Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 25 تشرين ثاني 2020   الساعة 21:01:49
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مبادئ موسكو .. الجعفري: الحديث عن وجود خلافات بين وفدي الحكومة والمعارضة عار عن الصحة
دام برس : دام برس | مبادئ موسكو .. الجعفري: الحديث عن وجود خلافات بين وفدي الحكومة والمعارضة عار عن الصحة

دام برس:

أكد رئيس وفد الجمهورية العربية السورية الدكتور بشار الجعفري أن وفد الجمهورية كان إيجابياً ومنفتحاً طوال الجلسات التشاورية ولكنه لم يسمع موقفاً موحداً لوفود المعارضات.

وقال الدكتور الجعفري في مؤتمر صحفي عقده في موسكو اليوم عقب اختتام جلسات اللقاء التمهيدي التشاوري بين وفد الجمهورية العربية السورية ووفد شخصيات المعارضة: “مجرد عقد اللقاء التشاوري هو كسر للجمود وهو خلق حالة من التواصل والأصدقاء الروس نجحوا حيث فشل الآخرون”.

وأشار الدكتور الجعفري إلى أن بعض المعارضين بصفته الشخصية اعترض على فكرة اعتماد مبادئ موسكو في آخر لحظة وأن ما سرب عن حدوث خلافات بين وفد الجمهورية العربية السورية ووفود المعارضة عار عن الصحة والخلاف كان بين وفود المعارضة.

وأضاف الجعفري إنه تم الاتفاق مع الأصدقاء الروس على أن تستمر المشاورات لعقد لقاء مستقبلي وسيتم الاتفاق على موعده لاحقاً وقال “ناقشنا موضوع الإرهاب بإسهاب وكان الروس داعمين ومتفهمين لمناقشته وعليه تم وضعه في مبادئ موسكو”.

وأكد الجعفري أنه تم الإجماع على إدانة اعتداءات “اسرائيل” والطلب من المجتمع الدولي والأمم المتحدة الضغط عليها.
نعومكن: مكافحة الإرهاب كان بنداً جامعاً بين كل أطراف اللقاء التشاوري.. الإنجاز الحقيقي هو قرار الاستمرار بالحوار

من جانبه أعلن فيتالي نعومكن ميسر اللقاء التمهيدي التشاوري الذي عقد في موسكو بين وفد الجمهورية العربية السورية ووفد شخصيات المعارضة أنه ستتم الدعوة إلى لقاء ثان في موسكو يمكن لمن تخلف عن اللقاء الأول أن ينضم اليه معرباً عن الترحيب بكل الدول والمنظمات التى يمكن أن تساعد على محادثات سورية سورية.

كما أعلن نعومكن في مؤتمر صحفي عقده اليوم عقب انتهاء جلسات المناقشة في اليوم الأخير للقاء أن المشاركين اتفقوا على تلاوة “مبادئ موسكو” التي تركز على الحفاظ على سيادة ووحدة واستقلال سورية وسلامة حدودها والوقوف في وجه الإرهاب بكل أشكاله وتوحيد الجهود في الحرب ضد الإرهابيين كما ركز على حل الأزمة في سورية بالطرق السلمية والسياسية بالتعاون والتفاهم المشترك انطلاقا من بيان جنيف الأول.

وأشار نعومكن إلى أن “مبادئ موسكو” أكدت على وجوب تحديد المستقبل السوري على أساس الحرية والديمقراطية لدى الشعب السوري وعدم السماح بالتدخل الخارجي في الشؤون السورية والحفاظ على فاعلية موءسسات الدولة وتطويرها بما فيها الجيش والقوات المسلحة وسيادة القانون والمجتمع السوري وتنوعه لافتاً إلى أنه تم التأكيد أيضاً على عدم السماح بأي وجود مسلح أجنبي على أرض سورية من دون موافقة الحكومة السورية ووجوب إنهاء احتلال الجولان وإزالة العقوبات عن الشعب السوري.

وأوضح نعومكن أن ممثلي المعارضة والمجتمع المدني توجهوا بطلب للحكومة السورية بالخروج بمعايير مشتركة لإنشاء جو مناسب لعملية الحوار الوطني الشامل وعبروا عن الرغبة في إجراء لقاء تشاوري آخر في موسكو لافتاً إلى أنه يمكن ان يدعى إلى اللقاء الثاني من رفض المشاركة في الأول وأنه لدعم وتعزيز الاتصالات بين السوريين في موسكو تم تشكيل مجموعة عمل منسقين ساعدوا السوريين في الوصول إلى التفاهم بمشاركة السفراء.

وشدد نعومكن على أن هناك أموراً إيجابية كثيرة حصلت في اللقاء التشاوري الذي جرى والذي لا يجب مقارنته مع اللقاءات السابقة مقترحاً بأن يشارك مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا في المناقشات القادمة في موسكو.

وبين نعومكن أن المشاركين دعوا المجتمع الدولي ومن أجل تسهيل الأوضاع الإنسانية التي يعاني منها الشعب السوري إلى الإسراع بتنفيذ المساعدات الإنسانية على أساس قرارات الأمم المتحدة وإلغاء العقوبات أحادية الجانب التي يعاني منها السوريون والتي أدت إلى قلة المواد الضرورية للحفاظ على حياة السوريين كما طالبوا بالتنديد بالعمليات العسكرية التي تشنها “إسرائيل” ضد سورية ولبنان ووجوب الحفاظ وعدم الخلل بميثاق الأمم المتحدة كما طالبوا بالتنديد بالتدخل الأجنبي في سورية ودعوة مجلس الأمن الدولي لتأمين تنفيذ هذه الطلبات وقبل كل ذلك قراراه /2170/ و/2178/ المتعلقان بوقف والقضاء على جذور الإرهاب.

"مبادئ موسكو"

وعدد المنسق الروسي نقاط الوثيقة المسماة بـ"مبادئ موسكو" كالآتي:

1. الحفاظ على سيادة سورية ووحدة أراضيها وسلامتها؛

2. مواجهة الإرهاب الدولي بكل أشكاله ومظاهره؛

3. حل الأزمة في سورية بطرق سياسية سلمية على أساس وفاق متبادل وبناء على مبادئ بيان جنيف عام 2012؛

4. تقرير مصير سورية على أساس إدلاء الشعب السوري بإرادته بطريقة حرة وديموقراطية؛

5. عدم قبول أي تدخل خارجي في الشؤون السورية؛

6. الحفاظ على استمرارية أداء مؤسسات الدولة؛

7. ضمان السلام الاجتماعي عن طريق المشاركة الكاملة لجميع مكونات الشعب السوري في الحياة السياسية والاقتصادية في البلاد؛

8. سيادة القانون ومساواة المواطنين أمامه؛

9. رفض أي وجود عسكري أجنبي في أراضي سورية من دون موافقة حكومتها؛

10. وقف احتلال الجولان ورفع العقوبات عن الشعب السوري.


سانا - وكالات

الوسوم (Tags)

سورية   ,   الحكومة   ,   المعارضة   ,   بشار الجعفري   ,   موسكو   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz