Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 27 أيلول 2021   الساعة 23:28:56
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
قصة الشهيدة السورية "سعدة الأحمد" المدافعة عن صورة الرئيس الأسد

دام برس:

بطلة سورية ، من " الرقة " ، عاشت مع أهلها في " اﻷردن " منذ عام " 1995 " ، وعندما قامت الحرب الشعواء على سورية في عام " 2011 " ، كانت " سعدة " قد انهت دراستها الجامعية في " عمان " بتفوق ، فاستنفرت كل طاقاتها اﻹنسانية الخلاقة ، لتحريك وقيادة المظاهرات في " عمان " .

- ورغم الفقر المدقع ل أهلها ، فقد تفرغت للعمل الوطني دفاعا عن الشعب السوري والجيش السوري وأسد بلاد الشام ، وقادت عشرات المظاهرات المؤيدة أمام السفارةالسورية في " عمان " ردا على مئات المظاهرات المعادية لسورية ، أمام السفارة السورية.

- واشتبكت مرة ، في إحدى المظاهرات ، مع نائب أردني من " خوان المسلمين " - الذي كان في مظاهرة مضادة - عندما هجم عليها ومزق صورة الرئيس بشار اﻷسد التي كانت ترفعها . ولم تتردد لحظة واحدة - وهي التي ترتدي الحجاب - من بطح هذا النائب اﻷردني اﻹخونجي " النائبة " أرضا ، وضربه بيديها بكل ما تستطيع من قوة ، عندما تحولت إلى لبوة سورية شرسة في وجه من يحاول المساس بصورة قائد وطنها.

- وقامت السلطات اﻷردنية بطردها من اﻷردن عام " 2012 " على الرغم من وجود جميع أهلها في عمان.
وبعد أن ذهبت إلى مسقط رأس أهلها في " الرقة " بعدة أشهر ، قامت العصابات اﻹرهابية الصهيو - وهابية -السلجوقية الداعشية ، باحتلال مدينة " الرقة " .
ومنذ عدة أشهر ، قام الداعشيون بإلقاء القبض عليها في " الرقة " ب تهمة " التعامل مع النظام السوري !!!! " ، واليوم جاء خبر اسشهادها ، عندما قام أولئك السفاحون ب قتلها.
لن يذهب دمك هدرا ، يا " سعدة " وستتحرر " الرقة " وسيتحرر معها ، كل شبر من اﻷرض السورية.
السفير بهجت سليمان

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-11-19 11:40:20   عاشت بطله وماتت بطله
الله يرحما ويرحم يلي سبقوها يا حرام على هل شي يلي وصلنالو الله ياخد حقك عاشت سوريه وعاش بشار الاسد
هنادي  
  2014-11-19 08:25:12   لعيونك سوريا
سوريا ستبقى حرة ابية بجيشها وقائدها رمز العروبة والوطنية . وليعلم من لا يعلم ان جنود الجيش العربي السوري ومحبي قائد الوطن في كل مكان من بقاع العالم وهناك من انتهت خدماته لاجل عيون وبقاء الوطن . كل شئ سهل ما عدا الوطن والعرض . رحم الله الشهيده البطلة وعاشت سوريا بحدودها الطبيعية والنصر انشاء الله حليف سوريا والجرابيع ستاتي يوماً تقبل الايادي بل بوط العسكري السوري .
فؤاد حبيب الوطن  
  2014-11-19 06:21:20   بنت الرافدين
هذا ما نعهده من أهل الرافدين ...وين النشاما يا أختاه ....!!!!
فنيقي  
  2014-11-19 02:24:38   هذا هو السوري
ألف مليار رحمة تنزل عليك، هذا هو الإنسان السوري، وغير ذلك، لا علاقة له بسوريا أي شيء، بغض النظر إن كنت معارضاً أو مؤيداً، فالسوري الحقيقي لا يسمح لأي شخص بأن يتطاول على سوريا بأي شكل من الأشكال. إن الدماء التي تجري في عروقنا ليست ملكاً لنا إنما هي وديعة للأمة حين تطلبها تجدها.
سوري حر  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz