Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 02 آذار 2021   الساعة 01:55:59
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
همسة عتب ونقطة نظام بحق وزارة الشؤون الاجتماعية
دام برس : دام برس | همسة عتب ونقطة نظام بحق وزارة الشؤون الاجتماعية

دام برس -خاص :

منذ أنا قامت المجموعات الإرهابية المسلحة بالاعتداء على المواطنين الآمنين في مدينة عدرا العمالية كان الهدف الحقيقي من وراء ذلك الاعتداء هو خلق حالة من الاحتقان في المجتمع السوري وإذا أردنا أن نتحدث بشفافية فعلينا أن نوضح بعض النقاط.

أولا ومع بدء العدوان على سورية تحركت المجموعات الإرهابية المسلحة من بعض المناطق الريفية في دمشق وبدأت عملية التهجير والاعتداء على المواطنين السوريين فانتقل هؤلاء باتجاه المدن والضواحي الأقرب ولن نتحدث هنا عن ما وراء هذه العملية لأن الجميع يعلم حقيقة الأمر وواقع الميدان اليوم والعمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش العربي السوري من أجل إعادة الأمن والأمان.

ما سنتحدث عنه ووفق فهمنا لآلية العمل بأن عملية فصل وزارة الشؤون الاجتماعية عن وزارة العمل كان الهدف منه تخصيص جهود وزارة الشؤون لرعاية الواقع الاجتماعي السوري في ظل الأزمة الحالية وما أفرزه العدوان الإرهابي على سورية.

وبالفعل تحولت وزارة الشؤون إلى وزارة قائمة بذاتها تمتلك كافة الإمكانات والموازنات من أجل دعم ورعاية المهجرين والمتضررين وبالتالي رعاية مراكز الإيواء والواقع الاجتماعي السوري وكان هناك هيئة خاصة للإغاثة والكل ينتظر.

نعود إلى قضية المواطنين في عدرا العمالية تحديدا وبهمسة عتب إلى من يهمهم الأمر نقول عندما تم إيواء الوافدين من منطقة دوما في مدينة عدرا العمالية انتقل مع هؤلاء الوافدين بعض المسلحين ليتم تشكيل خلايا نائمة وقد تحركت تلك الخلايا مع بدء هجوم المرتزقة على المدينة وهذا ما أثبتته الوقائع وشهادات الناجين من المجازر التي تم ارتكابها فهناك ملثمون كانوا يدلون المهاجمين على أماكن تواجد بعض الشخصيات من أطباء وموظفين من أجل قتلهم وما جرى في الفرن الآلي فقد تم توثيقه والسؤال هنا لماذا لم يتم التدقيق بهوية الوافدين إلى المدينة التي تشكل امتدادا للمناطق الساخنة في الريف الدمشقي.

وقع الاعتداء وارتكبت المجازر بحق المواطنين فقط لأنهم سوريون وينتمون إلى الفكر المقاوم بغض النظر عن دينهم أو طائفتهم وعدد الشهداء ارتبط بالحالة الديموغرافية وزيادة في الإجرام قام المسلحون باتخاذ المواطنين كدروع بشرية ليدخل الجيش العربي السوري ويبدأ بتنفيذ عمليات نوعية دقيقة وأنا لست خبيرة عسكرية لأناقش واقع العمليات إلا أن عدد من هؤلاء المواطنين تمكنوا وبفضل عمليات حماة الديار من مغادرة أماكن احتجازهم واتجهوا نحو الأماكن الآمنة وكان الجيش العربي السوري بانتظارهم ليقدم لهم كافة أشمال الدعم وسط شبه غياب للعاملين في حقل الإغاثة ولابد لنا من أن نتوجه بالشكر لمنظمة الهلال الأحمر لتواجدها في المكان وكانت الموجة الأولى من الناجين تقدر بخمسة آلاف مواطن.

وفي اليوم ثاني تضاعف الرقم وبقيت وزارة الشؤون الاجتماعية وهيئة الإغاثة خارج نطاق التغطية ونحن كنا هناك ولم نجد أي مسؤول من الجهات المعنية بملف الوافدين والمهجرين ونقصد هنا وزارة الشؤون الاجتماعية.

همسة العتب هذه نقصد من وراءها لفت النظر إلى ملف مهم وهو متابعة شؤون الوافدين والمهجرين والأهم هو عملية إحصاء من خرج وتسجيل اسمه في جداول فمن يدري ربما كان بين هؤلاء المهجرين عدد من المسلحين الفارين من قبضة الجيش العربي السوري نحن نتكلم بناء على واجبنا المهني والوطني ونحمل المقصرين المسؤولية ونطالبهم بأن يعملوا وفق توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد بملامسة هموم المواطنين على الأرض وللحديث بقية ...
 

الوسوم (Tags)

وزارة   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   بعلمهم تم الدخول
من سمع الوزيرة الشماط على تلفزيون الميادين يتأكد من ان لها علاقة ولو غير مباشرة بالموضوع
سامر  
  0000-00-00 00:00:00   حماك الله سوريا
العتب على الكثيرين الذين يستفيدون من الاوضاع للربح الشخصي للأسف !!
كفى  
  0000-00-00 00:00:00   حماك الله سوريا
العتب على الكثيرين الذين يستفيدون من الاوضاع للربح الشخصي للأسف !!
كفى  
  0000-00-00 00:00:00   حماك الله سوريا
العتب على الكثيرين الذين يستفيدون من الاوضاع للربح الشخصي للأسف !!
كفى  
  0000-00-00 00:00:00   قبل فوات الاوان
نعم هذا صحيح اخترق المجرمون المنطقة وهم من سادوا المجرمين ولو كان المؤتمنون يبعملون بإخلاص ومضاعفة الحركة وتجنيد المتطوعين لمساعدة المعنيين وخاصة هذه الأوقات وبعض المناطق التي يتهيئون للتحرش بها ومنها الدويلعة ايضا يقولون أن هناك خلايا نائمة وعلى الجميع التنبه والسرعة بالحل لكسب الوقت
راميا  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz