Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 16 أيار 2021   الساعة 00:18:32
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
إنا لله وإنا إليه راجعون.. بعد معاناة مع المرض أُعلن لك يا نزار وفاة العرب. بقلم: بهاء نصار خير
دام برس : دام برس | إنا لله وإنا إليه راجعون.. بعد معاناة مع المرض أُعلن لك يا نزار وفاة العرب. بقلم: بهاء نصار خير

دام برس – بهاء نصار خير
يقول مكيافللي "هناك أشخاص كثيرون يصلون إلى الإمارة عن طريق النذالة". وهذا هو الحال والواقع الذي قامت عليه إمارات وممالك دول الخليج وغيرها من الممالك العربية. فلو بحثنا في التاريخ قليلاً فقط وبالأخص تاريخهم, وذَكرناهم به لرأينا مراكب وصولهم إلى سدة المُلك والحكم على أي بحار دماء سارت وأبحرت وما حملت من شرور لمعارضيهم حتى ولو كانت صلة الأرحام تربط بينهم, وأمثلتهم كثيرة. فتلك المملكة التي يربطون إسمها بالعربية, لتكون هذه الكلمة عباءة تستر القبح والحقيقة التي هم عليها. فمن كان جده يهودياً ويتفاخر بذلك من خلال الجد السادس من غير المعقول أن يكون عربياً. وما أكثر الكُتاب الذين ذهبوا ضحية فتاوٍ بهدر دمائهم علهم يخفون ما يعُرف عنهم من حقائق. كل هذا سنضعه جانباً رغم أهميته لبناء الصورة عنهم لمن لا يعرفهم ولكي لا يلومهم أحد على مواقفهم المُتخاذلة. لكن أن يخرجوا علينا بخطابات أتتهم وأُعدت في الخارج لتتلوها دمية أميرية ترتدي العباءة العربية, مزودة بجهاز رجاج ليضفي عليها طابع المعاناة المرضية التي هي عليها نتيجة نقائها اللا محدود. فيطالب سورية بحقن الدماء ويدعو الجيش العربي السوري أن يتوقف عما يُسمونه قمعاً وحشياً من وجهة نظرهم. فما أحبك أيها الشعب السوري لقلب ذلك الأمير, وما أكرهك وأبغضك أيها الشعب العراقي إلى نفسه. فعندما كانت قواعد سمو الأمير العسكرية مكاناً لتزويد وشحن الطائرات الأمريكية لقصف العراق, وتشريد أطفاله وتنكيل نساءه. هرعوا يتسابقون إلى الأمريكي لتقبيل يديه وتقديم فروض الطاعة, وإقامة الولائم على شرف عسكري مبني على شرف ودماء العرب. دُمر العراق وعاث الأمريكي فساداً فيه, لتأتي الجولة الثانية للمملكة فقفز الأمير الهزاز إلى البحرين ليُرسل قواته المسطحة عفواً المسلحة لإسعاف طفله المدلل من ثورة مطالبة بحرية حقيقية وسلمية بحتة. فجابه ذلك الشعب بمدفعية ارتأى أن يجربها بحقه خوفاً عليها من الصدأ, خاصة بأنهم لا يستطيعون اتخاذ قرار المواجهة ضد إسرائيل وأعداء الأمة الحقيقيين. فسارت جحافل قوات المملكة وخرج الجنود يرفعون شعار النصر بأصابعهم وكأنهم على أبواب فلسطين. لكن الخطر قد أحدق بالملك الصغير القابع في مُميلكته الصغيرة التي فُصلت على قياسه وحجمه. وهددت البحرين التي يريدونها مكاناً لتفريغ غرائزهم, ومرتعاً لشهواتهم المريضة. يُريحوا عُقولهم وبالهم فيها من أجل التفرغ للتفكير في تهريب الأسلحة والقتل إلى سورية, ودعم مرتزقتهم فيها. ويتسابقون سباق الهجن للإدلاء بالتصريحات المسمومة بألسنتهم التي تنادي بالحرية واحترام المطالب المحقة والرأي الآخر. فيا من تطالبون بالحرية وتطالبوننا بتطبيقها ألا تعلمون من أنتم؟ هل نسيتم تاريخكم وأصولكم, أم أنكم أضعتم كراسات أجدادكم. هل نسيت يا من تتكلم مرتجفاً كيف وصلت وركبت على كرسيك المُصنع في معامل المملكة المُتحدة لتكون قادرة على تحمل ثقلك وأردافك المُترهلة. لن نقول لك ونُطالبك كما تُطالبنا بالرحمة والحرية لشعبك بل نُطالبك بالرحمة لكُرسيك. فخفف عنه ولو قليلاً, إن لم يكن من وزنك وإنما من ثقل دمك. وأبعد يدك المُجرثمة بأوساخ الدنيا عن فم أمك وأختك وزوجتك وابنتك. لكن لا حياة لمن تنادي فأصعب شيء في الحياة أن تُخاطب جاهلاً. وحتى تكتمل الجوقة, فما إن يسكت الأمير الهزاز في الشرق حتى يَرُد الصدى في الغرب فيخرج الملك الغارق بين جَنَبات كُرسيه المذهب الكبير ليُطالب بالديمقراطية واحترام حق الشعوب في التعبير والإختيار, طبعاً باستثناء شعبه ومملكته التي يُسجن شاب فيها ثلاث سنوات لإهانة شخص الملك الموقر الذي لم تُهان شخصيته عندما يركع كبار ضباطه ورجال حكومته لتقبيل يد نغله عفواً نجله الذي لا يتجاوز طوله المتر والذاهب لافتتاح حديقة الحيوان التي سيذهب هو وإخوته للعب فيها مع أصدقائهم الحيوانات. والآن وبعد كل التصريحات والدعوات وصلوا لمرحلتهم الأخيرة من تآمرهم فماذا بعد الجمعية العامة يا من طالبتم بعقدها من أجل سورية وعجزتم عن طلب الإجتماع من أجل فلسطين. لكن لا أسف على ما رأيناه منكم فلا أسف على المار والعابر في التاريخ. ولا لوم عليكم مهما فعلتم وصرحتم, فجميعكم جنس واحد وفصيلة واحدة, ومن صنع لكم الغراء الموضوع على كراسيكم واحد فهنيئاً لكم الموت على الكرسي اللاصق فالله أراحكم بعد مُعاناة طويلة مع المرض. وقد سأل الشاعر الكبير نزار قباني منذ أكثر من عشرين عاماً متى نُعلن وفاة العرب؟ فأقول له يا شاعرنا السابق عصرك. اليوم أُعلن لك وفاة العرب فإنا لله وإنا إليه راجعون.
bahaa@dampress.net
facebook.com/bahaa.khair

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   وفاة العرب
ان العرب قد توفوا منذ سنوات من يوم الذي باعو فيه القضيه العربيه و خاصة الفلسطينيه و جعلوا من سلطتهم مصدر لنقل و فرض القرار الغربيه التي تخدم مصلحة اسرائيل ... و اجمل مسرحيه يعرضونها هي الجامعه العربيه التي هي مجرد اضحوكه لا يصدر منها غير القرارات باليه التي لا تخدم الشعب انما تخدم ثورتهم ,,,, فأنا اقول لك ان العرب اعلن و فاتهم منذ سنين و كان الكبير نزار قد رأى ذلك ...و انا لا ألوم حكامنا اليوم انما ألوم الشعب الذي اصبح يحب جلاده و ماله و لا يزال ينتخبهم رغم كل الذل الذي يعيشه ... فأين هي الثورات الحقيقيه في زمن طغت فيه ثورة سلاطين المال و الدم و الأرهاب بأسم الحريه ...
sarah  
  0000-00-00 00:00:00   التوضيح أكثر
بما أننا لا نتابع غير الأخبار السورية قبل وبعد الأزمة ومشغولون بأمورنا الحياتية فلا نفهم جيدا المواضيع من دون ذكر أسماء الدول والأشخاص فنتمنى أن يكون النص أكثر وضوحا
الأموي القحطاني  
  0000-00-00 00:00:00   الدستور
في الدستور وفي نص القسم الفقرة الاخيرة وتقول ان أدافع عن وحدة سورية ووحدة الامة العربية. عن اي أمة وعن اي عربية يجب ان ندافع عن غربان قتلونا ام عن غربان هدروا دماؤنا عن اي عرب ؟ يجب ان تلغى هذه الفقرة والا فلن نصوت
Jano  
  0000-00-00 00:00:00   الدستور
في الدستور وفي نص القسم الفقرة الاخيرة وتقول ان أدافع عن وحدة سورية ووحدة الامة العربية. عن اي أمة وعن اي عربية يجب ان ندافع عن غربان قتلونا ام عن غربان هدروا دماؤنا عن اي عرب ؟ يجب ان تلغى هذه الفقرة والا فلن نصوت
Jano  
  0000-00-00 00:00:00   الخائن
هو القطري السعودي و كل اصدقائهم الخونة و الجاهل هو من لا يعلم بأنهم اكبر خونة شهدهم العالم و هم من يقتلون بدم بارد و يخططون على القتل بكل سهولة دون اي تأنيب ضمير
قاسم  
  0000-00-00 00:00:00   لا حول و لا قوة
من هكذا عرب و من هكذا زمان وصلنا اليه و اسفاه على هكذا اسلام و على هكذا عرب
حازم  
  0000-00-00 00:00:00   ولك الموت بيكرهون
عنجد الموت ما بدو ياهون عم يبعد عنون شو بدو فيون اذا كانوا اندال بالحياة بس يموتوا شسو بيسوا ملا عرب و ملا تاريخ
سناء  
  0000-00-00 00:00:00   يحتاجون للراحة
صراحة كل فترة و التانية لازم يرتاحوا مشان يفكروا بطرق جديدة لتهريب السلاح و الاموال للمجموعات الارهابية و هالتفكير بدو بال فاضي و لك صعاليك شو بدنا نحكي
عاصم  
  0000-00-00 00:00:00   النذالة الطريق الاسهل
لانها تدر المال و تعطي المال ايضا و فوق كل هذا بيصيروا ممسحة عند الغرب و ندل غدار بيغدر بكل العالم و بضل متل التوتو مساحة لصحابو
خالد  
  0000-00-00 00:00:00   كل الحق معك
يجب على كل سوري ان يترحم على كل عربي لاننا في وقت يملئه العربان و نحن وحيدون على هذه الساحة
ثروت  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz