Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 03 شباط 2023   الساعة 19:38:31
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
يوميات مواطن سوري مع إشراقة كل صباح
دام برس : دام برس | يوميات مواطن سوري مع إشراقة كل صباح

دام برس- خاص:

مثل كل صباح تتعالى أصوات السيارات في شوارع المدينة لتعلن عن بدء يومٍ شاقٍ جديد بكل أحداثه المتكررة ، ما بين السيارات المتزاحمة وأصوات الزمامير التي تعلو ، وهدوء الناس في الطرقات تطبيقاً للنظام الأمني الراهن ، يدور في ذهننا عدة تساؤلات حول سبب الازدحام الدائم ؟ وهل هو أمرٌ مرتبط بالوضع الراهن الآن ؟ أم أنه مشكلة كنا ومازلنا نعاني منها ؟ وما الحل الذي يمكن أن نتوصل إليه للتخفيف منه ؟                 

للإجابة على هذه الأسئلة قامت دام برس باستطلاع لمعرفة الأسباب الرئيسية وإمكانية إيجاد حلول مناسبة لها .                           

  المواطن مازن النزال قال : إن الأولوية تعطى أولاً وأخيراً لأمن البلاد وبموجب ذلك ينبغي علينا إيجاد صيغة للتعاون بين الحواجز الأمنية من جهة  والمواطنين من جهة أخرى مما يسهل من عمل الوحدات الأمنية  .

وأضاف إن تدخل الوزارات والجهات المعنية هو من أفضل الحلول  للحد من هذه المشكلة  .
الآنسة ربى خلف قالت: نظراً للوضع الراهن الذي تمر به البلاد فمن  الطبيعي أن يكون هناك ازدحام ، وهذه الظاهرة مرتبطة بظروف البلاد أولا "


فيما عبر السيد ياسر عن رأيه بالقول " إن سبب الازدحام في الطرقات أمرٌ طبيعي لوجودنا في العاصمة دمشق القديمة المعروفة بكثافتها سكانياً وخاصة ً مع انتقال أهل الريف الى المدينة  ،أما بالنسبة للحواجز العسكرية فهي أمر طبيعي من أجل السلامة العامة " ، لافتاً إلى أن الازدحام يكون بذروته في أوقات المدارس والموظفين فقط ولا نعانيه ايام العطل .  وقد نوه الى انه من الصعب حل هذه المشكلة بسبب ضيق الشوارع وقلة الجسور لدينا .

فيما أضافت الآنسة علا أن وجود الباصات الكبيرة أقام مشكلة بدلاً من حلها ،في حين أن السرفيس يسهل من عملية التنقل ضمن شوارعنا الضيقة فتقدم خدماتها بشكل أسرع وأقل وقتاً ، إلا أننا نعاني من عدم الاكتفاء الذاتي للمحروقات في الوقت الحالي مما أدى الى وجود أزمة في المواصلات وطرق النقل ، اما في الوقت الراهن  يمكن التخفيف من هذه المشكلة  بإعادة فتح الطرقات المغلقة .


السيد مازن هواري صاحب أحد المحلات في الجسر الابيض والذي يعاني يومياً ليصل من منزله في الميدان الى مكان عمله خلال السنوات الأربع الأخيرة . مشيراً الى  عدم وجود تناسب ما بين الكثافة السكانية والشوارع الضيقة في المدينة بالإضافة الى زيادة عدد السيارات في الآونة الأخيرة بشكلٍ ملحوظ .

وقال إننا سنتمكن من إيجاد حلول مناسبة يجب علينا ان نعود للوراء 50 عاماً لإعادة تجهيز الطرق بشكل مناسب أكثر ،وشدد على ضرورة تدخل المؤسسات المعنية لحل مشكلة الحفريات في الطرقات بشكل عام .
 من جانبها الآنسة كارلا قدمت حلاً مختلفاً لتخفيف هذه المشكلة وذلك باستخدام الدراجات الهوائية بدلاً من السيارات ليكون حلاً لعدة مشاكل ، وقد توجهت بطلب  من المحافظة باعتبارها المسؤول الأول عن الشوارع والطرقات إلا أنه لا يمكن لومها كون مدينتنا من أقدم المدن وهي عاصمة التراث ومن الصعب تغيير معالمها الأصلية ،
فيما ألقت السيدة غالية العاتق الأكبر على المواطنين بسبب الفوضى وعدم الانضباط بالقواعد العامة ، وهذا ما زاد من حوادث السير بشكلٍ كبير .


أما الشاب أيمن والذي يعمل موظف مرآب خاص  لصف السيارات فقد كان مؤيداً لفكرة الآنسة كارلا باستخدام الدراجات الهوائية بدلاً من السيارة للتنقل بشكل أسرع بين المناطق و إنشاء كراج خاص لها ,  وقد كانت تتردد على ألسنة الناس عبارة " الحمد لله العجقة خفيفة ولقيت صفة للسيارة " .


أخيراً نقول : رغم أن هذه المشكلة تعاني منها أغلب دول العالم باستمرار ، ترى هل من الممكن أن تكون دراجة هوائية هي الحل الأنسب لحل مثل هذه الأزمة ؟ 

 

الوسوم (Tags)

السيارة   ,   القانون   ,   زحمة السير   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   قصة لاتنتهي
ان مشكلة السير و الازحام المروري باتت قضية وليست مشكلة صغيرة خاصة في وقتنا هذا فقد اصبح الكثير من الشباب يضطرون البقاء ضمن مكان عملهم ليكون مكان عمل واقامة وهذا بسبب ازمة السير و غيره
لمى  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2023
Powered by Ten-neT.biz