Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 14 حزيران 2021   الساعة 16:32:24
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
عنبر رقم مليون يفجر قنبلة في اللاذقية....وتبادل للاتهامات حول المسؤولية

خاص - دام برس - بلال سليطين:

فجر قرار إيقاف العرض المسرحي "عنبر رقم مليون" قنبلة من الاتهامات المتبادلة، وتطايرت أشلاء الكلمات على صفحات الفيسبوك وألسنة العامة والخاصة في اللاذقية وحتى في سورية.

أسرة المسرحية تؤكد أنها صالحة تماماً للعرض ولا تسيء لأحد نهائياً، فيما يصفها عضوا لجنة المشاهدة الذين لم يجيزا عرضها بأنها "عرض مسيء".

دام برس تابعت القضية التي شغلت الرأي العام خصوصاً المسرحي منه في اللاذقية، واستمعت لوجهتي النظر.

القضية تتلخص في أن عرضاً مسرحياً حمل عنوان "عنبر رقم مليون" وهو يحاكي بحسب ما يقول مخرجه "فرحان خليل" قصة مواطنين أرادا مغادرة الوطن عبر السفينة فلا أعينهما ابتعدت عن الوطن ولا السفينة أبعدتهما، لكن العرض توقف قبل ساعات من عرضه بعد أن طلبت لجنة المشاهدة في اللاذقية عرضه أمامها من جديد ومن ثم أعلنت اقتراحها بعدم السماح بعرضه أمام الجمهور بحجة عدم الاهتمام بالملاحظات التي وضعتها خلال المشاهدة الأولى.

العرض الذي كان من المفترض أن يقدم مساء الأحد تم التحضير له خلال الأشهر الأربعة الماضية في ظل ظروف غير صحية حيث كانت بروفاته تتم في قبو لا تتجاوز مساحته 4 أمتار، في حين يوجد باللاذقية 5 مسارح فارغة بحسب ما يقول مخرجه "فرحان خليل".

"عنبر رقم مليون" الذي منع من العرض كان قد استوفى كل الشروط قبل منعه بحسب مايقول القائمون عليه، حيث يشير "خليل" إلى أنه حاصل على موافقة لجنة قراءة النصوص في وزارة الثقافة، كما أنه حاصل على موافقة بعرضه على خشبة المسرح القومي باللاذقية من قبل وزيرة الثقافة السورية "لبانة مشوح"، ناهيك عن كونه حاصل على موافقة المسرح القومي باللاذقية وقد حدد مع إدارة المسرح موعد العرض في /4/5/2014/ بعد أن وضعت ملاحظات عليه وأجازت عرضه لجنة المشاهدة المحلية في محافظة اللاذقية والمؤلفة من "د محمد بصل، سليمان شريبة، لؤي شانا" شريطة إجراء بعض التعديلات عليه، علماً أن كل الموافقات السابقة مقرونة بموافقة لجنة المشاهدة في اللاذقية والتي لها القول الفصل.

يقول مخرج العرض "فرحان خليل" أنه وعلى الرغم من العصي الكثيرة التي وضعت في عجلة العرض إلا أن كافة الإجراءات كانت قد استكملت وأصبح جاهزاً ليقدم للجمهور بعد أن أخذ بالملاحظات أو التعديلات التي طلبتها اللجنة، فقد وضعت الإعلانات وتم بيع أكثر من /450/ بطاقة للجمهور، وجهزت الخشبة لاستضافته.

وأضاف "خليل" فوجئت قبل ساعات من موعد العرض بطلب من عضوي لجنة المشاهدة "شانا، وشريبة" بأن يعيدا مشاهدته مرةً أخرى، في تلك اللحظة عرفت أن هناك شيئاً مبيتاً، إلا أنني لبيت الطلب وقدمت لهم عرضاً ليشاهدوه، وبعد الانتهاء أخبروني رفضهم له ومنعه من العرض، وبذلك تكون سابقةٌ خطيرة في تاريخ المسرح السوري عموماً واللاذقاني خصوصاً.

لجنة مشاهدة العروض مؤلفة من /3/ أعضاء، إثنان منهما رفضا العرض، فيما وافق العضو الثالث الدكتور "محمد بصل" عليه، علماً أن "بصل" مدير المسرح القومي.

"بصل" أشار في كتابٍ سطره إلى مدير المسارح والموسيقى في سورية بالرقم /260/ص/ تاريخ /5/5/2014/، أشار إلى أن العرض جيد فكرياً وفنياً، وأكد أن الحجج التي وضعها العضوين الآخرين على العرض لم يلمسها هو من خلال مشاهدته له.

كما عبر "بصل" في الكتاب الذي أرسله للبيت العربي للموسيقى راعي العرض لابلاغه بالمنع، عبَّر عن تقديره للجهد المبذول في إنتاجه، وبين آسفاً أن سبب منعه هو اعتراض "شريبة، وشانا".

علماً أن كتاب منعه صدر في /5/5/2014/ أي في اليوم الذي يلي موعد العرض المعلن للعامة في /4/5/2014/ والمتفق عليه مسبقا مع المعنيين.

إيقاف العرض حظي بسخط شديد من قبل مدير البيت العربي وهو الراعي له، حيث يقول مدير البيت العربي المخرج المسرحي "ياسر دريباتي":«العرض ينتمي للمسرح النظيف والقائمون عليه لهم تجربتهم ويعرفون المسرح جيداً، ومن المعيب جداً إقفال المسرح أمام التجارب المسرحية النظيفة والتي قلما تعرض في اللاذقية، المسرح القومي في اللاذقية خلال تاريخه لم يكن قدوة للمسرح ولا مثالاً للمسرحيين، وإنما كان مثالاً للابتذال والتهريج والتسطيح، واللجنة بمنعها لهذا العرض تثبت ذلك خصوصاً أنه سبق لها أن أجازت عشرات العروض المبتذلة والسطحية والتي لا تنتمي للمسرح».

كما أن التضامن مع العرض من قبل شريحة واسعة من المسرحيين في اللاذقية كان لافتاً، حتى أن هذا التضامن وصل إلى حد إنشاء صفحة على الفيسبوك تستنكر منعه وتطالب بالسماح به، وقد كتب تعليقاً على القرار عشرات البوستات الفيسبوكية لمسرحيين شباب ونخب ثقافية وفكرية من محافظة اللاذقية، وعلى الجهة الأخرى  أنشئ صفحة تطالب بمحاسبة القائمين على العرض بتهم متعددة.

عضو لجنة المشاهدة "لؤي شانا" رفض كل الإتهامات التي كيلت له وأكد رأيه بأن العرض مسيء وغير صالح للمشاهدة، وأضاف "شانا" في حديث مع دام برس «دعيت بصفتي عضواً في اللجنة لمشاهدة عرض مسرحي تحت عنوان "عنبر رقم مليون"، وبعد الانتهاء وضعت وزميلي "سليمان شريبة" ملاحظات على العرض وقدمناها للقائمين عليه، وتتلخص الملاحظات بأن يتم تخليص العرض من كل مايسيء للبلد».

ويضيف "شانا":«بعد فترة دعيت لمشاهدة ثانية لكنني وجدت أن الملاحظات لم يؤخذ بها ما دفعني لكي أقترح وزميلي "سليمان شريبة" عدم قبول العرض، علماً أننا نقترح فقط ولا نقرر والقرار يتخذ من مديرية المسارح في دمشق، وبرأيي الشخصي فإن من قرر إيقاف العرض هو مخرجه ومؤلفه لأنهما رفضا إجراء التعديلات عليه».

"ِشانا" أشار إلى وجود أخطاء تنظيمية لا يتحمل مسؤوليتها كعضو في اللجنة حيث قال:«ليست مسؤوليتي أن المشاهدة الثانية حددت في نفس يوم العرض المعلن للجمهور، علماً أنه قانونياً لا يجوز تحديد موعد العرض قبل أن يحصل على إجازة بعرضه من قبل لجنة المشاهدة».

عضوا اللجنة وبحسب "شانا" كانا قد طلبا من القائمين على العرض أن يعمموه بدل أن يكون مخصصا ومحدداً بسورية ولكن هذا لم يحدث وظل فيه دلالات ليس فقط على سورية وإنما على اللاذقية أيضاً من خلال ذكر "حديقة البطرني، وفريقا حطين وتشرين".

يقول "شانا" أن العرض يشتم رجال الأمن والجيش الأمر الذي ينفيه نفياً قاطعاً المخرج "فرحان خليل" ويقول "خليل" أن العرض ينتقد بوضوح كل اعتداء على رجال الأمن والجيش وكل مواطن سوري، حيث جاء في نص العرض "مو دم السلميين بس بريئ .... دم الجيش بريئ ودم الشرطة بريئ .. وكل حدا بيسكت عن نقطة دم بريئة بيكون (توت)"

العرض الذي لم يشاهده الجمهور ولم نشاهده نحن أيضاً لا يمكننا الحكم عليه والتحقق مما ورد في حديث الطرفين عنه، إلا أن اقتراحاً لأحد المخرجين في اللاذقية بأن يتم عرضه أمام مسرحيي اللاذقية وإعلامييها والاستماع لرأيهم فيه، قد يساهم في إطلاعنا على العرض ومن ثم الحكم على ما قاله كل طرف.
 

الوسوم (Tags)

اللاذقية   ,   الفنان   ,   المخرج   ,   المسرح   ,   خشبة المسرح   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   نطالب بإعادة النظر بعرض المسرحية
يجب إعادة عرض المسرحية أمام لجنة مختصة لمعرفة الخلل الذي جعلها تمنع من العرض
لجين  
  0000-00-00 00:00:00   جدل حول مسرحية (عنبر رقم مليون )
هذا تقرير موقع دام برس الالكتروني ونحن بانتظار مشاهدة المسرحية لنعرف موضوع المسرحية بالغض عن اراء عضوا اللجنة المكلفة بتقييم الفيلم وبغض النظر أيضا عن اراء مؤلف المسرحية ومخرجها علما انني اميل بعض الشئ لكلام الممثلين حيث انها ليست بالمرة الاولى التي يتوقف خلالها عرض مسرحية ولنأمل ان تحل المشكلة لنرى ماهيتها بوضوح .
محمد العلي  
  0000-00-00 00:00:00   لماذا ممنوع التعليق
اذا كان السيد الرئيس قد اشار الى وجود اخطأء فردية قام بها فرد من الجيش او من الامن ويحاسب على تصرفه وهذا التصرف الفردي لايمثل الجيش ولا الامن الذي يقدسه الشعب السوري . ان بطولات الجيش خلال هذه السنوات لن يمحيها نقد لفرد . قام بتصرف هو فقط من يتحمل مسؤوليه . مع العلم ان فريق عمل المسرحية يؤكد ان العمل يدعم الجيش ويذم و يهاجم كل من عمل ضد هذا الجيش . اعرف يوجد بالطيران شيء اسمه نقطة الاعودة . عندما تسير الطائرة على المدرج للاقلاع وتصل سرعتها الى سرعة الاقلاع لايستطيع برج المراقبة ان يأمرها بالتوقف لانها ستتدمر . يقوم الطيار بالاقلاع ثم الدوران والهبوط . وهذه المسرحية لايمكن ايقافها يوم العرض. وعلى من سمح لها بالعرض ان يحاسب . فيما بعد اذا ثبت صحة كلام سبب المنع . لقد وصلت المسرحية الى نقطة الاقلاع كان يجب ن تقلع وتكون درسا .
طلعت رشيد  
  0000-00-00 00:00:00   الإستخفاف بعقول الجمهور
كفاكم استهزاء بالجمهور السوري ودعو له التحكيم فهو خبير بالوطنية أكثر بكثير من من يتدعونها ويلبسونها عبائة حتى يصلو لمبتغاهم ....أما بالنسبة للمسرحية أرجو من من يشاركون على صفحات الفيس وغيرها من الجمهور الكريم عدم الحكم عليها قبل عرضها أو قرائة النص ... انا شخصيا أعشق الجيش العربي السوري ولي الكثير من الشهداء , ولم أرى بمسرحية عنبر رقم مليون إلا دعوة للمحبة والتعاون بين أطياف الشعب , وتواجد الفساد ببعض مسؤلينا ليس غريبا فلقد رأينا الكثيرين منهم في هذه الأزمة خان وسرق وانشق وليس معيب الحديث عنهم فهم ليسوا منزهين ولا منزلين ؟؟؟ والحديث عن الفساد ليس بجريمة فالسبد الرئيس بشار حافظ الأسد نفسه تحدث عنه وبدء منذو سنين حملات لمكافحته ؟؟؟ ومن لا يسمح بالحديث او حتى ذكر الفساد فهو ولا يممكننا القول إلا المثل القديم : الفيه شوكة بتنخزو
لينا لوحو  
  0000-00-00 00:00:00   فساد القرار
استغرب تفرد قامتان مسرحيتان في الاذقيه بعرض مسرحي هزيل لماذا لم يرسل الى دمشق لكي تتم المشاهده والاعاده
يوسف الخطيب  
  0000-00-00 00:00:00   الوطن ثم الوطن
أي همسة أو إشارة أو لمحة إساءة بحق سورية أو الجيش أو الأمن, هو جريمة ولايمكن السكوت عليها. لايمكن مساواة المتظاهرين مع الجيش والأمن الذين حافظوا بدمائهم علينا وعلى وطننا. يجب إيقاف أي عمل فيه مجرد تلميح مسيء الى ثوابت الوطن. فليذهب المخرج ومن معه الى أمريكا ليمارس حريته بالسب والشتم.
عماد عماد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz