Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 04 آذار 2021   الساعة 02:13:27
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
تعاون سعودي إسرائيلي ضد سورية.. الطائرات الحربية السعودية يمكنها التحليق في أجواء فلسطين المحتلة لكن لمساندة إسرائيل
دام برس : دام برس | تعاون سعودي إسرائيلي ضد سورية.. الطائرات الحربية السعودية يمكنها التحليق في أجواء فلسطين المحتلة لكن لمساندة إسرائيل

دام برس:

في وقت تشهد فيه جبهة أعداء سورية تفككا على مستوى العمق على وقع الضربات الموجعة التي توجهها الدبلوماسية السورية والجيش العربي السوري لهذا المحور ومخططاته تجهد مشيخة آل سعود لإخراج رأسها سالما من أزمة دعم الإرهاب في سورية وتواصل المراهنات الخاسرة على لي ذراع الدولة السورية عبر اتفاقات مع العدو الإسرائيلي برعاية أمريكية لتنسيق دعم الإرهاب في سورية.

وكشف موقع تيك ديبكا الإسرائيلي عن اتفاق ثلاثي أمريكي سعودي إسرائيلي يسمح للطائرات السعودية بالتحليق فوق إسرائيل إذا لزم الأمر لمساندة الطائرات الأمريكية التي تنقل السلاح للمجموعات الإرهابية المسلحة في سورية.

ويبدو أن الطائرات السعودية ستحلق في أجواء فلسطين المحتلة لأول مرة في تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي لكن ليس بغرض تحرير فلسطين ولكن لمساندة المشروع الإسرائيلي الأمريكي في المنطقة واستهداف سورية.

ونقل الموقع عن مصادر عسكرية قولها إن "رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارتن دمبسي زار إسرائيل الأسبوع الماضي وأبلغ قادة الأجهزة الأمنية فيها بأن الولايات المتحدة باتت تزود المسلحين في سورية بصواريخ مضادة للدروع من نوع /تاو بي جي ام 71/ وطلب منها الموافقة على تمركز طائرات مقاتلة سعودية من نوع إف/15 في قاعدة تبوك ليكونوا قادرين على حماية الطائرات الأمريكية التي تهبط في هذه القاعدة وهي تحمل الأسلحة الأمريكية للمسلحين إضافة إلى حماية قوافل السيارات التي تنقل الأسلحة من هذه القاعدة لهم".

وأكدت المصادر أن "هناك اتفاقا ثلاثيا أمريكيا سعوديا إسرائيليا تتمكن بموجبه الطائرات السعودية من الوصول حتى إلى الأجواء الإسرائيلية" موضحة أن "قاعدة تبوك تضم أيضا طائرات مقاتلة فرنسية وكذلك فإن السلاح الأمريكي يتم نقله من تبوك عبر الأردن ليصل إلى جنوب سورية كما هو الحال من تركيا إلى الداخل السوري عن طريق ما يسمى ممر كيليس" ولا يخدع الاذن الإسرائيلي للسعودية أحدا بأن إسرائيل تحتاج لضمانات بأن الطائرات السعودية قد تستهدفها إذ أن إسرائيل منحت قبل عامين موافقتها لألمانيا لتزويد السعودية بـ 300 دبابة متطورة بقيمة ملياري يورو ولم تشعر بادنى خوف من استخدامها ضدها وكانت متأكدة بأنها ستشكل رديفا للدبابات الإسرائيلية في أي حرب قادمة.

ووفق المصادر فإن الإرهابيين عبد الاله البشير وجمال معروف هما من يتسلمان شحنات السلاح الامريكي وقد كشفت مصادر استخباراتية وتقارير إعلامية سابقة أن الأول تم استدعاؤه الى إسرائيل العام الماضي بحجة تلقي العلاج في مستشفيات الكيان الصهيوني وتدريبه وتلقينه التعليمات والأوامر التي عليه تنفيذها ومن ثم تم تنصيبه زعيما لميليشيا الجيش الحر الإرهابية لتنفيذ المخطط الإسرائيلي الذي درب عليه بعد فشل المخططات التركية والسعودية والقطرية كما أن الآخر معروف بارتباطه الوثيق بالوهابية السعودية وتلقيه الأموال والأسلحة عبر تركيا لتنفيذ أجندات آل سعود في سورية.

والتنسيق السعودي الاسرائيلي ضد سورية يظهر في أكثر من منحى إذ أن السعودية ترسل الإرهابيين وإسرائيل تمدهم بالمعلومات وتؤمن لهم العلاج في مشافيها كما أن تاريخ هذا التنسيق الإرهابي قديم حيث كشفت إذاعة كيان الاحتلال الإسرائيلي في تموز عام 2013 أن نظام ال سعود اتفق مع الحكومة الإسرائيلية على تمويل صفقة لشراء أسلحة قديمة من الجيش الإسرائيلي بقيمة خمسين مليون دولار بهدف إرسالها إلى المسلحين في سورية.

ونقلت الإذاعة عن مصادر إسرائيلية مطلعة قولها إن هذه الأسلحة التي تتضمن قواذف مضادة للدروع ورشاشات ومدافع وعربات خفيفة وذخيرة وقطع غيار وأجهزة اتصالات ورؤية ليلية غير حديثة لن تؤثر على الجيش الإسرائيلي في حال وقعت في أيدي الجيش السوري كما أن تركيا والأردن أبلغتا إسرائيل بموافقتهما على تمرير هذه الأسلحة عبر أراضيهما.

وتأتي المحاولة السعودية لإنقاذ مرتزقتها الإرهابيين بعد عدة محاولات سابقة فاشلة إذ أن السعودية اشترت كميات كبيرة من الأسلحة من صربيا وفق صحيفة نيويورك تايمز وأرسلتها للإرهابيين في سورية والنتيجة كانت سحق هؤلاء الإرهابيين وأسلحتهم وإجبار السعودية على تجريم من يحارب في سورية بعد أن كانت تتباهى بدعم هؤلاء. 

سانا

الوسوم (Tags)

سورية   ,   السعودية   ,   إسرائيل   ,   آل سعود   ,   الولايات المتحدة   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   تأخرت كثيرا لتعرف
من عام ١٩٤٨. والسعودية والخليج يتعاون معهم ،،،ليس هناك جديد ،،الجديد انهم الان مفضوحين ،،والعالم بداء يتكلم اكثر ،،،ان قمة الشر في الارض هم السعودية وهم قمة الوساخة وقمة الحقد ،،
سوري مغترب  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz