Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 25 كانون ثاني 2021   الساعة 19:03:17
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
توافق سعودي مصري .. الاستمرار في عزل قطر والحوار مع طهران وحل سلمي في سورية
دام برس : دام برس | توافق سعودي مصري .. الاستمرار في عزل قطر والحوار مع طهران وحل سلمي في سورية

دام برس:

توصلت المملكة العربية السعودية ومصر، إلى توافق على إطار عمل مشترك لمواجهة القضايا الإقليمية الراهنة، والعمل سويا من أجل احتواء التدهور الذي تشهده المنطقة العربية، وعزل وتحجيم العوامل التي تسهم في استمرار هذا التدهور وجاء الاتفاق الذي حصلت شبكة إرم الاخبارية على تقرير شامل عنه،على إطار العمل خلال المحادثات التي أجراها نائب ولي العهد السعودي الأمير مقرن مع وفد مصري برئاسة رئيس الأركان الجديد محمود حجازي، الذي ضم رئيس المخابرات المصرية محمد فريد .

وشمل إطار العمل المشترك المحاور التالية :

العلاقات الثنائية:

جددت المملكة العربية السعودية دعمها للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي, وأعربت عنإستعدادها لتلبية أية مطالب عسكرية وسياسية واقتصادية لمصر، إيمانا من المملكة بتكامل المصالح المصرية الأمنية والإقتصادية مع مصالح المملكة، واعتبار هذا التكامل ركنا أساسيا من أركان الإستقرار في العالم العربي .

السياسة القطرية:

لاحظت مصر أن قطر لم تغير سياستها بل وسعتمن تدخلها ودعمها لجماعة الإخوان المسلمين وأنها لم تنفذ مطالب دول الخليج بالكف عن التدخل في الشؤون المصرية.

وأوضح الوفد المصري أن غرفة عمليات الإخوانموجودة في الدوحة وكانت تشرف على خطط لإفساد الانتخابات الرئاسية وتم كشفها وانضم إليها وفد أمني تركي ظل مقيما في الدوحة طيلة فترة الانتخابات, وعرض مكالمات هاتفية لقادة الإخوان في قطر وهم يعطون تعليمات لعناصرهم في مصر.

أما الأمير مقرن بن عبد العزيز فذكر بشأن العلاقة مع الدوحة أن دول الخليج لا تثق بقطر لأنها لا تنفذما يتم الاتفاق عليه وستبقي على عزلتها الخليجية.

العلاقات مع الولايات المتحدة:

أبدى الوفد المصري استغرابه للموقف الأمريكي الذي ما زال يراهن على التحالف مع جماعة الإخوان وإصراره على مطالبة مصر بإشراكهم فيالحياة السياسية والانتخابات البرلمانية.

وقال الوفد إن مصر مصممة على استبعادالإرهابيين من الحياة السياسية حتى لو أدى ذلكإلى وقف المساعدات الأمريكية .

العلاقات مع ايران:

رأى الوفد المصري أن هناك تياران في القيادة الإيرانية: الأول لا يريد التضحية بالعلاقة مع جماعة الإخوان، والثاني يرى فيهم حلفاء للسياسة الأمريكية ولا يجب الثقة فيهم، وأن طهران أبلغت مصر أنها ذهبت بعيدا في دعم الرئيس المعزول محمد مرسي عندما زارها وكانت مستعدة لتقيدم قرض بعشرة مليارات لمصر, وأنها كانت تراهن على موقف مرسي لإيجاد حل سلمي للأزمة السورية، لكنه تراجع تحت الضغوط الأمريكية القطرية التركية.

وأشار الوفد المصري أن وكيل الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان لعب دورا في اقناع المرشدعلى خامنائي بعدم الثقة بجماعة الإخوان المسلمين لأنهم جزء من المخطط الأمريكي. وأشار الوفد المصري إلى أن روسيا أبلغتهم أن موقف إيرانثابت وآمن تجاه مصر.

أمن مصر:

اعتبر الوفد أن أمن مصر مرتبط بأمن دول الخليج، وأن أي إخلال في هذا الأمن يصيب الجميع. وأكدالوفد أن علاقة الأمن المصري بالأمن الخليجي علاقة استراتيجية، وأن مصر لن تسمح بالمساس بهذه العلاقة لا من أجل دول الخليج، بل من أجل الأمن المصري.

في المقابل قال الأمير مقرن أن بلاده ستلبي أية مطالب مصرية في المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية وأن السياسة الأمريكية تهدف إلى الإبقاء على دور مصر ضعيفا، لكن الرياض ستدعم الريادة المصرية وتتعامل معها على هذا الأساس.

العلاقة مع حركة حماس:

اعتبر الوفد المصري أن القاهرة تعامل حماس مثلما تعامل الإخوان المسلمين، وأن خالد مشعل وقادة حماس لن تطأ أقدامهم أرضمصر, وأنها لا تتعامل إلا مع السلطة الفلسطينية الشرعية، وأن فتح معبر رفح لن يتم إلا تحت سيطرة الحرس الرئاسي وسيطرة السلطة على قطاع غزة.

سورية :

أوضح الوفد المصري أن مصر ترى أن الحلفي سورية يجب أن يكون سلميا، وأن واشنطن رغم الأزمة الأوكرانية فتحت قناة مع روسيا حول سورية، وحاولوا تأجيل الانتخابات السورية على أمل التوصل إلى تسوية سلمية، لكن موسكو رفضت، وكذلك دمشق.

وأبدى الوفد المصري ارتياحه لموقف حزب الله من مصر واتخاذه موقفا مؤيدا للرئيس السيسي، وكذلك إمداد مصر بمعلومات حول الإرهاب في مصر.

الحوار مع ايران :

دعا الوفد المصري الرياض إلى ضرورة الاستمرارفي الحوار مع طهران لمصلحة الجميع.

وأكد الأمير مقرن في هذا الصدد أن الحوار معإيران مستمر، وهناك لجان تجتمع لهذا الخصوص،لكنه قال إن على حزب الله دعم انتخاب رئيس توافقي في لبنان.

ورحب الأمير السعودي بتنامي العلاقات بين طهران والقاهرة باعتبار أنها تساعد على الاستقرار الإقليمي، شرط ألا تكون هذه العلاقات غطاء لدور إيراني أيدولوجي، أو سياسي يؤثر على استقراروأمن دول المنطقة.
شتات الاستخباري

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-06-19 05:06:09   من سيء الى اسواء
من خلاف الى خلاف و ما زال العرب بخلاف ولم يتفقوا و لن يتفقوا لسبب وحيد و هو تعدد المرجعيات و تضارب مصالح المشغلين لهذه الكيانات الوظيفية الطارئة بالمنطقة
راتب المصري  
  2014-06-19 05:06:28   العربان
لا عرب و لا عروبين هم عملاء مدعين حرصهم على هذه الامة و هم بالحقيقة هم من سببو الخراب و تشتيت و تدمير هذه الامة و بالنهاية لا اقول ان العرب بدون سوريا و مصر و العراق لا يملكون بوصلتهم الحقيقية فالبوصلة الحقيقية هي وجود مصر و العراق و سوريا و حينها سيكون العرب باوج قوتهم و وحدتهم بوجود هذا الثلاثي الذي بدون وجوده ما هو الا مهزلات و مسرحيات هزلية
عطاف نوفل  
  2014-06-19 05:06:51   عربان الخليج
كل هذا و اكثر : ما زال عربان الخليج ينعمون بدفء احضان الامريكان و الصهاينة و يفتحون لهم البلاد و الخزائن لدعم مخططاتهم و الثورات العربية الوليدة ظنا منهم انهم من يحافظون لهم على عروشهم و لم يعوا الدرس جيدا ممما حدث للعميل الاكبر و رموز نظامه بعد سنوات من الولاء و الدفاع عن جرائم الحكومات الاسرائيلية بالمنطقة
رنيت محمد  
  2014-06-19 04:06:25   لن يخدعونا
اليهود لم يستطيعوا خلال تاريخهم ان يخدعوا الا القلائل من القادة و الزعماء و ان استطاعوا ذلك فترة من الزمن كما فعلوا مع عميلهم المخلوع حسني مبارك ... لكن ذلك لن يدوم طويلا .. كما ان تظاهرهم التاريخي بالدعوة للسلام لم و لن يخدع احدا ... قديما قال لهم السيد المسيح عليه السلام " يا اولاد الافاعي تقدرون ان تتكلموا بالصالحات و انتم اشرار "
حسين نصور  
  2014-06-19 04:06:36   وجهة نظر
من وجهة نظري " انا " بالنسبة لمصر يجب التاكيد على اهمية الوحدة الوطنية " كأساس للصمود الوطني و التصدي للارهاب و تحقيق الاهداف الوطنية المشروعة للشعب المصري و اعتماد لغة الحوار كاساس وحيد لحل الخلافات السياسية في الساحة المصرية و على السيسي بذل الجهود الكبيرة لتهدئة الوضع العام في مصر في الفترة القادمة
منهل مستل  
  2014-06-19 03:06:33   خيارات اخرى ؟
لاشيء يجر السياسة من قفاها او على اطرافها الاربعة الا " القوة " فبقدر ماتملك من القوة يكون بمقدورك ان تضرب على الطاولة بكلتا يديك ، والقوة العظمى لاتصنعها الا " المعرفة العظمى " التي جوهرها " العلم " ، انا شخصيا لااجد في المشهد الخليجي ومسرحيات مجلس التعاون الخليجي الا افلام كرتون فـ " قطر " ليست سوى " جيري " والسعودية مثل " توم " ومهما انتفخ كل منهم بقوة " الغاز والمال " سيعود كل منهما الى حجمه الطبيعي علما انني ظلمت توم وجيري ، لان الدور القذر الذي لعبته السعودية وقطر في العالم العربي والاسلامي اذا تمكنت السياسة في يوم من الايام من اعطائه طابعا اخر ، فلن تتمكن " امة الثقلين " باجمعها ان تجعلنا ننسى ماالحقته سياساتها وتلحقه في العالم العربي من اعمال يندى لها الجبين ، ولا اتمنى على " مصر " التاريخ والحضارة والابجدية ان تنجر وراء عربان الخليج او تجامل حتى في السياسة فهناك خيارات سياسية كبرى امام مصر يمكن ان تستفيد منها ؟
فولتير  
  2014-06-18 15:06:31   كلمة ونص
ي حيف بس الوطن العربي يتجزاء مرة تانية ةتالة ةرابهة ةخامسة وما كنا نفسم المخطط الصهيوني والمخطط الماسوني في تفريق العرب وتفريق الدول العربية والعرب يقتلوا بعضهم ونظهر بمظهر الجاهلين والأغبياء في كل مجتمعات العالم وهاد الشي بيذكرني ببيت شعر (( تأبى الرماح ان تجمعت تكسرا وان تفرقت تكسرت آحادا)) ي حيف ي حيف ي حيف الوطن العربي يصير فيه هيك ونحنا عندنا علوم الدين والدنيا وفنون العالم مصدرها عربي من بناء وزخرفة و و و و و حتى تفسير القرآن الكريم العلمي والروحاني والفلسفي والطبي والعمراني موجود عنا ونتكلم لغة واحدة نخلي بعض الجاهلين والمارقين تستهزؤا فينا وين عروبتنا وين ديننا وين شهامتنا وين توحدنا يد ب يد نحن سوريين ولبنانيين وسعوديين وقطريين وكل الوطن العربي لازم نآزر بعضنا لازم نساعد شعوب الوطن العربي ونوقف صف واحد ضد كل من يحاول يقسم الوطن العربي حديث الرسول عليه الصلاة والسلام ((المؤمن للمؤمن كلبنيان المرصوص اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)) نحنا هيك الوطن العربي نحنا هيك الوطن العربي نحنا هيك الوطن العربي نحنا هيك الوطن العربي الوطن العربي الوطن العربي ي حيف ي حيف ي حيف ي حيف ي حيف ي حيف ي حيف نحنا الوطن العربي المحافظ على شرقيته بعمرنا وحياتنا ما بنصير غربيين نحنا شرقيين وبنرفض نصير غربيين والعلم عندنا
domeno  
  2014-06-18 13:06:48   مارد
في عنا مثل في سوريا يقول محل ما خري شنقوه . يبدو ان السيسي اخرج مصر من حضن الاخوان الدعومه قطرياً ليرميها في حضن الوهابيه السعوديه الاكثر اجراماً و تخلفاً يا ترى لماذا مصر ام الدنيا دائماً تبحث عن مرضعات لأبناءها مره قطر و مره السعوديه و امريكا؟؟ كلنا نعلم انه ليس هناك شئ ببلاش واضح ان السعوديه كسرت عين السيسي ببعض مليارات من الدولارات يا ترى عن ماذا سيتنازل السيسي و ماذا سيقدم للمنكحه السعوديه؟؟ التي تريد الدمار و الخراب لمصر فالسعوديه تريد من الشعب المصري ان يكون خزان بشري متخلف و اعمى يسهل لف مخه ببعض الفتاوي لتستعمل هذا الشعب في ممارسة الارهاب و القتل ضد شعوب المنطقه فيا مصر انتبهي فهناك من يتربص بك و بأبناءك و نتمنى ان تنعم مصر بالامن و الاستقرار.
مارد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz