Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 07 آذار 2021   الساعة 22:53:54
دام برس : http://alsham-univ.sy/
أردوغان يكشف أوراقه في سوريا.. “أم المعارك” تقترب!
دام برس : دام برس | أردوغان يكشف أوراقه في سوريا.. “أم المعارك” تقترب!

دام برس :

رغم صعوبة الموقف التركي في الداخل والخارج، الا أن رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان فعلها واستطاع أن يحسم الانتخابات المحلية بشكل مغاير عن كل التوقعات التي اطلقت قبلها.

لا شكّ أن احداث مدينة “تقسيم” اثرت على مجريات الانتخابات، وعلى “الفاتح الجديد” الأردوغاني. وبالاضافة إلى هذه الأحداث، فإنّ الوضع الاقليمي، الذي شهدته منطقة الشرق الاوسط، أثر أيضاً؛ خصوصا بعد أن فشلت سياسة اردوغان الخارجية بمجرد سقوط المشروع الاخواني الذي ينتمي اليه في كل من تونس ومصر وسوريا.

وإذا ما دققنا بما سبق الانتخابات المحلية، من تسريبات وتطورات في الشمال السوري، سنجد أنّ ربط هذه الامور بانتصار حزب “العدالة والتنمية” كان امرا طبيعيا. فأردوغان عمد إلى أن يبقي في يده أوراقا تجعله في قلب المعادلة الاقليمية مهما كانت التغيرات. وعلى اعتبار أنّ الازمة السورية هي الاقرب الى تركيا جغرافيا، فلا شك أنه استطاع ان يجمع في يده أكثر من ورقة قوّة في هذا الخصوص.

وعلى اعتبار أن سوريا هي الساحة الاكثر سخونة في المنطقة لما تشهده من صراعات اقليمية ومحلية ودائما دولية، سنجد أنّ هذه الازمة ارتبطت احداثها السياسية بدعم تركي كبير، ومن هنا فانه لا يمكن فصل الاحداث في اللاذقية وخصوصا في كسب – المدينة الارمنية – عن الاوراق التي يستخدمها اردوغان لتثبيت نفسه كلاعب اقليمي. فالحملة التي شنتها المعارضة على ريف اللاذقية بدعم لوجستي عسكري مباشر من تركيا أدّت إلى استنفار الدولة السورية بشكل ارادت عبره إعادة الاستقرار إلى هذه المنطقة باسرع وقت ممكن.

كما أنّ التسجيلات التي تم تسريبها عن المسؤولين الأتراك حينما يحاولون إيجاد مدخل يسمح لهم بالتدخل العسكري في سوريا، وما سبقه من اسقاط طائرة سورية، يؤكد ان ايجابيات هذه الاحداث في الداخل التركي ستكون أقوى وأهم لاردوغان مما قد ينتجه هذا الفعل في الرأي العام العالمي، فالتقارب في وجهات النظر بين السلطة السياسية والعسكرية في تركيا، هو ما كان يشغله قبيل الانتخابات الفرعية.

وفي هذا السياق، أكدت مصادر لـ”النشرة” أن “المعارك التي يشهدها ريف اللاذقية اليوم تحظى باهتمام ودعم تركي كبير، وخصوصا أن الجماعات الموجودة في الشمال السوري هي من اصول شيشانية، وهي نفسها الجماعات التي كانت تدعمها تركيا تاريخيا في صراعها مع روسيا”.

فتركيا تجني ثمار هذا الدعم التاريخي في السابق للجماعات الاصولية في القوقاز، من خلال تثبيت نفوذها في الشمال السوري، وخصوصا في حلب وريف اللاذقية. إلا أنّ القيادة السورية قررت انهاء ما يجري في اللاذقية باسرع وقت ممكن لتتحول الى معركة “حلب” ساعية في ذلك لتضييق الخناق على اليد التركية المستفيدة من استمرار الازمة.

ولفتت المصادر نفسها إلى أن “الجيش السوري وبمؤازرة من حزب الله بدأ بالفعل معركة تحرير اللاذقية وتحديدا مدينة كسب، واستطاعا استعادة المرصد 45 الاكثر استراتيجية، كما ان حدة المعارك في كسب أدّت إلى مقتل قائد حركة شام الاسلام والمسؤول عن المقاتلين القادمين من المغرب العربي أبو احمد المغربي والى مقتل عدد كبير من عناصر المعارضة المسلحين باستهداف الجيش تجمعات لهم في قرى القصب والزويك”.

في الوقت نفسه كانت المفاجأة أن الجيش السوري و”حزب الله” انطلقا في عمليات نوعية في حلب، واستطاعا أن يسيطرا على كتيبة الدفاع الجوي في “الطعانة” قرب المدينة الصناعية بحلب، ما مهد الطريق لسقوط المدينة المذكورة بشكل كامل بعد معارك عنيفة.

ومن هنا فان الضربة الاقوى يمكن أن يتلقاها التركي في سوريا هو ببدء “أم المعارك” حلب بشكل كامل، وما قد ينتج عنها من كشف عن مصير المطرانين المخطوفين بولس يازجي ويوحنا ابراهيم، اللذين خطفا من قبل جماعات ذات اصول شيشانية، على غرار ما جرى خلال معركة القلمون حين أطلق سراح الراهبات بعد الضربات المتلاحقة لـ”حزب الله” والجيش السوري. وبالتالي فان حسم النظام السوري لهذه المعركة وما قد يستتبعها من اكتشاف لمصير المطرانين، قد يشكل خسارة كبيرة لاردوغان في إحدى أهمّ الاوراق التي يمتلكها في هذه الايام، وخصوصا بعد ان فُضح تدخله في كسب المدينة الارمنية وما للموضوع من حساسية وصراع قديم قد يهدّد مستقبل هذا الرجل الذي أراد أن يبقى الرقم الاصعب في المنطقة.

فهل يكون ادروغان قد أسرع في كشف اوراقه من اجل انتخابات محلية؟ وهل سينجح من الاستفادة من عنصر الوقت والمماطلة في الازمة السورية لحين الانتخابات الرئاسية التي يعتزم ان يكون من خلالها رئيسا لتركيا؟

النشرة

الوسوم (Tags)

سورية   ,   تركيا   ,   اردوغان   ,   دام برس   ,   syria   ,   war   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   خونة عملاء *
كلهم خونة يلجأوون لامريكا بكل شيء و ليعلموا بان الشعب السوري قادر على المقاومة و الاستمرار في الحياة بادنى متطلبات الحياة و الازمة السورية ستنتهي لصالح الشعب و القائد الصامدين
معتز  
  0000-00-00 00:00:00   الشعب السوري
يا ايها الشعب السوري صبرا فان الله مع الصابرين نحن نبكي على وطننا المجروح ولكن نتمنى من الله عز وجل ان يرفع من شان الوطن و تعلى راية الاسلام
انس  
  0000-00-00 00:00:00   نهايتك
اردوغان نهايتك الى مزبلة التاريخ بكل تاكيد
روبير  
  0000-00-00 00:00:00   مهما فعلوا
مهما فعلو ومهما اعاثو من فتن وتحريض فنحن لن نتأثر بكل فتاويهم و اشاعاتهم المحرضة والقذرة
وليام  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا
اذا ان سوريا تتعرض منذ اقدم العصور و لحد الان الى شن الحروب النفسية بهدف اضعافه
سافا  
  0000-00-00 00:00:00   نهايته قريبة
هذا الرجل برقبته الالاف من الضحايا الابرياء
محمد  
  0000-00-00 00:00:00   اردوغان
اردوغان العاق المتامر علينا نقول له لا تلعب مع سوريا بتحرقك
رؤوف  
  0000-00-00 00:00:00   لله درك يا بشار
الشعب العماني قلب وقالبا مع الجيش العربي السوري
الحفيد  
  0000-00-00 00:00:00   اللهم
اللهم ذدهم ذلا و مسكنة
علي  
  0000-00-00 00:00:00   الداعمين
انشالله بصير بتركيا ابشع من اللي عم يصير عنا بسوريا الداعمين للمجموعات عنا بسوريا
رولاند  
  0000-00-00 00:00:00   اصحاب المصالح
هؤلاء لا يعرفون سوى القتل و الاغتصاب و الظلم و كيف يحكمون بشرع الله و هم يتعاملون بالربا و يضعون انفسهم فوق القانون "اردوغان " اصحاب المصالح لعنه الله
ثريا  
  0000-00-00 00:00:00   تكالبت على سوريا
تركيا العثمانية التي تكالبت على سوريا لن يؤثر علينا حسد الحاسدين و نباح الشعوب الحاقدة و ستبقى راية سوريا شامخة منتصرة حتى ياتي امر الله
ريما  
  0000-00-00 00:00:00   العار كل العار
العار كل العار من شعب يعيش تحت سيطرة اسرة اردوغانية معتوهة الذين ينهبون خيراتهم
ولاء  
  0000-00-00 00:00:00   سيكشف
سيكشف كذبكم و خيانتكم على مر العصور و كل الاوقات
سناء  
  0000-00-00 00:00:00   على العالم !!!
على العالم ان يكشف كذب هؤلاء الخنازير العاهر التركي الله يحرقن بغيظن هم اساتذة في النفاق و السفاهة يريدون ان يطبقوا في سوريا مالا يطبقون في بلادهم
عبير  
  0000-00-00 00:00:00   شيطان
الساكت عن الحق شيطان اخرس
نضال  
  0000-00-00 00:00:00   باذن الله
باذن الله تعالى لن يحصدوا الا الانتكاسات و سقوط المئات من الارهابيين المرتزقة
ملحم  
  0000-00-00 00:00:00   السلجوقي
هذا القذر اردوغان السلجوقي ماذا عنه ؟ الذي ارسل قوافل الارهابيين لقتل الشعب السوري و الذين مازلوا يحلمون بتحقيق انتصار على الارض في سوريا و كانهم اقوى من الامريكييين و اكثر منهم ذكاء و لكن و مع الاسف ليسوا موقوعين الا في الغباء فلا ارى انهم سينحرون على اسوار دمشق و لوحدهم
رضوان  
  0000-00-00 00:00:00   الاتراك العثمانيين
الاتراك العثمانييين انما عادوا الى طينتهم و طبيعتهم فهم من طينة الصهاينة التي اغتصبوا فلسطين و اراقوا دماء شعب لان كلاهما تركيا و ال صهيون من صنيع الام بريطانيا و مهما اختلف الاشقاء الا ان اواصر الدم بينهما تفرض عليهما العودة الى ما ترضى عنه الام
رضوان  
  0000-00-00 00:00:00   ابناء سوريا
يا ابناء سوريا اني ارى ان النصر حليفكم و ادعو الله ان يرفع عنكم هذا البلاء في اقرب وقت
سعد  
  0000-00-00 00:00:00   باختصار
من حفر حفرة لاخيه وقع فيها
زهير  
  0000-00-00 00:00:00   كفى الله
كفى الله كيد الكائدين و حقد الحاقدين و حسد الحاسدين
خالد  
  0000-00-00 00:00:00   &quot هدفهم &quot
هدفهم تدمير الحضارات التاريخية في سوريا و غيرها من الدول الكيانات الطفيلية حملت معها جرثومة فنائها و تركيا ليست استثناء فعمرها الافتراضي منذ البداية موازيا للعمر الافتراضي لاسرائيل نظرا للترابط في بدايات نشؤه
عماد  
  0000-00-00 00:00:00   فليعلموا
فليعلموا ان سقوط سوريا يعني سقوط العالم باكمله
زهور  
  0000-00-00 00:00:00   الغاية تبرر الوسيلة
الغاية عندهم تبرر الوسياة اي يمكن جمع كل الوسائل المحرمة وغير المحرمة من اجل تحقيق الهدف المرسوم
اميرة  
  0000-00-00 00:00:00   اكبر داعم
ايها المتحمسون اطمئنو تركيا اكبر داعم للارهاب في سوريا
خلود  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz