Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 03 آب 2021   الساعة 16:34:17
الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 206 للعام 2021 القاضي بتكليف السيد المهندس حسين عرنوس بتشكيل الوزارة في الجمهورية العربية السورية  Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
المعلم: لنا مصلحة بوجود المراقبين وبإمكانهم استخدام طائرات سورية

دام برس

التقى وزير الخارجية السوري وليد المعلم الأربعاء 18 نيسان، نظيره الصيني يانغ جي تشي في بكين. وأكد المعلم خلال الزيارة أن سورية ستواصل احترام خطة الموفد الدولي العربي كوفي عنان.

وعقد المعلم في بكين صباح اليوم جلسة مباحثات مهمة مع يانغ جيه تشي وزير خارجية جمهورية الصين الشعبية وذلك ضمن إطار التشاور عالي المستوى الذي تجريه سورية بشكل مكثف مع الصين حول الأزمة في سورية ودور الصين في مجلس الأمن الداعم لسيادة سورية والحريص على استقرارها.

واشار الى ان "مواقف الصين وروسيا في مجلس الامن اعادت التوازن الى الساحة الدولية، ومنعت الاستفراد في القضايا الدولية مثل ما تواجهه سوريا".
واكد ان "لسوريا مصلحة حقيقية في وصول لجنة المراقبين الدوليين، لانه لدى الحكومة السورية مصلحة حقيقية في تأمين الاستقرار". واضاف المعلم ان "ما نأمله هو نشر عدد من المراقبين في المناطق التي نعتبرها مناطق توتر"، معتبرا ان "عدد 250 مراقبا هو عدد معقول، ونحن نرحب بالمراقبين الذي يأتون من دول محايدة"، واوضح انه "لا ندري لماذا يريدون استعمال سلاح الطيران، ومع ذلك فإن السلاح الجوي السوري في خدمة المراقبين". وشدد المعلم على ان "الالتزام بخطة المبعوث العربي الدولي الى سوريا كوفي انان لا يلغي الدفاع عن النفس وعن الممتلكات العامة والخاصة".
وافاد المعلم انه "في يوم واحد بعثنا 70 خرقا الى انان نفذتها المجموعات الارهابية المسلحة". واشار الى ان "تضخيم موضوع المهجرين لكي يتم تنفيذ الممرات الانسانية التي تحدث عنها رئيس وزراء تركيا"، موضحا اننا "نعطي الاولوية لاعادة اعمار المنازل، ولعودة النازحين الى منازلهم".

وأعرب الوزير المعلم عن امتنان سورية قيادة وشعباً وتقديرها لموقف الصين المبدئي والثابت الداعم لسورية في المحافل الدولية مشيراً إلى أن هذا الموقف قد أعاد الأمل والتوازن إلى ساحة السياسة الدولية.

20120418-130519.jpgوبحث الوزيران تطورات الوضع الراهن على الساحة السورية حيث قدم الوزير المعلم عرضاً وافياً حول الأحداث الراهنة واستعرض الجهود التي تبذلها الحكومة السورية لإنجاز برنامج الإصلاح الذي أعلنه السيد الرئيس بشار الأسد مشيرا إلى تصاعد وتيرة أعمال العنف التي ترتكبها المجموعات الإرهابية المسلحة بما يشكل خرقا لالتزاماتها بخطة كوفي أنان مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية.

من جهته أكد يانغ جيه تشي حرص الصين على وجوب احترام سيادة سورية وسلامة أمنها ووحدة أراضيها.

وعبر الوزيران عن دعمهما لمهمة أنان وحرصهما على إنجاحها ولاسيما وقف أعمال العنف وإطلاق عملية حوار سياسي.

كما بحث الجانبان العلاقات الثنائية المتميزة القائمة بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في كل المجالات بما يخدم مصلحة الشعبين والبلدين وأكدا حرصهما على تطوير التعاون الاقتصادي والتبادلات التجارية بينهما.

وفي هذا الإطار أكد الجانب الصيني رفضه للعقوبات أحادية الجانب التي تفرضها بعض الدول على سورية.

وفي ختام المباحثات اتفق الجانبان على ضرورة استمرار التنسيق والتواصل القائمين بين البلدين الصديقين.

حضر الجلسة الدكتور عماد مصطفى سفير سورية في الصين ومدير إدارة المكتب الخاص في الوزارة ومسؤولو إدارة غرب آسيا وشمال أفريقيا وإدارة المنظمات الدولية في الخارجية الصينية.

وكان وزير الخارجية الصيني أكد في مستهل لقائه مع المعلم أن الجانب الصيني يعلق أهمية كبيرة على زيارة الوزير المعلم إلى الصين.

وقال يانغ جيه تشي "اليوم يمكننا تبادل الآراء حول آخر الأوضاع في سورية بطريقة واسعة ومكثفة" معرباً عن أمله أيضا في تبادل الآراء معه حول عدد من القضايا الرئيسية الإقليمية والدولية.

وأضاف "أعتقد أن زيارتك ستجلب نتائج إيجابية".

وكان ليو وي مين المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية أعلن أمس في مؤتمر صحفي اعتيادي أن دعوة المعلم إلى الصين تعد جزءا من جهود البلاد لمعالجة القضية السورية وأن الجانب الصيني مستعد للعب دور فاعل وهيكلي في حل هذه القضية بشكل عادل وسلمي وملائم مشيرا في الوقت نفسه إلى أن قادة المعارضة السورية سيزورون الصين أيضا في المستقبل القريب.

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   سوريا الله حاميها وبشار الأسد راعيها
أكيد قيادتنا حطت كل الإحتمالات عن كون هالمراقبين جواسيس لاستخبارات دول معادية لكن لى رأي المتل : قلو لاطيلك قام قلو صاحيلك وقيادتنا تعرف ماذا تفعل فلا تخافوا وسوريا الله حاميها وبشار الأسد راعيها
سوري أسدي  
  0000-00-00 00:00:00   عاشت سورية
كل الذي يريدونة قطر و السعودية ...الخ هو تقسيم الوطن العربي لاقسام متقطعة كي يستفيدوا نت خيراته#
وحيد  
  0000-00-00 00:00:00   
يزهر الحب على صدور دمشق ويزهر معه الياسمين فلا تحاولوا تخريب هذا البلد العظيم
ناهل#  
  0000-00-00 00:00:00   #
عاشت سورية بقائدها ...وشعبها
جمال  
  0000-00-00 00:00:00   
بلدنا لازم تنحمى من شعبها ....من حماة الديار#
هاني  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz