Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 13 نيسان 2021   الساعة 16:16:46
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مصير الإخوان في مصر ... رواية لم تكتمل بعد
دام برس : دام برس | مصير الإخوان في مصر  ... رواية لم تكتمل بعد

دام برس _ ريتا قاجو :
المشهد المصري اليوم، كباقي المشاهد على الساحة العربية، توتر أمني، انقسامات على المستوى السياسي، تهديدات إرهابية، وتدخل خارجي في الشؤون الداخلية للبلاد.
أحالت محكمة جنايات القاهرة أوراق أكثر من مئة شخصية من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، من بينهم محمد مرسي والنائب الأول للمرشد العام للجماعة خيرت الشاطر والشيخ يوسف القرضاوي وآخرون قالت المحكمة أنهم أعضاء في حركة حماس، وذلك في قضيتي التخابر والهروب من سجن وادي النطرون، حيث تنتظر المحكمة الرأي الشرعي لمفتي الجمهورية في قضية إعدامهم.
ردود الأفعال على قرار الإعدام تراوحت بين الرفض والتأييد و"القلق" على المستويين الداخلي والخارجي، حيث أيد معارضو مرسي القرار ووصفته أوساط إعلامية وشعبية بالحكم "المثلج للصدور"، وذلك على خلفية أعمال القتل والشغب التي قام بها الإخوان منذ عزل مرسي والإرهاب الذي دق ناقوس الخطر بوجه مصر، حيث حصد العشرات من أرواح المصريين من مدنيين وعسكريين، بالإضافة إلى الممارسات الإخوانية التي جلبت لمصر الخراب والعنف والتدهور الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، والخروج بها عن نهجها الوطني والقومي تجاه قضايا المنطقة.
مؤيدو مرسي ومنذ اندلاع الحراك  الأخير في وجه الإخوان، لم يوفروا فرصة للدفاع عن "شرعيتهم" المزعومة بأساليب تراوحت بين التظاهر في الشارع إلى قتل الأبرياء من الشعب المصري، حيث ندد ما يسمى بتحالف "دعم الشرعية" بالقرار، وهو ما تقاطع مع المواقف الخارجية لكل من السعودية وتركيا والولايات المتحدة، وهو ما يفتح مجدداً الحديث عن مستقبل مصر والسيناريوهات المحتملة في حال تنفيذ حكم الإعدام، خاصة في ظل تضارب الآراء، والضغوط  الخارجية ، فالبعض يرى أن النتائج قد تكون "كارثية" على الأمن والاستقرار المصري، فأنصار الإخوان لن يصمتوا ولن يخضعوا لسلطان القانون كما اعتاد الشارع المصري عليهم، أما البعض الآخر فيشكك أصلاً في احتمالية تنفيذ حكم الإعدام أصلاً، فربما تؤثر الضغوط الخارجية والداخلية أيضاً على سير تنفيذ الحكم، خاصة في ظل تضارب وتداخل المصالح والتحالفات على المستوى العربي والإقليمي والدولي، وهو ما قد يأتي باحتمالات لم تكن في الحسبان.
ياسمين إمام ، شابة مصرية ،  شاركت منذ  البداية  في الانتفاضة في وجه الإخوان ، لكن ياسمين لا تملك أي أمل بأن تحمل الأيام القادمة أخباراً تشفي غليل المصريين، فتقول : " أنا مع الحكم الصادر بإعدام هؤلاء إرهابيين، لكن المماطلة المتمثلة بإحالة أوراقهم للمفتي لا تبشر بالخير على الإطلاق " .
أوساط كثيرة تشارك ياسمين في رأيها ، فالمفتي مرجعية دينية ولا قيمة قانونية لأي رأي يصدر عنه، وما أخل بأمن مصر والمصريين في نظر البعض ، يجب أن يخضع من البداية للنهاية لسلطان القانون ، محمد غانم مؤيد أيضاً لحكم الإعدام ، ومن وجهة نظره يعتبره بوادر انتصار حقيقي وكامل للمصريين على الإخوانية ، وعلى عكس ياسمين، لا يستبعد تنفيذ حكم الإعدام ، معتبراً أن الضغوط الخارجية ليس من الضرورة أن تؤثر على الحكم بشكل مطلق.
الضغوط الخارجية التي تجاهلها محمد ، يراها مراقبون أكبر بكثير من أن يتم تجاهلها ، فقد تقلب الموازين وتغير معادلات، على مستوى الدول، هذا ما يشير إليه عادل عبد الفتاح، حيث يقول : " نعم نتمنى أن ينفذ حكم الإعدام بحق هؤلاء، لكن تنفيذه لن يتجاوز حدود أمنيات وأحلام المصريين، فبدون الحديث عن الغرب وأوروبا، يكفي أن السعودية غير راضية عن الحكم ، وهو ما سيجعل الدولة المصرية تعيد حساباتها ، كي تكسب رضا حليفها الاستراتيجي".
وليست الضغوط الخارجية وحدها قد تغير مجريات الأحداث ، بل للداخل المصري التأثير الأكبر، فمنذ صدور قرار الإعدام بدأت تهديدات أنصار الإخوان المسلمين، حيث حذرت صحيفة " الغارديان " البريطانية مما وصفته برد فعل عنيف وغير مسبوق لأنصار مرسي في حال تنفيذ حكم الإعدام بحقه.
صحيفة " واشنطن بوست " الأمريكية وصفت في تقرير لها إحالة أوراق المحكومين للمفتي " بصفعة لثورة 25 يناير" ، وهو ما يتقاطع مع موقف الولايات المتحدة .، متجاهلة بذلك أن الحراك المصري قام من الأساس من أجل الحرية والعدالة وليس من أجل حكم ديني إخواني .
بدورها كشفت صحيفة (البوابة نيوز) المصرية النقاب عن " عن خطة اخوانية لاصطياد مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام ووزير العدل المستشار أحمد الزند مع اقتراب إصدار الرأي الشرعي في إعدام الرئيس الاخواني المعزول محمد مرسي قضية الهروب من سجن وادى النطرون".
إذاً حالة من الضبابية تخيم على المستقبل على المستويين الشعبي والسياسي، وتضارب في الآراء على المستويين الدبلوماسي والصحفي ، سيناريوهات كثيرة متوقعة قد تحكم المشهد المصري في الفترة المقبلة، خاصة في خضم مجمل الأحداث التي تشهدها المنطقة، وتمدد الإرهاب وانتشاره، وهو ما يجعل تخمين أي طروحات مستقبلية من المهمات الصعبة جداً !

 

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-05-26 04:08:24   مصير مجهول
مستقبل مصر كسائر الدول العربية ضبابي مجهول لا تحيط به أية تخمينات او تحليلات في خضم العواصف التي تضرب المنطقة، ولكن اقل ما يقال ان شوكة الاخوان انكسرت بالفعل
ريتا قاجو  
  2015-05-24 18:08:28   مرتزقة
الله لايردن بلي عم يصير فين مرتزقة اسرائليين..
عساف  
  2015-05-24 18:07:11   جهنم
إلى جهنم وبئس المصير
سامي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz