Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 14 أيار 2021   الساعة 03:15:21
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مسلسل الأعطال بالأجهزة الطبية والمصاعد بالمشفى الوطني باللاذقية مستمر
دام برس : دام برس | مسلسل الأعطال بالأجهزة الطبية والمصاعد بالمشفى الوطني باللاذقية مستمر

دام برس - عاطف عفيف :

لا تكاد تخلو دورة من دوارات مجلس  محافظة اللاذقية من الحديث عن المشاكل التي تتعلق بمديرية الصحة والمشفى الوطني باللاذقية والأجهزة المعطلة وواقع الخدمة الصحية فيه.

  أعطال متكررة  

حيث أشار عمار غانم إلى الأعطال المتكررة للمصاعد في مبنى الجراحات والداخلية ، كذلك الأعطال المتكررة للأجهزة الطبية  مثل الطبقي المحوري وهو جهاز حديث ، وجهاز التنظير القوسي، إضافة لتعطل المكيفات بالعيادات والحجة ضعف الكهرباء، في الوقت الذي تكون فيه تلك العيادات بأمس الحاجة للمكيفات ، في حين المكيفات شغالة بالمكاتب الإدارية والتي هي ليست بحاجة لها .

أضاف : أن هناك نقص بالممرضات وتدخل الواسطة في عملية نقل الممرضات بشكل واضح وصريح ، ويتساءل هل يعقل أن ممرضات تخرجت حديثاً تفرز مباشرة إلى المراكز الصحية وبدون أدنى خبرة وهناك خيار وفقوس في المعاملة . 

وذكر غانم بأن هناك جيش من المهندسين بالدائرة الهندسية ، والمصيبة هي التي تتحكم بكل شيء ، بالمقابل لا تقوم بوظيفتها المنوطة بها ، وأغلب المشاكل التي تتعرض لها مديرية الصحة بعملها هي مشاكل فنية ، ولا يمكن لهذه الدائرة بالإصلاح والصيانة لأنه ليس لديها خبرة، مشيراً أنه لا بد من التساؤل كيف تقوم الدائرة الهندسية بإستلام المشاريع والأجهزة الطبية وخلال فترة وجيزة يبدأ  مسلسل الأعطال فيها .

  إشارات استفهام

وتساءل غانم :ما يضع العقل بالكف كيف حدث حريق مشفى الأطفال ، وهذا يضعنا أما تساؤلات وإشارات استفهام كبيرة ، خاصة وأن المشفى مجهز بأحدث أجهزة الإطفاء والإنذار المبكر للحرائق ،وكان هذا المشفى من أفخم المشافي على مستوى القطر، وتمت الوعود بإعادته إلى العمل بشكل كلي وكامل ، لكن حتى الآن لا يعمل إلا بشكل جزئي. 

وأشار غانم إلى أنه عندما يطلب تركيب مفصل صناعي لشخص ما فقير تغلق الأبواب بوجهه ، لكن عندما يظهر المال والواسطة تفتح الأبواب .

بينما ركز عبد الله مروة على نقص الأدوية السرطانية، وأن الجرعات المقدمة ليست بالمستوي الجيد والمطلوب.

في حين سأل أكرم شعبة على آلية تصريف النفايات الطبية بالمشافي خاصة بعد إلغاء عمل المحارق الطبية، كذلك إلى أين وصلت الخارطة الرقمية لتوزيع الكادر الطبي الذي طلبها المحافظ في الدورة السابقة ، كما أشار إلى حالة الحمامات السيئة في المشفى الوطني.

وذكر مالك خدام إلى ضرورة المراقبة الصحية على المدارس وتشكيل دوريات من الصحة المدرسية ومديرية الصحة للاطمئنان على صحة المدارس خاصة بعد ظهور 120 حالة جرب وقمل في إحدى المدارس، مشيراً بأنه تم الاتصال مع مديرية الصحة وكان لهم الفضل في معالجة الموقف بسرعة.

 مشفى جبلة والوعود

كما طرح البعض موضوع مشفى جبلة الذي وعدت جمعية البستان ببنائه وتجهيزه على المفتاح بعد هدم الجزء القديم منه ، لكن وللأسف تم الهدم منذ سنوات وحتى الآن لم يحصد سوى الوعود بإعادة البناء والقسم المتبقي من المشفى وضعه صعب وعلى الأغلب يقوم بالإسعافات الأولية، وتساءل آخرون لماذا تم منع نقل الوفيات بسيارات الإسعاف خاصة وأن تلك الوفيات تحدث في المشفى.

في حين عيسى إبراهيم ركز على أن هناك بعض الأطباء والبعض من الكادر الطبي بحاجة إلى دورات بالأخلاق وكيفية التعامل مع المرضى وخاصة جرحى الجيش العربي السوري فالبعض يستغل الناس وجعل عمله باب رزق لجني الاموال، ألا يكفى الجرحى بلواهم حتى يتم استغلالهم وكما يقال" فوق الموتة عصة القبر"

 سوء بالتوزيع

بدوره أجاب مدير الصحة بأن المصاعد بالجراحات تعمل بشكل متقطع والداخلية معطل ، صحيح أن هذه المصاعد قديمة وتم إصلاحها مرات كثيرة، لكن الاستخدام السيئ من المواطنين هو الذي يفاقم أعطالها، ويرى الحل بتوظيف عمال خاصين للمصاعد يضمن تشغيلها بالشكل الأمثل.

أما جهاز الطبقي المحوري هو جهاز حديث يعمل بشكل جيد قد يعطل بعض الوقت وذلك نتيجة انخفاض الجهد بالتيار الكهربائي ، جهاز التنظير القوسي حاولنا إصلاحه مرات عديدة ولم ننجح ، نتراسل حالياً مع عدة جهات لتأمين جهاز بديل وهناك وعود بأن يتم ذلك خلال الشهر القادم .

وأضاف بأنه يوجد 251 سرير بالمشفى الوطني ، لا يوجد نقص بالممرضات  لكن هناك سوء في التوزيع فقط ، وبالنسبة لمشفى الأطفال هو هيئة عامة مستقلة ولست مخولاً للإجابة عن الحريق ووضع المشفى نيابة عن مديره.

أما المفاصل الصناعية هناك معايير صارمة لصرفها وتصرف بشكل خاص لجرحى الجيش وللفقراء وأي خلل عدا ذلك نحن مستعدون لمعالجته.

أما حول تعطل المكيفات بالعيادات يعود  إلى احتراق رؤوس الكابلات بسبب الحمولة الزائدة ونحن حالياً بصدد إعادة توزيع الأحمال بشكل جيد وإعادة تشغيلها .

وبالنسبة للأدوية السرطانية قامت وزارة الصحة بتسليم كل ما يخص تلك الأدوية لوزارة التعليم العالي لتوزيعها على المشافي الخاصة بها.

فيما يخص النفايات الطبية فلقد أوقفنا الحرق بالمحارق الطبية منذ مدة طويلة والآن نتبع طريقة التعقيم وبالتالي تزول عن النفايات الطبية صفة الخطورة وتتحول إلى ما يشبه النفايات المنزلية .

 كارثة اجتماعية   

وحول الخارطة الرقمية للكادر الطبي بالمحافظة أنجزت بالكامل لكن رأينا أنه إذا ما تم تطبيقها سيؤدي إل كارثة على النحو الاجتماعي ، فنقل للعاملين حالياً سيؤدي إلى مشاكل اجتماعية كبيرة فهناك عدد كبير من العاملين غير قادرين على الوصول إلى المشفى بسبب البعد الجغرافي ورواتبهم لا تكفي أجور تنقل، لذلك لا بد من معالجة الموضوع بحكمة ومن خلال لجنة متخصصة، بتسيير بعض وسائل النقل القديمة وتأمين المبيت للعاملين استطعنا أن نوفر على عدد لا بأس من العاملين حوالي 7-8 آلاف ليرة أجور نقل للعامل الواحد.

وقال مدير الصحة بان الصحة المدرسية لا تقوم بواجبها كما يجب في مراقبة الحالة الصحية للطلاب في المدارس، ونؤكد على ضرورة الاتصال بنا كمديرية صحة في حال ظهور أي حالات لأمراض معينة في المدارس ، ففي الحالة الأخيرة لظهور أمراض الجرب والقمل في إحدى المدارس كانت المعالجة سريعة وإيجابية لأنه تم إعلامنا بشكل سريع.

أما فيما يخص مشفى جبلة إن الجزء المتبقي منه بالحالة الراهنة هو بحالة غير جيدة ويحتاج للصيانة ، وحول البناء الجديد أنجزت مذكرة تفاهم مع جمعية البستان لإعادة إطلاق تأهيل مشفى جبلة .

وبالنسبة للأطباء ومعاملة المرض قال طالبنا نقابة الأطباء بالتشدد بمحاسبة الأطباء المقصرين بعملهم ، وحل نقل الوفيات بسيارات الإسعاف هناك قرار من وزير الصحة بمنع نقل الموتى بالسيارات المخصصة للإسعاف منعاً باتاً، ولكن ولمساعدة الناس لدينا سيارات إسعاف قديمة لم تعد تصلح للاستخدام في مجال الإسعاف يمكن أن نخصصها لنقل الوفيات .

الوسوم (Tags)

اللاذقية   ,   الأطباء   ,   المستشفى   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz