Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 07 آذار 2021   الساعة 15:18:07
دام برس : http://alsham-univ.sy/
رمضان شلح من طهران الى دمشق .. معتذراً
دام برس : دام برس | رمضان شلح من طهران الى دمشق .. معتذراً

دام برس :

اتفقت إيران وحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية على سياسة تعاون جديدة بعد التدهور الذي لحق بها مؤخرا إثر اكتشاف حلفاء طهران لعناصر من حركة الجهاد تعمل في لبنان وسوريا ضد حزب الله والقوات السورية.

وكان حزب الله لاحظ أن مخططي ومنفذي العمليات التفجيرية في لبنان على دراية تامة بالمناطق ومداخلها ومخارجها وان لهم تجربة عسكرية مشابهة لتدريبات حزب الله.

وبعد اعتقال نعيم عباس المتهم بسلسلة تفجيرات واعترافه بأنه من عناصر الجهاد وردت معلومات من دمشق عن اعتقال القوات السورية لكثير من العناصر الفلسطينية تنتمي لحركة الجهاد في مخيم اليرموك وتتعاون مع المعارضة.

وأثارت هذه التطورات حفيظة حزب الله الذي أبلغ إيران بضرورة استدعاء رمضان شلح أمين عام الجهاد الإسلامي، وبالفعل استدعت طهران شلح لزيارتها وأبلغته عن تورط عناصر من حركته في القتال ضد سورية والتفجيرات في لبنان، وكذلك إمداد حماس بأسلحة أرسلتها طهران إلى حركته في غزة، فضلا عن معلومات مصرية عن استخدام أسلحة إيرانية ضد الجيش المصري في سيناء.

وبرر شلح هذه التجاوزات بأن البنية التنظيمية لحركته في سوريا انحلت نتيجة للحرب، وأن عناصر من الجهاد أخذت تتصرف دون أوامر عليا.
وطلبت طهران من شلح إعادة بناء حركته ومنع الاختراقات وطرد المخالفين والإعلان عن موقف مؤيد للنظام السوري وعدم الانصياع لحركة حماس في غزة، وبالفعل ظهر شلح على قناة الميادين ليعلن تأييده للنظام السوري وفتح جبهة في سجال صاروخي وغارات في غزة رغم معارضة حركة حماس لإبراز قوة حركته واستقلاليتها عن سلطة حماس.

الوسوم (Tags)

سورية   ,   فلسطين   ,   حزب الله   ,   دام برس   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   لمن وقف مع سوريا العرين
صدق كاتب تعليق (اتق شر من احسنت اليه) عندما كتب عن تشويه صورة الاسلام و محاولات الاساءة له بيد من يسمون مسلمين. و ايضا كم تحملت فلسطين من التشوه الذي حصل لقضيتها على يد من يعتبرون ابنائها, و لا اتكلم عن د. شلح و لكن اتكلم عن كل من طعن سوريا قلعة المقاومة بغض النظر عن الفصيل الذي ينتمي اليه. لقد طعنتنا سلطة اوسلو ثم حماس و لا زالت فلسطين تتلقى الطعنات بيد قادتها بالدرجة الاولى! لا ادري لماذا !مع ان شعبنا صامد مضحي و قادته يضيعون هذه التضحيات! و لكن للانصاف يجب القول ان أكثر المواقف المشرفة في الازمة السورية كانت للمناضل أحمد جبريل -القيادة العامة. فموقفه كان مثالا للشرف و الوفاء و الوعي السياسي ايضا! شكرا لكل من وقف ضد المؤامرة على سوريا قلب العروبة النابض. تحية من شرفاء فلسطين
ابن فلسطين و المؤيد للعرين  
  0000-00-00 00:00:00   اتقّ شر من أحسنت اليه !!!
أذكّر شلّح عندما كان والمرحوم فتحي الشقاقي امين الجهاد الإسلامي السابق - والذي اغتالته الموساد في مالطا - وكانا يحتسيان الشاي على جبل قاسيون وسأل شلح الشقاقي عن تخوفه على مسيرة تحرير فلسطين فكان جواب الشقاقي بأن القضية الفلسطينية بالف خير طالما رجل مثل حافظ الأسد موجود فلا خوف على القضية لأن مدرسته القومية ثابتة وراسخة لمَن سيأتي بعده .. وكانت جملته الأخيرة قالها لشلّح : هذا قدر سورية . فهل تستيطيع ا، تكذّب هذه الحادثة أيها الشالح ضميرك ومظهر وجهك الحقيقي !!! على كل حال سورية وماقبل الغدر العربي أؤكد وأنا على يقين لن تكون مابعده ,فلاايران أو روسيا تستطيعان فرض علينا المثل القائل : (عفا الله عما سلف) - وكم أكره هذا المثل -, قوانين جديدة وصارمة لاتأويل فيهما اطلاقاً .. قطرة دم واحدة نزلت فوق شامة الله على ارضه لاتعادل لاشلّح وبؤرته ولا المطفي مشعله وزعرانه , حرام والله حرام التشبث والتخفي بالإسلام واسلام محمد بريء بريء بريء ... آه يا اسلام كم تحملت من اساءة منذ الف واربعمائة عام ومازلت !
يوسف شيخ يوسف  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz