Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 24 أيلول 2021   الساعة 01:42:28
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
استخبارات أمريكية تعمل على الأرض ضمن صفوف المسلحين في سورية

دام برس :

أكد موقع فيتيرانس توداي الأمريكي أن الحكومة التركية تقدم دعما مباشرا للتنظيمات الإرهابية في سورية مبينا أن الصحافة الغربية تركز على عدد القتلى الذين قضوا على أيدي إرهابيي تنظيم /داعش في حين تغفل القصص الإخبارية التي تشير إلى الدعم الذي يقدمه نظام رجب أردوغان والولايات المتحدة الأمريكية للتنظيم الإرهابي.

وأشار الموقع في تقرير نشره اليوم إلى أنه وفقا لتقارير مختلفة فان معظم التنظيمات الإرهابية في سورية تتلقى دعما من الجيش التركي واستخباراته موضحا أن “عددا من ضباط الاستخبارات التركية ألقي القبض عليهم داخل سورية في حين قتل آخرون خلال المعارك بريف حلب وتم سحب جثثهم من الجيش العربي السوري”.

ولفت الموقع إلى قصة ابن أحد كبار مستشاري أردوغان الضابط في الاستخبارات التركية الطيار مجيد كمال قائلا إن “كمال كان الاسبوع الماضي مع تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في حلب في حين أنه اليوم مع تنظيم داعش الارهابي في الرقة” مقدما الأدلة الدامغة حول ذلك حيث أورد صور الطيار مع التنظيمات الإرهابية.

وبين الموقع أن الطيار التركي دأب على إلقاء معدات عسكرية وصواريخ وقذائف مورتر وذخيرة للتنظيمات الإرهابية في سورية حيث كانت وظيفته الرئيسية هي ايصال الدعم اللوجستي لتنظيم /داعش/ الإرهابي هناك وليس إرسال معدات طبية أو أغذية كما يدعي الطيار التركي.

وانتقد الموقع الولايات المتحدة الأمريكية “لعدم قيامها بأي شيء تجاه التنظيمات الإرهابية في سورية وخاصة تنظيم داعش” رغم معرفتها بأماكن تمركز الإرهابيين وعدم وجود خطوط فصل على الارض لافتا إلى أن ذلك يكشف أن واشنطن لديها “استخبارات على الأرض تعمل ضمن صفوف التنظيمات الإرهابية”.

وفي هذا الإطار يؤكد الموقع أن ما يقوله وينشره حول وجود الاستخبارات الأمريكية في صفوف الإرهابيين هو حقيقة وليس كالادعاءات العجيبة لإدارة البيت الأبيض التي اعتمدت في غزوها للعراق عام 2003 على “كذبة كبيرة” وهي وجود أسلحة دمار شامل هناك فضلا عن الحكايات الأسطورية لوزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد عن عشرات من المدن يختبأ فيها مئات الآلاف من المقاتلين الأفغان مع عرباتهم العسكرية تحت الأرض.

وأشار الموقع إلى أن العراق قدم أدلة تثبت أن الولايات المتحدة الأمريكية تقدم الدعم لتنظيم /داعش/ الإرهابي بما فيها نصب كمائن أو ما يسمى العمليات السوداء ضد الجيش العراقي ونقل عن ضابط مخابرات عراقي لم يسمه قوله إن “الولايات المتحدة وفي حدثين منفصلين قدمت دعما جويا مباشرا للعمليات العسكرية العراقية الا أن تنظيم /داعش/ الإرهابي كان في كلتا المرتين جاهزا بكمائنه التي جهزها لقدوم القوات العراقية وفجأة لم تكن الولايات المتحدة موجودة لتقديم الدعم للقوات العراقية” موضحا أنه علاوة على ذلك فإن الولايات المتحدة على دراية كاملة بالدعم غير القانوني الذي قدمته تركيا العضو في الناتو لتنظيمي /القاعدة/ و/داعش/ الإرهابيين ليس فقط بالقرب من حلب لكن إلى الغرب من عين العرب أيضا وفي شمال العراق.

وقال الموقع إن المصادر الممولة للتنظيمات الإرهابية في سورية والعراق هي نفسها التي تقدم التقارير عن “الأوهام الغريبة” بوجود “قوافل مساعدات روسية محملة بالغازات السامة” لشرق أوكرانيا و”عن غزو روسي لم يتجسد على أرض الواقع”.

وبين الموقع أن الأمر الأكثر إثارة للخوف هو الاعتراف الضمني الأمريكي “وإن كان غير مقصود” بأن القدرات الاستطلاعية والمراقبة الجوية في المنطقة قادرة على تعقب أصغر الوحدات على الأرض موضحا ان الولايات المتحدة منيت بفشل ذريع في “مساندة” العراق ضد /داعش/ الذي يتنقل بوضح النهار بقوافل طويلة من العربات وذلك رغم أسراب الطائرات الأميركية من دون طيار وكوكبة أقمار التجسس لافتا في هذا الصدد إلى أن التنظيم الإرهابي ما يزال يتلقى الدعم من الجو بحمولات تمكنت بغداد من مصادرة بعضها والتي اتضح أنها من منشأ سعودي.

وأشار الموقع إلى أنه خلال احتلال /داعش/ الأخير لمدينة الرمادي العراقية كان التنظيم الإرهابي يتلقى مساعدات من الجو وكانت قوافل سياراته التي تقدر بالمئات تتحرك بحرية في وضح النهار وكل هذا الأمر حدث تحت أعين طياري الجيش الأمريكي الذين قالوا إنهم لم يسمح لهم بمهاجمة /داعش/ وانه “تم حجب الإذن” للقيام بذلك.

ويؤكد ما كشفه الموقع الحقيقة التي وثقها العديد من التقارير الاستخبارية بأن الولايات المتحدة ورغم ادعائها محاربة الإرهاب هى من دعمت ومولت وساهمت بإنشاء التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق.

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-06-04 18:49:07   امريكا
امريكا تزودهم بالسلاح والمعلومات والدعم والرجال وبعدها تدعي انها تقاتلهم بتحالف فاشل مثلها
دريد قاسم  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz