Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 01 كانون أول 2021   الساعة 21:19:55
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
من دمشق الى حلب تكتيك جديد في العمل الإرهابي .. بقلم: مواطن سوري
دام برس : دام برس | من دمشق الى حلب تكتيك جديد في العمل الإرهابي .. بقلم: مواطن سوري

دام برس – متابعة : اياد الجاجة
تعتمد إحدى تكتيكات المجموعات الإرهابية المسلحة على نظرية إشغال وحدات جيشنا العربي السوري .. و هذه النظرية نظرية قديمة و معروفة في تاريخ العلوم العسكرية ... فهذه المجموعات تعمد إلى إشغال قواتنا المسلحة على محورين .. محور الإشغال في ساحات المعركة الضيقة و محور إشغالها بين ساحات المعارك على مستوى الجغرافيا السورية .. مع الأخذ بعين الاعتبار أن العديد من الوسائل و الأدوات التي تنضوي تحت بنود هذين المحورين و التي لا يتسع الوقت و المقام لذكرها الآن ...
إن الإدراك العميق لأسلوب التكتيك هذا ..يساهم إلى حد بعيد في القبض على خيوط المعركة و التحكم بها عبر امتلاك أدوات السيطرة و التعامل مع المجموعات الإرهابية المسلحة المنتشرة على مساحة أكثر من 180000 كم مربع مع حدود دولية تقدر ب 2500 كم طولي ..
آن لنا أن ندرك بأن قواتنا المسلحة تتعامل مع مجموعات منظمة و مدربة و فوق ذلك مدعومة بكل الوسائل التي تعينها على سرعة التحرك و التدخل و الاتصال الأمر الذي يعينها على إشغال قواتنا المسلحة التي تتقدم على شكل أرتال قتالية نظامية بطيئة التنقل و ثقيلة الحركة ... الجيش العربي السوري .. يحتاج إلى وحدات قتالية تتمتع بأداء عالي و كفاءة قتالية كبيرة و سرعة في التنقل وقدرة توجيه ضربات نوعية و دقيقة و مؤثرة لهذه المجموعات ... وحدات قتالية تعتمد في ما تعتمد على إفشال هذه المجموعات بإشغال وحدات الجيش و قطعاته من جهة و قلب المعادلة العسكرية و الحربية إلى ناحية إشغال هذه المجموعات الإرهابية المسلحة من أجل إحراز النصر عليها بالسرعة الممكنة و بأقل الخسائر العسكرية و العامة ...
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   يجب اصطيادهم كالفئران
يجب العمل بنفس تكتياتهم اي بتسليم السلاح لمجموعات موثوقة تعمل على تصفيتهم غدرا وتغتالهم وتتربص بهم حتى يعلموا أن لكل شيئ ثمن وأن إضافة للقوات المسلحة السورية التي تقتلهم يوجد وحدات منتشرة أيضا بين الأحياء تصطادهم كالفئران
عربية  
  0000-00-00 00:00:00   فئران
قتالهم قتال الجبناء ويختبؤون كالفئران بمجاري البيوت الآمنة وهذا يؤخر من عملية استئصالهم ولكن جيشنا لهم بالمرصاد طال الزمن ام قصر
سوري سوري  
  0000-00-00 00:00:00   _
الله ينصرهون ع اعداء الاتسانية ... ويحميلنا هالجيش البطل وقائد الجيش
فداء  
  0000-00-00 00:00:00   _
هنا العروبة و عرينها ... هنا مهد الأديان ... هنا الأصل و هنا العنوان ... هنا الوطن .... هنا بيت القصيد ... و هنا السكن و السكينة
لينا  
  0000-00-00 00:00:00   _
ستبقى حلب و سوريا بأكملها صامدة بوجود شعب عربي أصيل
جلال  
  0000-00-00 00:00:00   _
سوريا سوف تبعث من رمادها لتكون أقوى
منى  
  0000-00-00 00:00:00   _
لن يستطيعوا ومهما فعلوا اضعافنا وتفتيتنا سوريا بشعبها وقائدها وجيشها صامدة
قاسم  
  0000-00-00 00:00:00   _
حلب العزة ستنتصر رغما عن حقدكم و اجرامكم يا كلاب الناتو
مهيار  
  0000-00-00 00:00:00   _
حسبا الله و نعم الوكيل الاسلام بريء منكم و من افعالكم الشيطانية .
فهد  
  0000-00-00 00:00:00   _
لازم كل الشعب السوري يتسلح ويقاتل هالمجرمين بدون رحمه وبدنا اسره ابدا اقتولهم حيث وجدتوهم لا اسرى ولا سجناء الموت وحده يجفف دموع الامهات.
مهند  
  0000-00-00 00:00:00   لاتعيق ولاكلام لان دماء السوريين تسيل وتسيل والى متى
الله هو وحده له الشكوى وتسليم الامر لم اعد استطيع الكتابة دماء السوريين غالية
ام علي  
  0000-00-00 00:00:00   _
الله يخرب بيوتكم ويعدمكم عيالكن ويجعلكم ضائعون في بلاد الله ...قادر يا كريم
لبنى  
  0000-00-00 00:00:00   من دمشق
عمليات نوعية سخيفة و حفاظ على ارواح المدنين على الو اقع اسخف و حسم عسكري هو لصالح القتلة و هذا اكيد و كلنا يعرف ان الحل هو بنقل المعركة الى منابع الارهاب وخاصة تركيا السلجوقية و كفى الاشادة بالشعب العثمللي الدموي و اذا وصل عدد قتلانا الى المليون هل سيفكر قادتنا بالرد و هذا سؤال برسم
ابو حلب  
  0000-00-00 00:00:00   ..
خليهم يتكتكوا ليشبعوا بالنهاية رح ينتهي تكتيكهم تحت أقدام جنودنا البواسل ..
مراد ..  
  0000-00-00 00:00:00   ...
هؤولاء الجيش الكر أغبياء جداً .. الله ينصر جيشنا ويحميه وينصره على كل هالخونة الكلااااااب..
مروان..  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الله يريحنا منهم عن عن قريب .. نشالله كيدهم في نحرهم..
هديل..  
  0000-00-00 00:00:00   ...
تكتيكهم لن يفيدهم بشيء هم أغبى بكثير من أن يفكروا بهيك خطط قتالية .. لأن نصون عم يكون شربان حب أو سكران ..
مهدي..  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz