Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 08 أيار 2021   الساعة 22:50:11
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
وزارة التربية تكرّم ٥٦ مدرساً من جميع المحافظات السورية بمناسبة عيد المعلم
دام برس : دام برس | وزارة التربية تكرّم ٥٦ مدرساً من جميع المحافظات السورية بمناسبة عيد المعلم

دام برس-هاني حيدر:
أقامت وزارة التربية حفل تكريم المدرسين والمعلمين من المحافظات جميعها، الذين ما زالوا يدرسون في الغرف الصفية، وذلك انطلاقاً من أهمية دور المعلم في بناء أجيال المستقبل، وقدسية مهنة التعليم، بحضور رئيس مكتبي التربية والطلائع المركزي الرفيق اللواء ياسر الشوفي، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم، ورؤساء كل من : المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين وحيد زعل، ومنظمة اتحاد شبيبة الثورة الدكتور عفيف دلا، ومنظمة طلائع البعث الدكتور محمد عزت عربي كاتبي، وأمين فرعي دمشق وريف دمشق لحزب البعث الاشتراكي، وأعضاء مجلس الشعب، والأطر التربوية من معاوني وزير التربية، ومديري التربية والإدارة المركزية والمعلمين والمدرسين المكرمين وأهاليهم.


وفي تصريح صحفي للدكتور دارم طباع وزير التربية قال فيه :"لا يمكن بناء الأمة بدون معلم فهو من يبني الإنسان وبناء الإنسان هو أهم بناء في الوطن، ونحن اليوم بتكريم المعلمين نقوم بتكريم المجتمع ككل، وكل ما نقدمه للمعلم أقل بكثير مما يقدمه هو ".
وأضاف طباع "سعادة كبيرة أن نرى هذه المجموعة من المدرسين والمعلمين مكرمون، وهذه اللوحة الجميلة التي شاهدناها على المسرح مثلت سورية، سورية الحضارة سورية حوار الحضارات سورية التسامح والمحبة وهذه كله يأتي من التعليم والتدريس".
مؤكداً أنه لا يوجد سبيل لتجاوز المحن وتحدي الصعاب إلا بالعلم والتعليم ونحن في قطاع التربية دائماً متفائلين ببناة الأجيال لبناء الوطن.


من جانبه الدكتور عفيف دلا رئيس منظمة إتحاد شبيبة الثورة أكد في تصريح خاص لدام برس أن المعلم هو المعني الأول بعملية البناء كما كان في السابق وهو اليوم مستمر بمسؤوليات مضاعفة، فإعادة إعمار البشر ما بعد الحرب على وجه التحديد هي مسؤولية المعلم فهو في الخط الأمامي كان وما يزال وسيبقى وهو الذي سيرسم ملامح المستقبل القادم من خلال ما سيؤثر في نفوس ووجدان وعقول أجيال الشباب.
وأضاف دلا " تحية كبيرة للمعلمين المقاتلين فكرياً وثقافياً وتربوياً  فبمقدار ما يعلو بنيان التربية والتعليم في سورية بمقدار ما يعلو حصن سورية المنيع اتجاه كل التحديات والمخاطر التي تحدق بها فكل عام ومعلمو سورية بألف خير".


دام برس التقت بعض المعلمين المكرمين حيث قال المعلم منير محمد الضاهر وهو مدرس مادة فيزياء وكيمياء بمديرية القنيطرة :" هذا التكريم زادني إصرار وتصميم في مهنة التعليم، فالتعليم حضارة وانا كبرت في هذا التكريم ودفعني لأقدم طاقة أكبر للطلاب".


من جانبها المعلمة مي خليل مدرسة لغة عربية في محافظة حمص أكدت لدام برس أن هذا التكريم هو شيء يستدعي الفخر وهو نتاج تعب كبير منذ البداية مع التلاميذ لتأهيلهم ليكونو بناة الوطن.


بدوره المعلم هاني ليلى مدرس مادة لغة إنكليزية في محافظة اللاذقية أوضح لدام برس أن هذا التكريم هو فخر واعتزاز له، وهو ثمرة متابعة وتضحية وتفاني في العمل.
تخلل الحفل فقرات غنائية عزفتها فرقة أوركسترا وكورال وزارة التربية بقيادة كمال سكيكر ، ولوحات فلكلورية شعبية ضمن عرض درامي راقص، تضمن رقصات شعبية للقوميات السورية السريانية والآشورية والكردية والأرمنية والشركسية والرقصات الخاصة  بالمناطق الجنوبية والشمالية والوسطى والساحلية والشرقية.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz