Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 04 آذار 2021   الساعة 02:13:27
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
تفاصيل التسوية في سورية.. السعودية وقطر ستتبلغان قريباً قرار إنهاء دورهما
دام برس : دام برس | تفاصيل التسوية في سورية.. السعودية وقطر ستتبلغان قريباً قرار إنهاء دورهما

دام برس:
انتقلت الأزمة الدموية في سورية إلى مرحلة الحل السلمي، بعد أن وصلت الأمور إلى الحائط المسدود، بفعل العجز العسكري عن الحسم في الميدان، وبعدما أيقنت أطراف المواجهة أن الفاتورة الباهظة على كل المستويات باتت لا تُحتمل،

وعلى وجه الخصوص الحالة الإنسانية الكارثية قتلاً وتهجيراً ودماراً، والتي لها تداعيات قد لا تُمحى لأزمنة قادمة، حيث استباح المسلحون الآتون من كل حدب وصوب كل شيء.

أمام هذا الوضع المتفجر، خرج نور خافت ينبئ بحل ما في قادم الأيام، حيث يمكن القول إن بداية النهاية لهذه الأزمة اقتربت، وانتقلت إلى التوافق ثم الاتفاق.

ويعتقد متابعون للملفات الكبرى في المنطقة، أن هناك قوساً واضحاً وواقعاً جديداً بدآ يتشكلان بعد حال التخبط والأزمات التي أدت إلى هتك النسيج السياسي والجيوسياسي، معتبراً أن كلام أوباما أنه لم يعد بمقدوره حكم العالم والقيام باجتياحات عسكرية، فضلاً عن تصاعد النفوذ الروسي، أدى ذلك إلى الحديث عن مسار مختلف للأمور، وبات لجم التورط الكبير لعدد من الدول في الملف السوري أمراً ضرورياً وملحّاً للغاية لإجبارها على التراجع، حتى ولو اعتبرت هذه الدول أن تراجعها هو إهانة شخصية، لكن لا مفرّ من القيام بهذه الخطوة، مؤكداً أن كلام معاذ الخطيب حول التفاوض مع النظام السوري يُعدّ مؤشراً واضحاً فرضته الوقائع السياسية والعسكرية، والمحنة الصعبة التي تعيشها المعارضات المشتته والدول الراعية للقتال في سورية.

ويشير المراقبون إلى أن قطر والسعودية ستتبلغان بعد قمة “سان بطرسبرغ” بين أوباما وبوتين، أن دورهما انتهى، وكذلك الحال مع تركيا، لإقفال حدودها أمام تدفق السلاح والمسلحين، وإذا ما حصلت هذه الخطوة الكبيرة، فإن الأزمة في سورية يمكن أن تُحَلّ بنسبة 90%، وهذه العملية قادمة لا محالة، بحسب المراقبين.

من جهته، يؤكد مصدر مراقب عن كثب للوضع في سورية، أن فكرة التسوية جاءت بعد قناعة كل الأطرف بأن لا حل عسكرياً، وبالتالي الذهاب إلى الحل السياسي بمنطق التسويات، رغم اعتقاده أن المعارك قد لا تنتهي سريعاً.

ويشير المصدر إلى حراك إيراني – روسي عالي المستوى والمحتوى أدى إلى بلوغ الحل مرحلة متقدمة، مع الحاجة إلى إنضاج أكثر من مسعى في هذا الاتجاه، لكن، وبحسب سياسي مخضرم، فإن المفاوضات الأميركية – الروسية لم تتوقف لحظة واحدة، لا بل إنها قطعت شوطاً كبيراً. وبحسب الإخراج، فإن اتفاقاً بدأ يتبلور وسيُعلن من الجامعة العربية عبر نبيل العربي بعد أقل من شهر، بصيغة مبادرة تطرح بنودها على القيادة السورية، وتناقَش مع عواصم القرار، وأهم هذه البنود إعلان تاريخ محدد لوقف إطلاق نار، يعقبه في وقت ليس ببعيد تشكيل حكومة وحدة وطنية، ثم انتخابات برلمانية، فانتخابات رئاسية وتعديلات دستورية، وغيرها..

هذا المسار حصل على تغطية وموافقة غربية، وعلى رأسها فرنسا المتحمّسة، لا بل المستعجلة، خصوصاً بعد أحداث مالي، لكن ما هي الخطوات المقبلة؟

يعدّد سياسي، مقرب من دوائر خليجية، خطوات الحل قائلاً: أولاً، تجفيف المال القطري والسعودي الرسمييْن، باستثناء بعض الجمعيات “الوهابية”، ثم الضغط باتجاه تركيا لإقفال الحدود، ومن شأن هذه الخطوات أن تترك آثاراً سلبية مباشرة على عدد من المسؤولين الأتراك والخليجيين المتورطين بالدم السوري، وقد تطيح بمراكزهم.

أما في الميدان العسكري، فإن قوات الجيش السوري تستعد لمرحلة مقبلة من المعارك، وتحقيق إنجازات كبيرة ضد آلاف المسلحين من “القاعدة” و”جبهة النصرة”، حتى سيقال للرئيس بشار الأسد بعد فترة، إن قيمة كل رصاصة صرفتها في هذه المعركة ستُدفع لك، وستكون دول غربية مسرورة لدفع هذه الفاتورة، و”على قلبهم كالعسل”، وستعود دمشق محطة رئيسية لعدد كبير من مسؤولي دول العالم، لأن سورية دولة قوية لها وزنها وثقلها في المنطقة، ولا يمكن لأي شكل من الأشكال كسرها وهزيمتها.

 أوقات الشام

بهاء النابلسي

الوسوم (Tags)

سورية   ,   قطر   ,   السعودية   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   وقرب نحر النعاج الخليجي
اذاً ما انتم فاعلون بعدما أزالو أبآك من الكرسي وفرحوكم مؤقتاً وهآ انتم بالطريق الضيق المرتقب منهم
stsfoonst  
  0000-00-00 00:00:00   الى اعداء سورية
إلى اعداء سورية إلى أميركا واسرائيل .. إلى قطر والسعودية وتركيا عبد الرحمن تيشوري –مواطن عربي سوري لقد خبرتم كل الشعوب العربية الا شعب واحد لم تعرفوه حتى الان .. إنه الشعب السوري – شعب سورية العريق_ أحفاد صلاح الدين الأيوبي وأحفاد خالد بن الوليد وأحفاد علي بن ابي طالب وأحفاد حافظ الاسد اخوة وابناء واصدقاء ومحبي بشار الاسد - اقول لكم يا اوغاد اليست الارادة بالنهاية هي ارادة الانسان ؟ وطالما ان ارادة الانسان السوري حرة نحن نستطيع بناء كل ما خربتموه ومادمرتموه ونستطيع ايضا استرجاع الارض السورية في المستقبل مهما طال الزمن - لكن اذا احتلت ارادتنا فتلك هي المأساة ميزة السوري انه حر الارادة وغير مديون وغير تابع لاحد والقرار الوطني السوري المستقل هو خط احمر عند كل السوريين وخاصته عند رأسهم ورئيسهم الشاب الرئيس بشار الاسد - اقول لكل السوريين حافظوا على هذا الوطن لان الوطن هو من يمنح قيمة كل شئ .. وما نفع كل مالدينا بلا وطن لذا اقول الوطن هو الوطن سورية اولادكم واموالكم ومستقبلكم حافظوا عليها لا تصدقوا الامريكي والسعودي والقطري ونبيل العربي
عبد الرحمن تيشوري  
  0000-00-00 00:00:00   الى حكام الخليج المستولين على خيرات شعوبهم واوطانهم
امريكا لا يمكن ان تدخل اي حرب ولكن تدس من يتبعها وخاصتاً من الحكام الخائفين على الكراسي الذين استولو عليها بالعنف والغطرسة
stsfoonst  
  0000-00-00 00:00:00   اضغاث احلام
تقدرون وتضحك الاقدار ..سوف لن تستجيب السعودية وقطر وتركيا لاتفاق امريكا وروسيا ويستمرون بانهاك سوريا وجيشها وبعد ذلك تغزو تركيا كليا وليس جزئيا بمساعدة الغرب اراضي سوريا وبمساعدة الاردن ودول الخليج والمغرب العربي وخلي هاي الاخلاق تفيد الرئيس السوري بعد ما تضيع سوريا
سامر  
  0000-00-00 00:00:00   _
إنكم أبناء أمة عرفت على مدى التاريخ بمواقف الرجولة والإباء ومواقف البطولة والفداء وهذا ما جعلهم يفشلون وينكسرون أمام كل فبركاتهم الجديدة ولكن الآن نحن من سيرسم خارطة الطريق الجديدة .
خضر  
  0000-00-00 00:00:00   _
كلما ازدادت الأمة شدة ظهر المعدن الصافي وتأكدت الأصالة الراسخة .
ذو الفقار  
  0000-00-00 00:00:00   _
لو أن نصف الزعماء العرب يحملون نصف أخلاق الرئيس الاسد لكان الوطن العربي يحكم العالم الآن .
زاهر  
  0000-00-00 00:00:00   _
إن الشدائد هي محك لمعدن الشعوب وامتحان لإصالتها .
سهير  
  0000-00-00 00:00:00   _
لان سوريا هي قلب العروبة النابض لا يمكن لأي أحد أن يكسرها أو يهزمها نحن صامدين ممانعين مهما كانت الضغوطات كبيرة علينا .
جعفر  
  0000-00-00 00:00:00   _
لا اعلم متى هؤلاء المحللين سيفهمون أن قطر والسعودية هي امتداد للكيان الصهيوني وأنها تفعل ما يملي عليها سيدها من تعليمات
علاء  
  0000-00-00 00:00:00   _
عندما لم يستطيعوا أن يحرفوا سورية عن خطها المستقيم بالنسبة لقضية فلسطين,لأن سورية لا تستطيع أن تنحرف عن هذه الطريق,لا تستطيع أن تخون وأن تغدر بقضيتها. عندما لم يستطيعوا أن يفعلوا ذلك بحثوا ورسموا لخلق المتاعب ولتفجير المتاعب أمام سورية بطبيعة الحال كمقدمة لضرب وتصفية الثورة الفلسطينية
الليث  
  0000-00-00 00:00:00   _
الشام ارض الرسالات ارض المحبة والسلام ومن كان يراهن على سقوطنا فقد فشل مع كل الدعم الكبير والآن سوف نرى كل من كان ضدنا كيف سوف يتغير في الأيام القليلة القادمة .
جهاد  
  0000-00-00 00:00:00   _
دماؤكم ياشهداء بلادي هي التي ترسم لنا طريق النصر .
مناف  
  0000-00-00 00:00:00   _
سورية هي العمود الفقري للكرامة العربية ولن يصح إلا الصحيح ودائماً الحق هو المنتصر على الباطل .
مهند  
  0000-00-00 00:00:00   _
الآن ولأن الكفة الراجحة في يدينا ولاننا لن نتنازل عن قضيتنا المشرفة التي من أجلها نحارب فالكل سوف يعمل على شروط التسوية التي أعلنا عنها .
طارق  
  0000-00-00 00:00:00   _
الان العربان ترجف فماذا سيحل بهم. عندما. يعلن البشار الانتصار
عهد  
  0000-00-00 00:00:00   _
إن بداية النهاية لهذه الأزمة اقتربت، وانتقلت إلى التوافق ثم الاتفاق.
علاء  
  0000-00-00 00:00:00   بقايا بني قريضة وبني قينقاع وبني النضير
الأ يسأل الأغبياء أنفسهم لمذا هؤلاء العملاء الخليجيون متحمسون لـ"لنصرة الثورة السورية"..بينما فلسطين والقدس تحت كلكل الصهائنة؟ كل يوم أنتهاك وتوسع وتدمير!... ألا يدفعنا هذا الى الشك حتى في أصولهم؟...لا يُستبعد أنهم بقايا بني قريضة وبني قينقاع وبني النضير لعنة الله عليهم وعلى من إتبعهم!..
رائف بن حميدة  
  0000-00-00 00:00:00   ...
النصر قريب باذن الله وسنلقن الأعداء درسا من الصعب نسيانه...
شذى  
  0000-00-00 00:00:00   ...
سوريا العز والكرامة والأمن والسلام كانت وستبقى...
لؤي  
  0000-00-00 00:00:00   ...
صامدون مهما طالت الحرب ولن نقبل لسوريا الا العزة والكرامه...
مها  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الجيش العربي السوري ودماء شهدائنا الأبرار وصمود شعبنا وحكمة قائدنا هم من صنعوا النصر لسوريا...
رفيف  
  0000-00-00 00:00:00   ...
الله يحمي سوريا وينصرها على أعدائها...
حنين  
  0000-00-00 00:00:00   التسوية
كثرت الأحاديث عن التسوية كثيرا وصار لها ألف سيناريو...
سامر  
  0000-00-00 00:00:00   ...
انشالله تخلص هالتسوية ونرتاح...
سلمان  
  0000-00-00 00:00:00   ياريت
ياريت يكون الحل بهالسرعه والله منتمنى...
ماهر أسعد  
  0000-00-00 00:00:00   ستهزمون
سيهزم كل من يجرؤ على الاقتراب من سوريا في أي وقت وأي زمن...
حنان  
  0000-00-00 00:00:00   العثماني
نريد ان نرى وجه هذا العثماني الدنيء عندما تأتيه الأوامر بإيقاف الحرب...
حلا  
  0000-00-00 00:00:00   يارب
الله يجازي اللي كان السبب بخراب بلدنا وانشالله عن قريب بيرجع بلدنا للسلام اللي كان فيه...
مرام  
  0000-00-00 00:00:00   الأدوات الرخيصة
السعودية و قطر هذه الأدوات الرخيصة هي من نريد أن نرى هزيمتها...
تحسين  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا لا تهزم
سوريا لا تهزم هذا الدرس الذي سيتعلمه أعداء سوريا نهاية هذه الحرب الكونية...
ريما حسن  
  0000-00-00 00:00:00   يارب
الله يفرجها على سوريا والسوريين ويرجع البلد متل ما كان وأحسن...
ريم سلامه  
  0000-00-00 00:00:00   الحدود
لو أن كل دولة من دول الجوار السوري تحمي حدودها من الارهاب سوريا تكون قادرة في زمن قليل على إنهاء الوضع الأمني الحالي ...لكن للأسف دول الجوار جزء من الحملة الصهيونية على سوريا
معين خليل  
  0000-00-00 00:00:00   الأزمة السورية
عند الانتهاء من قراءة المقال تتكون لدينا فكرة أن الأزمة السورية خلال شهر واحد فط ستكون من الماضي...في الواقع الأزمة السورية حتى بعد انتهاء التفاوض هي أعقد من ذلك بكثير
لمى اسبر  
  0000-00-00 00:00:00   النصر لسوريا الأسد
صمود الشعب السوري وبطولة جيشه المغوار أرهقهم وأذهلهم...النصر لسوريا الأسد
خالد صقر  
  0000-00-00 00:00:00   هل سيفهمون؟؟؟
هل سيفهم العرب هذه المرة وإلى جانبهم العثماني أردوغان أنهم مجرد أدوات في يد أميركا ترمي بهم متى شاءت...
زين أحمد  
  0000-00-00 00:00:00   سيهزمون
باذن الله سيهزم كل من تآمر على أمن وأمان وسلام بلدنا الغالي سوريا...
منير علي  
  0000-00-00 00:00:00   التفاؤل
اجمل شيء في الدنيا التفاؤل...لكن التفاؤل بحدود المعقول...وكأن المقصود من الكلام أن أمريكا ستقبل بأي حل وأن المفاوضات ستكون لصالح سوريا بكل سهولة...أميركا مفاوض صعب جدا وعلينا الاعتراف بذك...نحن نعلم أن سوريا هي المنتصرة ونؤمن بذلك لكن علينا أن لا نقلل من قدرة عدونا إلى هذه الدرجة
مازن محمد  
  0000-00-00 00:00:00   انشالله
انشالله يكون الكلام صحيح ونخلص من الأزمة عن قريب...
مريم  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz