Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 27 تموز 2021   الساعة 20:40:17
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
الحرب النفسية والانتصار السياسي .. الاعلامي حسين مرتضى نموذج للدراسة
دام برس : دام برس | الحرب النفسية والانتصار السياسي .. الاعلامي حسين مرتضى نموذج للدراسة

دام برس:

ي حروب الجيل الرابع برز دور الاعلام في إدارة هذه الحروب والتأثير بمسارها خاصة مع اتساع دور وسائل التواصل الاجتماعي واعتمادها ضمن وسائل الاعلام الجديد.
مؤخراً برز دور الاعلام الجديد في منطقتنا وتحديداً من خلال عدد من الشخصيات الاعلامية وأبرزهم الاعلامي حسين مرتضى.
بداية برز دوره عبر الاعلام الحربي في سورية حيث لم يكن يكتفي بنقل المعارك وتغطيت الانجازات العسكرية بل انتقل إلى مرحلة المشاركة في صنع الانتصار عبر استهداف الروح المعنوية للإرهابيين فكان جزء من الحرب النفسية التي تركت أثرها في سير المعارك.
ومن خلال عملية بحث بسيط على شبكة الانترنت تجد الكثير من التقارير التي تناولت وجوده في أهم المعارك فكان شاهداً على الانتصارات.
ولم يقتصر دوره في سورية على العمل الميداني الحربي بل كان له العديد من اللقاءات التي تناولت التحليل السياسي لما يجري فكان شريك فاعل على الجبهة السياسية.
ولأن وسائل التواصل الاجتماعي جزء مهم من منظومة العمل الاعلامي اتسعت تغطيته للأحداث لتشمل العديد من المناطق الساخنة في العراق واليمن ولبنان وفلسطين المحتلة ومن منا لا يذكر السجال بينه وبين الناطق باسم جيش العدو الصهيوني.
لقد ترك الاعلامي حسين مرتضى أثره على كيان الاحتلال الصهيوني في جزء من الحرب الناعمة التي نقلت صورة الواقع بشكل مهني احترافي.
مؤخراُ تناقلت العديد من وسائل اعلام العدو دور الاعلامي حسين مرتضى في التأثير على الكيان الصهيوني عبر تغطيته للمعركة الأخيرة في فلسطين المحتلة وقدرته على تحليل هذه المعركة ومساهمته في تسليط الضوء على مايجري ضمن الأراضي المحتلة.
في الختام نقول بأن المعركة مستمرة ودور الاعلام المقاوم فاعل في إدارة هذه الحرب حتى تحقيق الانتصار.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz