Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 01 كانون أول 2021   الساعة 19:04:36
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
إنّ غداً لناظره قريب .. بقلم: عبدالفتاح أحمد السعدي
دام برس : دام برس | إنّ غداً لناظره قريب .. بقلم: عبدالفتاح أحمد السعدي

دام برس:

لا يمكن أن ينتهي الصراع في سورية إلا بحرب كبرى ، تكون قادرة على سحق آل سعود وحلفائهم ، بمقدراتهم المادية والنفطيّة ، فلقد نجحوا في قتل العراق بكل ما فيه في التسعينيات ، والآن  نراهم مصرّين على تدمير سورية بكل مقوماتها ، فعلى الصعيد البشري قاموا ولا يزالون بتجنيد الشباب عبر أموالهم ، وتضليلهم الديني ، وغير ذلك من الأساليب القذرة ؛ كي يواجهوا الشباب السوري الوطني . وبذلك يحققون مآربهم في تدمير الشباب الذي يمثّل عماد التقدّم والرقي ، وعلى الرغم من فشلهم على مدى ثلاث سنوات ونيّف إلا أننا نراهم مصرّين ، وبكل وقاحة على دفع الشباب السوري المظلوم ، وغيره عبر الحدود . وعلى الصعيد البنيوي الحضاريّ نراهم يأمرون بتدمير كلّ ما تطاله أيديهم ، من أبنية مدنيّة أو أثرية أو تراثيّة ، فهم يدمّرون كلّ ما له صلة بالحضارة  القديمة و الحديثة ، وعلى الرغم من أنّ الأردن يمثّل دور السمسار القاتل ؛ إلا أن الرئيس بشار الأسد لم يسعَ يوماً  للبدء بتدميرهم ، حتى عبر الاستخبارات الخارجية ، وهو قادر على ذلك ، لكنما أخلاقه تمنعه ، وصبره على ضلالهم كبير  ، لكنّهم وباستمرارهم الشرس غير الإنساني يكادون يقطعون شعرة معاوية ، وبذلك سوف يحرقون بنارهم التي أوقدوها ، مع حلفائهم التاريخيين الأشرار . وذو العقل يعلم أن حلف المقاومة جبّار بصبره ، وجَلُودٌ بأدائه وذكيٌّ باستراتيجيته ، وحسن تسليحه ، وينتظر وعي بقيّة الشباب العربي القوميّ المقاوم وخاصة مَن تشوشت به بعض أفكاره نتيجة للفتن الإعلامية المصنوعة عبر الفضائيات التي أعدّوها لهذا الغرض . وإنّ غداً لناظره قريب .

-عبدالفتاح أحمد السعدي : كاتب وشاعر عربي فلسطيني سوري

الوسوم (Tags)

سورية   ,   الحرب   ,   الشباب   ,   المقاومة   ,   الرئيس بشار الأسد   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-09-13 13:09:41   رد
أنا على ثقة يا أخي:أن التحالف المقاوم قد نجح إلى حدّ بعيد ، في إعداد منظومة دفاعية جويّة قادرة على هزيمة هؤلاء القَتَلة ، وننتظر من قلوبنا أن تطمئن لذلك ؛ لأننا يجب أن نتعلّم من ماضينا ، حتى نحمي حاضرنا ، أما الثأر للشهداء ، فهو مقدّس ، يتجدد بالتقادم .
عبدالفتاح السعدي  
  2014-09-13 11:09:43   أصبتَ يا عبد الفتّاح!
هناك قول روسي شهير يصف حالة بني سعود و آل ثاني و هو:(فيرنايا سابّيكا) أي الكلب الأمين الذي يُطيع سيده.لقد صببتَ غضبك يا سيدي على الكلاب الأمينة المطيعة للاستكبار الأمريكي, و هذا صحيح, إلاّ أنك نسيت الكلب الإسرائيلي العقور الذي قام من أجله كل ربيع برنار هنري ليفي, من أجل سلامته و خدمته. لذلك أطلب من واضعي الاستراتيجيات عندنا في منظومة المقاومه أن يفردوا خرائط دولة العدو الإسرائيلي أمامهم على طاولة العمليات من أجل تدفيعها ثمن دماء السوريين و العراقيين و الفلسطينيين؛ لأننا إن لم نفعلها - و بسرعه - فسنتحمّل قصفاً جوياً ناتويّاً لمرافقنا السورية و يصيبنا ما أصاب الثور الصدّامي الأبيض. هو فعلاً تحالفُ صانعي و مموّلي داعش (لمحاربة داعش!) و لكن لتدمير و إسقاط الدولة الوطنية السورية فعلاً و على أرض الواقع, مع كل ما تمثّله من قيم و حضارة و رُقيّ.لذلك , ذخّروا كل الأسلحه! و دون إبطاء!
السّا موراي الأخير - ســـــــــــــوا  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz