Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 17 حزيران 2021   الساعة 04:40:41
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
العرعور والصرصور ...بقلم الدكتور علي محمد الأسد
دام برس : دام برس | العرعور والصرصور ...بقلم الدكتور علي محمد الأسد

دام برس

في البدايه لابد من الاعتراف أني لاأحب رؤية من يعادي الوطن فما بالك بمن يعتدي عليه ولكن منذ بداية الأحداث الأليمة التي آلمت بوطننا الغالي وأنا اسمع عن العرعور وبعد صراع مع الذات غلبني الفضول لرؤية هذا المخلوق العجيب

وسألت مستضيف الجمع ان نرى العرعور على وصالهم وبعد عدة دقائق من المشاهده لم افهم شيئا مما يقول وسألت صديقي الذي كرمنا بالاجتماع لديه لماذا لاافهم مايقول وقد فاجأني قائلا لأنك لاتفهم لغة الصراصير وزادني ذلك استغرابا وقلت له انت كمن فسر الماء بعد الجهد بالماء فجلس وقال ياصديقي أنا لاأمزح إن ماتسمعه عرير وهذا يطلق على صوت الصرصور..

بالله عليك إنظر الى شكل وجهه والى إحمرار ذقنه ألا يذكرك ذلك بالصرصور واستطرد قائلا ياصديقي الصراصير ترافقنا تعيش بيننا وتتغذى على فضلاتنا وتتكاثر في شقوق بيوتنا ولانعيرها أهمية لولا انها تواجهنا في مطابخنا او مراحيضنا فتثير بنا الاشمئزاز وعلى الاغلب نتمكن منها بما ملكت يدنا أو بحذائنا وهكذا العرعور ياصديقي وضحكنا وأكملنا سهرتنا بشرب المته وغادرته ولكن الأمر لم يغادر بالي ولذلك قررت البحث عن اصل هذا المخلوق العجيب بإتباع الاسلوب العلمي القائم على البرهان وليس على الغليون (خير مافيه ودخانو بيعمي) وسألت استاذ العلوم الوراثيه المساعدة في فك الشفرة الجينية وكان لزاما الحصول على خصلة من شعر ذقنه وتذكرت ان إحدى الاخوات الفاضلات المدافعة معنا عن عزة وكرامة الوطن استطاعت في احد البرامج بذكاء حاد لابل منقطع النظير الايقاع به وأحلقته ذقنه لكي تستخدمها كمكنسة لكنس الذبالة عن باب بيتها لابل لكنس الذبالة عن باب وطنها وقد تكرمت الاخت الفاضله وارسلت لي ذلك وبعد عدة محاولات مخبرية توصلنا الى فك الخريطه الجينيه والتي تطابقت مع الخريطه الجينيه للصرصور وقررنا البحث عن الخلل الذي حدث وادى الى هذا التطور الغير مسبوق في التاريخ البشري برغم من احترامنا لنظرية دارون والتي لانقر بصحتها وهو خلل لايحصل في العادة حتى في بداية التطور النووي عنما كانت النفايات النووية ترمى في الطبيعة كانت تؤدي الى تشوهات للانسان والحيوان الذي يعيش في محيطها مما دفعه للعمل لتخفيف مضارها بوضع ضوابط وانشاء مخازن للتخلص منها ولكنها لم تؤدي الى تحول او تطور صنف الى صنف اخر ولكن هذا ماحصل لهذا الصرصور الذي تطور بعيدا عن البشر في غابات الاسلام السعودي التكفيري الذي هو اشد ضررا على البشرية من ضرر النفايات النوويه وبعد الوصول الى هذه الحقيقة العلمية النادره قررنا ارسال نتائج البحث لمجلة علمية امريكية ولكن كانت المفاجئة ان الادارة الامريكية قد طلبت من ادارة المجلة عدم النشر لخوفها ان تتكر حادثة العرعور وتنتشر في بلاد العم سام لما لها من قوة تدميرية على مجتمعهم ويل لأمة منشأ رجالها الصراصير وويل لإسلام يقوده العراعير في الختام أجار الله هذا الشعب وهذا الوطن العظيم من شر العراعير والصراصير وشر كل عاهة وافة

الدكتور علي محمد الاسد 3012012


اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   5\\2\\2014
أكيد دكتورنا محمي من ربنا ومحبة شعبه إلو ومانا ناطرين رأي أي حدا حابب يقسم سوريا وعم يحكي حكي مابيحس بقساوته لحتى يتنفذ بعيد الشر نحن كشعب سوري ثقتنا كتير كبيرة بقيادتنا الحكيمة وبدكتورنا الله يحميه ويحمي جيشنا العظيم المغوار ويحمي شعبنا الصامد رغم كل الظروف الصعبة الي عم نمرق فيها من ثلاث سنين لهلق
عبير عدرة  
  0000-00-00 00:00:00   زفاف العرعور
هو يعد طرطوس بالعرس فعلا راح نعملو عرسو وحفلة قرانه على لوطي مثله له الخيار في انتقائه
SYRIEN  
  0000-00-00 00:00:00   حمار
الله محيي الجيش. . . عرعور ابن جحيش
اسد  
  0000-00-00 00:00:00   الأهم من دراسة الجينات
دكتور محمد مع احترامي لك أرى أنه من الأجدى بدل دراسة الشبه بين العرعور والصرصور، أن نفهم ونحلل، كيف استطاع هذا الصرصور، من التأثير في عقول الكثير من أبناء الوطن، وكيف أصبحوا أسرى لجهله وعقده وتعصبه، فأنت تعلم أنه عندما يعرعر هذا المسخ، ترى الكثيرين ممن يستجيب لعرعرته، ويخرج إلى الشوارع كالمجنون ليكبر على أهل بلده، إن الموضوع في رأيي مهم وبحاجة لدراسة مستفيضة، لتعلم لماذا وصلنا إلى هنا، وما هو السبيل لتخليص أبناء الوطن البسطاء من براثن ذلك المأفون
شمس الأصيل  
  0000-00-00 00:00:00   خنزير
حتى لو شبهتوا بالخنزير رح ينتحر الخنزير أو رح يموت فقع
جبلاوية  
  0000-00-00 00:00:00   ههههه
يا عرعور عر عر أمك جحشة وبيك كر ... معناها العرعور شو
مجد  
  0000-00-00 00:00:00   زعل الصرصور
يا جماعة ما بصير هيك أكيد رح يزعل الصرصزر منكون لأن شبهتوا بالعرعور
لين  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz