Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 16 تشرين أول 2021   الساعة 19:20:06
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
لكل الحميــر .. نعم وسأكررها لكل الحميـر النقاقين هذا المقال ..بقلم : الصديقـة وفـاء ..وفـاليكـس

دام برس

ذهب احد مديري الإنشاءات إلى موقع من المواقع حيث كان العمال يقومون بتشييد أحد المباني الضخمة في فرنسا و اقترب من احد العمال وسأله " ماذا تفعل " ؟؟؟؟ فرد عليه العامل بطريقة عصبية قائلاً " أقوم بتكسير الأحجار الصلبة بهذه الآلات البدائية وأقوم بترتيبها كما قال لي رئيس العمال , وأتصبب عرقاً في هذا الحر الشديد وهذا عمل متعب للغاية ويسبب لي الضيق من الحياة بأكملها "
وتركه مدير الإنشاءات وذهب لعامل أخر وسأله نفس السؤال وكان رد العامل الثاني: أنا أقوم بتشكيل هذه الأحجار إلى قطع يمكن استعمالها , وبعد ذلك تجمع الأحجار حسب تخطيط المهندس المعماري وهو عمل متعب , وأحيانا يصيبني الملل منه ولكنني اكسب قوت عيشي انا وزوجتي وأولادي وهذا عندي أفضل من أن أظل دون عمل .
وذهب مدير الإنشاءات إلى عامل ثالث وسأله أيضا عن عمله فرد عليه قائلا وهو يشير إلى أعلى :

"ألا ترى بنفسك أني أقوم ببناء ناطحه سحاب "


هذه القصة موجهة الى كل من يرى ما يجري الآن في سورية هو مجرد حرب مدمرة نخسر فيها شبابنا و تُدمر مبانينا و تُحرق أراضينا و الى كل من يردد ليل نهار (تعبنا )و ( ملينا ) و (هرمنا) و (مو ع أساس خلصت ) و من يردد عبارات ( خلص سورية ما بترجع متل ما كانت ) ألا ترى الآن أيها (النقاق) أننا نبني اليوم سورية العظيمة ألا ترى أنه في كل زاوية و كل شارع و كل ساحة يُكتب مستقبل العالم ألا يمكنك ان تشاهد على كل شجرة زيتون و شجرة ليمون و على عرائش الياسمين و في عيون الأطفال السوريين سورية القادمة ؟

أليس صمودنا لأكثر من سنة كاملة بوجه كل أشرار العالم انتصار بحد ذاته و أليس صمود ليرتنا العزيزة أمام جبروت الدولار و أمام حصار اقتصادي هو الأسوأ حتى الآن تأكيد على منعة اقتصادنا و قوته .
أليست وحدة جنودنا البواسل بعد كل قصص الانشقاق و الانفتاق و الدعوات والضغوط و التحريض الذي لم و لن ينتهي هو بحد ذاته هزيمة لكل المتآمرين ؟

عندما يجتمع كل العالم ليمنعوا الصوت السوري و يزداد صوتنا ارتفاعاً و عندما نقدم الشهيد بعد الشهيد و نحطم أصنام النفاق و ندعس أذناب الشياطين و نمعس رؤوس الأفاعي و نحرق أوكار العقارب و نزداد منعة يوماً بعد يوم و عندما نرى أن دولا أكبر من سورية و أقوى و أغنى قد انهارت و ان اقتصاد بعض الدول الأوربية على حافة الهاوية وتهزها مظاهرة عابرة للمطالبة ببعض الحقوق لا اكثر و عندما نرى مهرجانات (الاستجداء ) لنصرة الفورة السورية في كل مكان و نرى كميات الأسلحة الهائلة التي أُدخلت لمرتزقتهم و أجهزة الاتصال المتطورة التي أرسلوها لهم و نرى كل أجهزة المخابرات في العالم قد استنفرت كل جهودها و فئرانها و أخرجتهم من جحورهم فقط لإسقاطنا ، عندما نرى كل ذلك و نرى أن كل ذلك لم يهزنا و لم يغيّر وجهتنا و لم يجعلنا ننحني ولو قليلا فهل يُسمى هذا انتصار أم لا ؟

تحت هذا الرماد الذي ينتشر الآن سورية الوليدة المتجددة التي ستنبعث شمساً متوهجة مقدسة تحرق كل من يحاول الاقتراب منها و تنشر النور على العالم و تحت هذا الركام يوجد الوجه الحقيقي لسورية فكفانا نواحاً و بكاءً على أطلال الماضي القريب و سورية فعلاً لن ترجع كما كانت بل ستعود أفضل و أطهر و أنقى فشمروا عن زنودكم و توقفوا عن النواح و التشاؤم : ألا ترون اننا نبني سورية الجديدة؟؟؟؟

نميمة : دخيل الله اللي خلق الجهات المختصة ...لك ايمتى بدها تخلص اشتباكات وتعطينا الفرصة لنقبّل جباه كل الجهات المختصة و نقول لهم بوركت أيديكم ..اضربوا واشتبكوا و ادعسوا فالله و نحن معكم !!!

وفــــاليكس ....الحقيقة بعيون سورية

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   حمير,,,؟؟؟ &quot
شكراً صديقة سنا على غيرتك على أبناء وطنك .. ويجب على تلك الكاتبة المهذبة أن تقدم الاعتذار لكل الشعب السوري وبكل شرائحه ..وأتسائل كيف لموقع أحسبه محترماً أن يسمح بإهانة مباشرة للشعب السوري ؟؟؟ وأيضاً : هل كلمة حمارة مألوفة كثيراً لسمع الكاتبة المؤدبة منذ طفولتها ؟؟؟ أطالب الموقع أيضاً باعتذار عن تلك الإهانة الجماعية التي صدرت عن جاهلة وبموافقته ..!!!
لحظة,,,  
  0000-00-00 00:00:00   الاستحمار؟؟؟
اذا كان (النقاقون) في سوريا يسمون حميرا فما بالك ايها (الوفاء)بالذين تورطوا بهذه الأحداث عن جهل أو عن عدم وعي للمؤامرة أو عن فهم خاطىء لسير الأحداث أو حتى عن سابق تصميم وهم قلة فما الصفات التي ستسبغها عليهم؟؟وهل من الأدب بمكان أن نصف هؤلاء الذين ينشدون الخلاص ليلدهم ولأنفسهم (بالحمير)؟؟؟ اعتقد أن سوريا بغنى عن هذه (الألقاب) التي تجرح السوريين وهل هم بحاجة الى مزيد من الجروح التي أدمت أجسادهم وقلوبهم؟؟وهل تعتقد أنك بهذا الأسلوب الخطابي المهين تنشر الوعي بين الناس؟؟أرجو من الكاتب أو الكاتبة أن يأخذ بعين الاعتبار تنوع السوريين واختلاف ثقافتهم ووعيهم وتباين درجة ثقافتهم حتى يكون الخطاب موجها للشريحة الأكبر منهم والا فما الفائدة من هذا الخطاب الذي يتهم معظم السوريين (بالحمرنة) سوى المزيد من الكره والتفرق وعدم تقبل الآخر !!يجب التأ دب عندما يخاطب السوريون لأنهم يستحقون ذلك بجدارة فيكفي أنهم وقفوا في وجه أكبر مؤامرة في التاريخ الحديث وجهت لشعب ويكفي أنهم قاوموا العالم كله للحفاظ على بلدهم ومع ذلك يسمون( الحمير)!!
سنا  
  0000-00-00 00:00:00   الحمير....؟؟؟
وهل من حق أي كائن على وجه البسيطه أن ينعت بشراً بالحمار ؟؟ وكيف لمثقف اعتلى منبراً وصدق أنه أعلى من مستوى أولئك ( الحمير ) أن يوجه كلامه لمن يعتبرهم قمة التخلف والغباء والجهل ؟ وكيف استطاع من برجه العالي أن يتوجه إليهم ( بكلامه ) العظيم ؟ إذا كان المثقف في وطننا أحمق بتعامله مع أزمة سوريا سنرفع اللوم والعتب عن البسطاء منا...!!!
وسن  
  0000-00-00 00:00:00   فيها وجهة نظر
من فترة من شهيرين قرات احد كتب وقال انه له يد مع حدا من الامن في اللاذقية وقال انه مشكوك في اعماله قصدي الشعار وكل شيء جائز بعد ماظهر الكثير من الخونة
phatimeh fares  
  0000-00-00 00:00:00   لكل الحمير
من حقنا النق عندما تتجه اصابع الاتهام الى وزير الداخلية الشعار في اغتيال ابطال سورية و لكن يجب ان نعرف دوره في تخريب الوطن من قبل الاحداث و من خلالها و مع ذلك كشف الخونة انتصار و الله يحمي الرئيس و الله حاميه !!!
ابو عبيد  
  0000-00-00 00:00:00   وطن شرف اخلاص شعار يجب ان يجسد انتماء وحب للوطن
مداخلة على المقال مع الاعجاب به نعتذر من الموقع ومن مشاهديه للضررورة واليكم التالي : يبدو ان سعادة وزير الداخلية لم يتح له ان تعلق صورته على جدار منزله ويتباهى بها اولاده ويفتخرا بشهادته ويتم تسمية المدارس والشوارع بأسمه كما يقول هو اوكما قال لافراده من منتسبي الداخلية حيث استفاض لهم عن معنى الشهادة دون نيلها يقول مراقبين اضف الى معلوماته المعكوسه ان لاخطر من القناصة ولاتخوف حتى قذيفة الاربيجي لاجدوى منها وهيى لاتؤذي كمايقول وحسب مراقبين واعلاميين حضروا اجتماعاته وقد سادت السخريةبين الاعلاميين من هكذا كلام في غير مكانه مما يدل على اشياء كثيرة يجب ان تأخذ بالاعتبار وتدقيق تفاصيل كثيرة يجري جمعها من اعلاميين ومراقبين ومتتبعين للازمة . وهنا لابد من التسائل الكبير الذي يسأله المراقبون والناس والمتتبعين كيف ان وزير الداخلية وللصدفة العجيبة قام عن الطاولة قبل الانفجار ب 50 ثانية بحجة انه تلقى هاتف وذهب بعيدا عن الطاولة الى جانب اخر وفي هذا الاثناء يخبر الوزير ويجيب على الهاتف بأنه قام عن الطاولة وبعد عن عنها وبالتالي اعطى امر التفجير علما انه يوجد شريحه في مكان جلوسة تحت الطاولة وكل ذالك حتى لايقال انه غير مستهدف والخطة ان يبتعد اثنا اعطاء الامر بالتفجير وهذا شك مشروع وكل المراقبين والمتابعين وفي الاوساط الشعبية ان للوزير ضلع اساسي في اشباك الخطة وتنفيذها بالتعاون مع بعض المسؤولين عن المبنى ويجب ان تأخذ التحقيقات هذا المسار ونحن شكلنا هيئة محامين على نفقة اهالي وذوي واقرباء الشهداء ( الشهيد توركماني - شوكت - راجحة - اختيار ) للادعاء على وزير الداخلية الشعار واجراءات الدعوة في مراحلها الاولى على ان توضع اللمسات الاخيرة عل بعض الاجراءات وتشكيل هيئة محامين وتوكيلهم بشكل قانوني متمنيا من السلطات المعنية والقضائيةالتعاون في هذا السياق وبالسرعة الممكنة ولن نسكت ولن ننسى وخاصة وانه ومنذ فترة كثرت حول الوزير الشكوك المريبة بل والدامغة عليه وفي مراحل مختلفة من الازمة الحالية وبشواهد دامغة قدمها ذوي شهداء الشرطة الكثر وهم ايضا شرعو الى توكيل محامين للادعاء على الوزير المعني لاستهتاره بكل مستلزمات الحماية الشخصية لكل افراد الشرطة من تأمين الدروع واللباس الواقي من الرصاص والخوذ وتسببه باستشهاد عدد كبير من افراد الشرطة والامن اذ كان همه الوحيد الشواطات واللباس الزيتي حتى دون تأمينه من نفقات الوزارة الى هذه الساعة كما يقول اهالي افراد الشرطة انه امر عجيب وغريب يدعو الى الدهشه والشك الواضح بضلوعه في المؤامرة وهذا ماسيكتشفه القريب العاجل من التحقيقات التي بوشر بها وبجمع الشهادات من مجموعة متابعة لهذا الشأن وغدا لناظره لقريب ... ؟ على شهدا الوطن الرحمة وسوريا منصورة بعون الله عاشت الجمهورية العربية السورية
ذوي الشهداء العظام -راجحة - شوكت - توركماني - اختيار  
  0000-00-00 00:00:00   يسلم قلمك و تمك
و تسمع لو ناديت حيا و لكن لاحياة مع الحمير, شكرا لك على هذا الكلام الجميل و المنطقي و الموضوعي و الاكثر من ذلك الحقيقي قلنا كثيرا اننا الان نرسم مستقبال جديدا للعالم مركزه سوريا المقاومة, لكن الخونة في الداخل والخارج يريدون اعطاءه طابعا طائفيا و هو في حقيقته صراع سياسي - استراتيجي - اقتصادي و المواطن الشريف يصبر و يتحمل عض الاصابع و الازمات كلها دون نق و نقيق لان هذا النقيق و الضجر احد اساليب تعبير المؤلفة قلوبهم و الذين حسهم الوطني ضعيف و منحط فهم يرغبون بالانفلاق و لكنهم جبناء يريدون البقاء في اللون الرمادي فهم لا يضحون باي شيء يريدون المكاسب من المنتصر . على كل حال سوريا القادمة ستكون معقمة من الجرذان و الجراثيم و اكثر قوة و صلابة لكن الرماديون صعب كشفهم و لكن جبنهم سيجعلهم منافقين و ضعفاء اما مصلحتهم و امام الوطنيين الشرفاء الله محيي سوريا الاسد المقاومة التي غيرت العالم.
عماد الدين  
  0000-00-00 00:00:00   الله يحي اصلك
هذه سوريا واهلها الشرفاء كل مايصيبنا الخوف والكابة نحن في الغربة اعود للامل ان الله لاينصر الخونة والمنافقين وسنصر سوريا مادام يوجد من امثالك يااخت وفاء الله ينصركم نصر مبين ويجعل الهزيمة للامريكا ومن معها مثل الكلاب انكلبوا الامن والامان لسوريا بثالوثها الشريف
phatimeh fares  
  0000-00-00 00:00:00   الله يحي اصلك
هذه سوريا واهلها الشرفاء كل مايصيبنا الخوف والكابة نحن في الغربة اعود للامل ان الله لاينصر الخونة والمنافقين وسنصر سوريا مادام يوجد من امثالك يااخت وفاء الله ينصركم نصر مبين ويجعل الهزيمة للامريكا ومن معها مثل الكلاب انكلبوا الامن والامان لسوريا بثالوثها الشريف
phatimeh fares  
  0000-00-00 00:00:00   يسلم هالتم يا وفاء
ليتنا نعزز فينا الروح الوطنية ونقتدي بتجارب وسلوك شعوب عظيمة كالشعب الألماني بعد الحرب العالمية الثانية حيث كان يعمل الفرد 18 ساعة في اليوم طوعيا بأجور زهيدة وظروف أصعب مما نمر به بكثير ولم ينتقد نظامه ويرم بالتهم يمينا ويسارا بل عمل بصمت إلى أن أعاد بناء البلد الذي أصبح ركاما.
عبود الحلبي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz