Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 05 آذار 2021   الساعة 12:02:50
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
الشروق التونسية تعرض قصة فتاة تونسية وقعت ضحية جهاد النكاح في سورية وعادت تحمل جنيناً مصاباً بالايدز قبل أن يولد
دام برس : دام برس | الشروق التونسية تعرض قصة فتاة تونسية وقعت ضحية جهاد النكاح في سورية وعادت تحمل جنيناً مصاباً بالايدز قبل أن يولد

دام برس:

لم تكن لمياء وغيرها من الفتيات التونسيات تعلم شيئا عن الدين لتكن ضحايا لفكر عدمي لمجموعة من الشواذ عجزوا على تحقيق ذواتهم في مجتمع حر ليتحولوا إلى وحوش وحالات مرضية معادية للإنسانية فعادت مجللة بالعار والايدز بعد أن أقنعها تكفيريو هذا القرن بانها ذاهبة إلى الجهاد في سورية.

قصة لمياء التي تبلغ من العمر تسعة عشر عاما عرضتها صحيفة الشروق التونسية اليوم وهي من إحدى الحالات التي تم توريطها بـ "جهاد النكاح" في سورية بدأت مع داعية على قناة دينية كان يسخر من إسلام التونسيين ومن فهمهم للدين لتصطدم قبل عامين بشخص أقنعها أن لباسها عورة وخروجها إلى الشارع حرام.

واعتقدت لمياء أن كلام هذا الشخص هو الدين وعليها تطبيق فتاويه بالحرف إن رغبت في محبة الله وتقول الصحيفة الواضح أن لمياء تحولت إلى "عبدة" وملك خاص لهذا الشخص الذي لم يعد يتوانى عن ترويضها لخدمة مشروعه السلفي الجهادي العدمي.

واقتنعت لمياء أن المرأة يمكن لها المشاركة في الجهاد والقضاء على أعداء الإسلام بالترويح على الرجال بعد كل غارة وغارة ليصبح جسدها ملكا لهم بمجرد أن يقرر أحد هؤلاء الظلاميين إفراغ كتلة العقد الجنسية فيها.

وتقول صحيفة الشروق"وصلت الحرب في سورية إلى أوجها وتحول عقل لمياء إلى عجينة يفعل بها شيخها ما يشاء لتترك منزل العائلة وتغادر التراب التونسي باتجاه مدينة بنغازي الليبية ومنها إلى تركيا قبل أن تحط بها الرحال في حلب السورية".

فوجئت لمياء بعدد النساء والفتيات المقيمات داخل مستشفى قديم تحول إلى مخيم لمجاهدي الحرام واللذة واستقبلها أمير قال عن نفسه إنه تونسي ويدعى أبو أيوب التونسي لكن القائد الحقيقي للمخيم هو شخص يمني يقود مجموعة مسلحة أطلقت على نفسها فيلق عمر وهو الذي استمتع أولا بالوافدة الجديدة لمياء.

وتضيف الشروق أن لمياء لا تعلم عن عدد الشواذ الذين اغتصبوها ولكنها كانت في كل عملية جنسية تعي جيدا معنى إهدار الكرامة الإنسانية على يد وحوش لا يترددون في استعمال العنف لإرغامها على ممارسة الجنس بطريقة لا غاية منها إلا إذلال المرأة وإهانة ذاتها وتحقير إنسانيتها.

وتؤكد الصحيفة أن لمياء مارست الجنس مع باكستانيين وأفغان وليبيين وتونسيين وعراقيين وسعوديين وصوماليين وأن الجنين الذي في أحشائها مجهول الهوية والنسب.

ولفتت الصحيفة إلى أن لمياء رأت في مخيمات الظلام نساء وفتيات اختطفن لهدف واحد وهو إشباع الرغبة الجنسية كما أنها تعرفت إلى تونسيات من مدن القصرين والكاف وحي التحرير والمروج وبنزرت وقفصة وصفاقس وقالت إن إحداهن توفيت نتيجة تعرضها للتعذيب بمجرد محاولتها الهروب.

وتقول الشروق إن لمياء عادت إلى تونس وبمجرد وصولها إلى المعبر الحدودي ببن قردان تم إيقافها وفقا لإعلان ضياع تقدمت به عائلتها في تونس وبالتحقيق معها صرحت أنها كانت في سورية ضمن مجموعة من النساء والفتيات سافرن بغرض جهاد النكاح فخضعت لمياء إلى التحاليل الطبية ليتبين أنها مصابة بمرض الإيدز وأنها حامل في الشهر الخامس والجنين مصاب بنفس المرض.

سانا

الوسوم (Tags)

سورية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   حرام
حرام يلي عم يصير صار لازم يكون في وعي شوي
وسام السيد  
  0000-00-00 00:00:00   يا حرام
شو ذنب الطفل بسبب غباء هي النوعية من الاشخاص ؟
حيدر حنو  
  0000-00-00 00:00:00   ستنوا جاية الوقت
لح يجي اليوم يلي يندموا في على هل وطن المسكين يلي خربوا
ضياء محمد  
  0000-00-00 00:00:00   نصرنا قريب
اصبحنا بمصيبة كبيرة جدا تخلف وجهل وتراجع عن الافكار يجب علينا ان نكون اكثر وعيا وخوفا على جيل المستقبل
هبة قارو  
  0000-00-00 00:00:00   بكفي
لعنة الله على هذه الشخصيات يجب قتلهم وحسابهم وبشدة
غالية فهد  
  0000-00-00 00:00:00   يارب كون معنا
ماشااااااء الله وين صرنا لك شو هاد يلي عم يصير الوطن والشعب لوين رايحين يارب كون معنا
رسلان هالي  
  0000-00-00 00:00:00   يارب
حسبي الله ونعم الوكيل اصبحنا في زمنن يخاف منه كثيرا
زهير مرزوق  
  0000-00-00 00:00:00   مصيبة للمجتمع
أعتقد بأن الأهم من موضوع جهاد النكاح والذي يبين مستوى هؤلاء المجرمين ومؤيديهم وخاصة ممن يعتبر نفسه مثقف ويفلسف علينا وببأنه يحمل شهادة دكتوراه وأغلبهم في الواقع متخلفين، هذا ليس الموضوع الآن، الموضوع الأهم هو عدد حالات الأيدز التي أصيب بها هؤلاء وكم عدد هذه الحالات والأخطر ليس فقط عدد هؤلاء من خارج سوريا ولكن الأخطر هو حالات الاغتصاب التي تعرض لها بعض النساء السوريات من قبل هؤلاء المجرمين، وهذا بالتالي سيزيد من حالات الإصابة بالإيدز في سوريا، إنهم ينقلون لنا الوباء بعد ما كانوا السبب في تخريب الوطن من الناحية العمرانية والثقافية والاجتماعية ..الخ.
سوري حر  
  0000-00-00 00:00:00   دعارة
انها زانية
حسن البصري  
  0000-00-00 00:00:00   و الجنه......
اكيد بكرا رح يفتيلها صاحبها انها حتى لو فطست بالايدز يعتبر شهادة لعنها الله هي وامثالها /لعمه في عيونهم شو هدول الحيوان مو متلهم
قردحلي  
  0000-00-00 00:00:00   ونعم النسب!!!!
ايدز يا كلبة يا بنت الكلاب؟؟؟؟ الحقيقة والنعم من هيك مايدزين مع كم كلب سوري نمتي ونقلتي التأيدز؟؟؟؟
ريتا  
  0000-00-00 00:00:00   عن شيوخ الفتنة
انهم خوارج اخر الزمان الذي أمر رسول الله ص ع س بقتلهم و فيه أجر / الخوانجيه الصهيوامريكية الأخوان تنظيم القاعدة خوارج عدو الاسلام....................................... لحبيب اللوز مدير المكتب المحلي للماخور العالمي لجهاد النكاح - فرع تونس قيادي في حركة النهضة الإرهابية - من أشد الداعين والمحرضين والمصدرين لفتاوى الجهاد في سوريا - إدعى أن لو كان صغيرا لذهب للجهاد بسوريا وهو يملك أبناء ذكور نهضاويين لم يرسلهم وله بنات أخوانه نهضاويات ولم يرسلهن - وقد صرح هذا "البطرون" الصهيوني نهار اليوم بأنه يدافع عن "مجاهدات النكاح" العائدات من سوريا واللاتي مارسن الجهاد مع عشرات المقاتلين من جبهة العهرة وعدن وهن حوامل .. ويدعو الإرهابي الللوز إلى حمايتهن وكفالتهن مع أبنائهن وقد أبدى إستعداده لتبني هؤلاء الملاقيط الناتجين عن عمليات الزنا الجماعي التي تنظمها جبهة العهرة بسوريا ...........كم أنتم مسخرة أيها الأعراب و في مقدمتكم مشائخكم الوهابية المتخلفين الجهلة المرضى، لسنا منكم و لستم منا،............لن يدوم لهما حال لأن التاريخ يمرّ ولا يصغي إلى أقزام الروح العقل، وفاقدي البصر والبصيرة..
التونسي  
  0000-00-00 00:00:00   جهل وتخلف وأيدز كمان
لتطبيق شريعة الاسلام الصحيح على لمياء ومثيلاتها . هو رجمها حتى الموت هي وجنينها . لكي لا تورث الايدز المحمول معها ومع ابنها الى الاخرين في المستقبل . اليس هم من يريد تطبيق شريعة الاسلام . هذا هو الشرع وإقامة الحد عليها. لعنها الله الى يوم الدين هذه السافلة العاهرة الجاهلة الغبية ...
يونس  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz