Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 01 آذار 2021   الساعة 03:35:23
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
آخر أيام العيد في دمشق ... أصروا وتحدوا لنرى ما قالوا ؟
دام برس : دام برس | آخر أيام العيد في دمشق ... أصروا وتحدوا لنرى ما قالوا ؟

دام برس - قصي المحمد:
دمشق كنانة الله ونوره ويلٌ لمن يحاول إطفاؤه ... أخر مدينة تزول سيبقى ضيائها برّاق ... لنا فيها مع الحب موعد وأملنا بها رغم الآلام باق ... سترجع كعادتها مهد المحبة والسلام، ويفوح عبيرها في شتّى الأفاق .
في هذا العيد ستشهد لها الحجارة والأحياء والأشجار والأوراق ... فيا رب ارزقنا في هذا العيد فرحاً وسرور يارزّاق .
فأنت الوهاب المنعم ، أكتب لكل غائب عودة، مهما شط بنا المزار وطال الانتظار، فإنَّ القلوب لروحها تضلُّ تشتاقُ وتشتـــــــــاق ...من دمشق ، مدينة السلام ، مدينة أبت أن تُنزع البسمة من ووجوه أبنائها، وأصرّت أن تبقى رمزاً للصمود والبقاء، اليوم وفي آخر أيام العيد يشهد بذلك أبنائها صغار وكبار، رغم الحرب الكونية التي تتعرض لها اليوم دائمة البهجة دون انقطاع ، ها هم أبناء سورية يعبّرون لنا عن حبهم لهذا البلد المعطاء، الذي ستبقى شوكة في حناجر الأعداء ...
كاميرا "دام برس" جالت بين شوارع دمشق وحطت بمدينة السندباد مع أبناء سورية اليوم وهم يرفضون الخنوع، مصرّين على العيش على ما تعودوا عليه من الأجداد.
أبو سامر مواطن سوري يعمل على عربته يبيع الذرة للأطفال قال : فرحة عيد الأضحى غير كاملة، ورغم كل شيء نلاحظ أنّ السوريون يعيدون مجتمعين مع أهاليهم وعائلاتهم ومصرين على استمرار فرحتم، وهذا ليس من أجل فرحة العيد بل لنثبت للآخرين بأنّنا ابنا سورية لا يمكن لأي أحد يحاول أن يسرق منّا هذه الابتسامة ... مهما فعلو ومهما خططوا لتدمير هذا البلد نحن أبناء سورية سنبقى على الوعد مع قائد هذا البلد الدكتور بشار الأسد حماه الله وحما سورية.
مرام مع صديقاتها في العيد: العيد حلو بشكل كبير ووجود السوريون اليوم هنا بهذه الأعداد الكبيرة يدل على عدم خوفهم من قذائف الإرهاب، المستقبل جميل وكبير أمامنا ، ولكل من هاجر خارج سورية أتمنى له أن يعود لأنّ سورية أحلا وستبقى زهرة فوّاحة بحديقة هذا العالم الكبير.
أبو بسام مواطن سوري  : الناس سعيدة اليوم وهذا دليل على الأمان في هذا البلد، الناس مؤمنين بهذا الشيء رغم القذائف التي سقطت في شوارع دمشق، ورغم الحرب التي نتعرض لها اليوم في بلدنا الحبيب سورية نقول لكل من حاول أن يسلب منّا هذه الفرحة: نحن صامدون بهمة قائدنا وجيشنا الباسل.
مع عائلتها بشرى سلامة: رغم الحزن الذي نتعرض له اليوم اتجاه بلدنا، نجد كل واحد منّا يحاول البحث عن أي شيء من أجل تحقيق سعادته وفرحه، وسترجع سورية أحسن وأحسن وأكثر أماناً، ستعود إلى ما كانت عليه ، وكل شخص سافر سيعود إلى هذا البلد، وكل عام و سورية وأهل سورية وقائدنا بألف خير.
سلوى مع عائلتها ووالدتها سورية بخير وجميعنا اليوم سوريين نعيد في هذا البلد والأمن والأمان ما زال موجود وسنبقى بهذا البلد لأن سورية الله حاميها ولا يوجد بلد أحن من سورية علينا.
ثروت الأخضر من دمشق أم لأبناء كان أبوهم عريساً في هذه الأرض، شهيداً روت دماؤه تراب هذا البلد: نحن سوريين هذا اليوم الأول الذي طلعنا فيه نعيد ورغم الابتسامة التي نراها مرسومة على وجوه الكثيرين، لكن القلوب تحكي غير ذلك ألماً على هذا البلد ، ابتسامتنا اليوم هي من أجلا استمرارها على وجوه الأطفال الصغار، وكل عام ونتم بألف خير ونتمنى العيد القادم أن تكون جمعتنا بالفرح الأكبر والنصر الأعظم.
حافظ حيدر أحمد من لبنان " بعلبك" مع عائلته وأطفاله جاء ليشارك السوريين عيدهم وفرحتهم : سورية  بخير ونتمنى أن تبقى سورية عامرة وآمنة والنصر قريب لهذا البلد، ولكل من هاجر خارج بلدكم وبنفس الوقت بلدي الثاني، وستعود سورية الى جمالها وأمانها ما دام هناك جيش عربي سوري يدافع عنها وهناك قيادة حكيمة تقودها وكل عام وسورية بألف خير.
عائلة الشهيد موفق محمود دبدوب من اللجان الشعبية الفلسطينية: سورية بخير ونتمنى الفرج عن سورية ومثل تراب سورية لا يوجد، وقالتها بدمعة أم تعرف قيمة الوطن وماذا يعني الوطن: "حفنة تراب من هذا البلد تعادل دول الأجانب كلها".
مجموعة أطفال صغار ووجوههم تعبر عن فرحتهم وأملهم بالنصر ... بحبهم لهذا البلد ... هم أمل المستقبل ... أمل سورية الغد .

مؤسسة دام برس الإعلامية تهنئ كل السوريون بعيد الأضحى المبارك وكل عام وسورية وقائدنا الدكتور بشار حافظ الاسد بألف خير.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-09-27 18:03:30   جبلة
نعم ستبقى الفرحة ناقصة والحزن مسيطر علينا لأننا لم ولن نستطيع أن ننسى شهدائنا الأبرار الذين استشهدوا لنحيا بسلام في وطن حر كريم سلام على أرواحكم الطاهرة سلام على أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر وعهدآ علينا سننتقم لأرواحكم ودمائكم البريئة يارب تنصر سوريا وتصبر آمهات الشهداء الثكالى اللواتي يبكين الدم بدل الدمع على ما حل بهذا الوطن وعلى أبنائه
لميس فندي  
  2015-09-27 17:58:29   لن تموت دمشق
نعم دمشق ترفض ان تموت كما يموت الجبناء، تعرف أنها لن تعيش جميلة إلا إن قامت، ولن تعيش كبيرة إلا إن بقيت، قبلة للعشاق الأولين والآخرين، ولزهر يولد جميلا بين يديها، ولكلام لا يكون له طعم الفرح إلا إن كان دمشقي الهوى، لا تفصله الحواجز المزيفة بين مدينتين، ولا تسقطه الشعارات التي ترفع على عجل، أو تلك التي يخرج سيناريوهاتها من أرادوا النيل من جمالها، وحين لم ينالوا منها شيئا كرهوها عن فشل، مثلما كرهتهم عن جمال
صفاء اسماعيل  
  2015-09-27 17:50:29   لن تموت دمشق
نعم دمشق ترفض ان تموت كما يموت الجبناء، تعرف أنها لن تعيش جميلة إلا إن قامت، ولن تعيش كبيرة إلا إن بقيت، قبلة للعشاق الأولين والآخرين، ولزهر يولد جميلا بين يديها، ولكلام لا يكون له طعم الفرح إلا إن كان دمشقي الهوى، لا تفصله الحواجز المزيفة بين مدينتين، ولا تسقطه الشعارات التي ترفع على عجل، أو تلك التي يخرج سيناريوهاتها من أرادوا النيل من جمالها، وحين لم ينالوا منها شيئا كرهوها عن فشل، مثلما كرهتهم عن جمال
صفاء اسماعيل  
  2015-09-27 17:48:43   طالب إبراهيم
دمشق الدهشة إذ توقظ فيك الرغبة في البكاء فجأة وأنت تمشي في شوارعها عامرا بالأسئلة، وأنت تصغي إلى خطوات كل من مروا من هنا بالأمس، وقبل الأمس وقبل ألف وألف وألف عام ودمشق صالة الشاي التي تنبعث منها موسيقى صاخبة لا تتلاءم مع الذوق الشعبي، ولا مع حزن يجلس قبالتك على الكرسي المجاور، ينظر إليك ويسألك: هل تريد أن نحكي أم نسكت كما يسكت الناس عن الكلام كل شيء مازال موجود في دمشق برغم كل ما فعلتموه يا قطعان المرتزقة الكفرة
نوفل  
  2015-09-27 17:46:47   دمشق الياسمين
ستبقى دمشق امرأة تختزل كل النساء في حيائها، حين ترفع حاجبيها دهشة، تخجل المدن من عينيها، ويسترق الليل سمعه لما تقوله حين يغلبها البكاء أو تستغرق في الضحك بلا سبب. دمشق حقل الياسمين المتوّج على ناصية الشبابيك، وعلى حافة القلوب التي تؤمن ألا وطن خارج تفاصيل البياض في ياسمينة يضعها الدمشقي على شباكه كتميمة تقيه من الحسد. هكذا هي دمشق
لارا إبراهيم  
  2015-09-27 17:44:52   دمشق الياسمين
ستبقى دمشق امرأة تختزل كل النساء في حيائها، حين ترفع حاجبيها دهشة، تخجل المدن من عينيها، ويسترق الليل سمعه لما تقوله حين يغلبها البكاء أو تستغرق في الضحك بلا سبب. دمشق حقل الياسمين المتوّج على ناصية الشبابيك، وعلى حافة القلوب التي تؤمن ألا وطن خارج تفاصيل البياض في ياسمينة يضعها الدمشقي على شباكه كتميمة تقيه من الحسد. هكذا هي دمشق
لارا إبراهيم  
  2015-09-27 17:42:40   البشراح
الكل يعلم بأن سورية وطن الجميع وعلى الرغم من أن نسيجها الاجتماعي متنوع إلا أنها وطن غير قائم على التقسيمات الدينية أو الطائفية وكثيرة هي الأمثلة التي تؤكد وحدتنا الوطنية ومهما بلغت أعمالكم الإجرامية لن نتوقف عندها وسنتابع السير قدمآ نحو مستقبل أفضل
ماهر داؤود  
  2015-09-27 17:32:11   البشراح
الكل يعلم بأن سورية وطن الجميع وعلى الرغم من أن نسيجها الاجتماعي متنوع إلا أنها وطن غير قائم على التقسيمات الدينية أو الطائفية وكثيرة هي الأمثلة التي تؤكد وحدتنا الوطنية ومهما بلغت أعمالكم الإجرامية لن نتوقف عندها وسنتابع السير قدمآ نحو مستقبل أفضل
ماهر داؤود  
  2015-09-27 17:29:47   شام العز
نحن في سوريا شعب صامد صابر وفي لم ولن تهزه قطعان المرتزقة التكفيريين ونحن نثق بجيشنا العربي السوري العقائدي أنه سيحرر الأرض ويطهرها من هذا الإرهاب الإسود ووالله مهما فعلتم لن تزيدونا إلا قوة وعزم وإصرار على متابعة حياتنا والوقوف في وجه كل من أرادا الدمار لبلادنا
هدى الرطب  
  2015-09-27 17:26:12   شام العز
نحن في سوريا شعب صامد صابر وفي لم ولن تهزه قطعان المرتزقة التكفيريين ونحن نثق بجيشنا العربي السوري العقائدي أنه سيحرر الأرض ويطهرها من هذا الإرهاب الإسود ووالله مهما فعلتم لن تزيدونا إلا قوة وعزم وإصرار على متابعة حياتنا والوقوف في وجه كل من أرادا الدمار لبلادنا
هدى الرطب  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz