتوجه الأمير القطري المأخوذ بثقافة الرمال وصوت الجمال إلى عاصمة الاكاسرة الفرس؟ "وفق المفهوم الخليجي ونظرته لإيران" وهل سيتمخض عن تلك الزيارة التي ستبحث بالتأكيد الملف السوري إشارات إيجابية لتهدئة الساحة كتخفيف دعم الميليشيات المسلحة والتوافق على المضي بحل سياسي؟ هل ستكون طهران قناة وصل ما بين الدوحة ودمشق؟ إذ من المرتقب أن تطرح إيران مبادرات ومقترحات لمشاركة قطر بحل ودور بناء ينهي حمام الدم السوري، كل تلك الاسئلة تبدو منطقية وقوية إن تحققت الزيارة القطرية إلى الدولة الإسلامية.


عربي برس

 

الوسوم (Tags)

سورية   ,   قطر   ,   دام برس   ,   ايران   ,   syria   ,   الأمير   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   لا تشتر العبد إلا والعصا معه
شقيقتنا الجمهورية الإسلامية في إيران والصديقة الوفية بالها طويل ، وتعمل دوماً على النفس والمستقبل البعيد . ولكني أسأل : ماذا استفادت سورية المعتدى عليها من: - مغازلة إيران لأردوغان في طهران ؟ هل ردعته عن طموحاته في كسب ؟ - ثم ماذا عن زيارة خماس لطهران ؟ هل أعلنت خماس التوبة عن جهادها في الشام ؟ وهل يُعقل أن يثق عربيٌّ أو مسلمٌ بخماس بعد اليوم ؟ ياناس ويا قوم انتظروا نتائج كل زيارة حتى لا تصير القضية أضحوكة .... نعم أضحوكة والله يحضرون أو يُدعون إلى طهران وتوقَّع معهم الاتفاقيات الاقتصادية والمساعدات ويرجعون على أنجس مما كانوا عليه سألت مرة ولم يأتني جواب: أصحيح أن إيران طلبت من أردوغان يوم زيارته لطهران أين يذهب إلى دمشق !!!! نعم !!! إلى دمشق !!!! هكذا قرأتُ !!! ليصافح بيده الآثمة النجسة يدَ الرئيس بشار الأسد !!! ولينصحه بما يجب عليه فعلُه في سورية ، ثم ينصحه الأسد بما يتوجب عليه فعلُه في تركيا ؟ لا جواب على سؤالي هذا وغيره من هذا النوع .... ؟؟؟ والله إني سقيم من تلك الزيارات ... المحزنة !!! بل المخيِّبة !!! والتي تُخرج رؤوس هؤلاء الأقزام من بين أكتافهم !!! وتنتشلهم من مستنقاعتهم ... وما زالوا في طغيانهم وعدوانهم وقتل أبنائنا يتبخترون ويمرحون . محمد ياسين حمودة باحث في التراث العربي والإسلامي
د. محمد ياسين حمودة  
  0000-00-00 00:00:00   ما هي أولوياتنا
مع الإحترام الشديد لكل الأرواح الطاهرة التي بذلت لهذا الوطن ولكل وطني سوري حر . لا بد من تحديد الأولويات . فإذا كنا لا نستطيع تدمير قطر والسعودية والكويت وإذا كنا لا نستطيع تغيير حكومات تلك البلدان لأن هذا مرهون بشعوب تلك البلدان . ونحن نعلم أن حكومات تلك الدول كانت تتآمر علينا طوال الوقت وتدفع إسرائيل وأمريكا وكل الغرب لتدمير بلادنا . فما الحلول إلا أن نبحث عن كيفية وقف هذا الحقد الموجه ضدنا وما الذي سيفعله أولئك الشياطين لوقف تدمير سوريا وقتل السوريين . وإذا كنا سنستطيع تكبير الحلف بين سوريا والعراق وإيران وروسيا ليشمل دول أخرى لتقف بوجه /أولاد الحرام /.ونضم دول لحلفنا مثل اليمن والهند والصين والجزائر . الورطة الحالية كبيرة ولن نتمكن من التخليص على جميع الخونة والمرتزقة في سوريا فمكونات المحاربين من دول كثبرة وستمتد الحرب لسنوات قادمة لذلك يجب البحث في جميع الإحتمالات إلى جانب ملاحقة الإرهابيين حتى يمكن إعادة تصديرهم لبلدانهم وللخليج بالذات بالرغم من كل الإحتمالات
جمال  
  0000-00-00 00:00:00   رائع
إذاً هل سيتوجه الأمير القطري المأخوذ بثقافة الرمال وصوت الجمال إلى عاصمة الاكاسرة الفرس
نايا عرن  
  0000-00-00 00:00:00   جميل
مع غليان منطقة الشرق الأوسط تستمر رسائل الغزل المتطايرة هنا وهناك
كمال زيتون  
  0000-00-00 00:00:00   حتماً لن تعيد أرواح الشهداء !!!
مع احترامي لإيران وأصدقاء شامة الله على أرضه اقول ( المونة ) وعفى الله عما سلف لم ولن تجدي ثماراً , ولكن ابواب دمشق لشيخ قاعدة عيديد الموجودة في مشخخة اسمها قطر , اذا .. أقول اذا حاكم والده جاموس قطر ؟؟ شرفاً وعروبة , وحكم عليه بالموت البطئ , كنفخه من ؟؟ أو وضعه على ؟؟
يوسف شيخ يوسف  
  0000-00-00 00:00:00   عيب
وماذا عن الشعب السوري ورايع باعادة العلاقات؟ ومن يحتاج الى هذه العلاقات اصلا؟ ومن يحتاج الى العرب الجرب اصلا؟ اذا ارادت القيلدة لمصالحها الخاصة ان تفتح هذه الباب فعليها ان تعلم انها ستخسر الكثير من مؤيديها في الشارع السوري. نحن السوريون لن ننسى مافعله هؤلاء بوطننا. وعيب.عيب.عيب .. ؟؟ ان تسمح بهذه تحت غطاء السياسة لاتعرف خصامات وكل هذا الهراء
شامي  
  0000-00-00 00:00:00   من تحت البوط العسكري
الإعلامية كوثر البشراوي على قناة الميادين : (حتى مبادرات السلام تمر الآن من تحت البوط العسكري لرجال الجيش العربي السوري ) العالم كله فهم هذه الحقيقة ، فهل نعقل نحن دعائنا لرجال الله بالثبات والنصر
طبيب سوري  
  0000-00-00 00:00:00   من تحت البوط العسكري
الإعلامية كوثر البشراوي على قناة الميادين : (حتى مبادرات السلام تمر الآن من تحت البوط العسكري لرجال الجيش العربي السوري ) العالم كله فهم هذه الحقيقة ، فهل نعقل نحن دعائنا لرجال الله بالثبات والنصر
طبيب سوري  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz