Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 01 تموز 2022   الساعة 01:08:04
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
الاستثمار في المدن الصناعية العربية ودوره في إحداث نقلة نوعية في استراتيجية الصناعة العربية
دام برس : دام برس | الاستثمار في المدن الصناعية العربية ودوره في إحداث نقلة نوعية في استراتيجية الصناعة العربية

دام برس-هاني حيدر:
انعقد اليوم المؤتمر الرابع للاتحاد العربي للمدن والمناطق الصناعية العربية في فندق داما روز بدمشق والذي ناقش تجارب الاستثمار الناجحة وحوافزه في المدن والمناطق الصناعية العربية والتكامل الاقتصادي العربي في هذا المجال.
كما ركز المشاركون في المؤتمر من مسؤولين ورجال أعمال ومستثمرين عرب وسوريين على دور المدن والمناطق الصناعية العربية في إحداث نقلة نوعية في استراتيجية الصناعة العربية ودور تكنولوجيا ونظم المعلومات والتقانة وصناعة البرمجيات وإدارة المعلومات في تطوير الأعمال لجذب الاستثمارات ودورها في سرعة وتحسين الأداء.
وفي تصريح صحفي  أكد وزير الصناعة المهندس زياد صباغ أن من نتائج التكامل الصناعي بين الدول العربية الإيجابية تنويع القاعدة الإنتاجية وتجنب الازدواجية في المشروعات المشتركة وتامين قاعدة صناعية وزراعية توفر احتياجات مجتمعاتنا ومتطلباتها من سلع استهلاكية وغذائية.
ولفت وزير الصناعة إلى ضرورة توجيه التعاون العربي الاقتصادي الصناعي على أساس المصلحة الاقتصادية للشعوب العربية وتوافق الإرادة السياسية معها موضحاً أن المدن الصناعية من اهم مشاريع تطوير القطاع الصناعي وتسهم في معالجة المشكلات الاجتماعية والاقتصادية وتجذب المستثمرين المحليين والأجانب وتخفف نسبة البطالة وتقلل التلوث والضوضاء في المدن وتسهل تقديم الخدمات للعاملين فيها وتخفض كلفة الاستثمار من خلال التعاون بين المستثمرين لإقامة الخدمات اللازمة لاستثماراتهم.
بدوره أكد وزير الصناعة والمعادن العراقي منهل عزيز الخباز أن بلاده تعمل على إحداث شراكات عربية حقيقية لتوسيع آفاق الصناعة حفاظاً على التوازن الاقتصادي ووصولاً إلى أفضل الصيغ والاستفادة من الخبرات السورية في مجال المدن والمناطق الصناعية.
 ولفت وزير الصناعة العراقي إلى التحسن الكبير الذي يشهده قطاع الصناعة في العراق وخاصة في المدن الصناعية داعياً إلى تنفيذ خطط مشتركة لضمان التبادل التجاري للمواد الأولية والنصف المصنعة والخبرات لتطوير قدرات المدن الصناعية.


الدكتور ماجد الركبي رئيس مجلس إدارة مجموعة ماجد للتنمية والأمين العام للمجموعة الدولية لرجال وسيدات الأعمال أكد أن هذا المؤتمر مهم جداً لتسليطه الضوء على مرحلة إعادة الإعمار من خلال الصناعات في سورية والمشاركات والإتفاقيات التي يمكن تنشأ لإعادة إعمار سورية في المرحلة المقبلة.
وأشار الركبي إلى أن مشاركتهم في المؤتمر للإطلاع على أهم المحاور التي يمكن أن تغني العمل  الذي سنقدم عليه مستقبلاً والذي يتم التحضير له وهو ملتقى الأعمال السوري العراقي الذي سيعقد ب12/12 في قصر المؤتمرات في دمشق برعاية كريمة من السيد الدكتور سامر الخليل وزير الإقتصاد والتجارة الخارجية وبالتعاون مع اتحاد غرف الصناعة واتحاد غرف التجارة السورية واتحاد الصناعات العراقي واتحاد المقاولين، وسيسلط الملتقى الضوء على مجموعة من القطاعات الهامة والتي ستساهم في تشاركية كبيرة لتحريك  الاقتصاد السوري ودفع العجلة نحو الامام وأهمها قطاع إعادة الإعمار سواء كان من الناحية العمرانية أو الناحية الصناعية إضافة إلى القطاع الزراعي وهو ملف  يهم الجانب السوري والجانب العراقي وتصدير المنتجات السورية إلى دولة العراق ومن الجانب العراقي كان هناك زخم كبير وتعاون كبير نحو دعم هذا الملتقى الذي يشارك فيه نخبة من رجال الأعمال العراقيين والسوريين، وكما تم إطلاق معرض التصدير السوري الأول تحت شعار see 2021 على هامش الملتقى سيكون في مدينة المعارض أيضاً ويسلط الضوء على جميع القطاعات الاقتصادية والصناعية السورية لفتح أبواب التصدير والشراكات.
وأضاف الركبي كان لنا لقاء مع معالي وزير الصناعة العراقي ورئيس اتحاد الصناعة العراقي وتم التأكيد على وجوب دعم الصناعات المشتركة ما بين البلدين، مؤكداً أن العراق بلد شقيق ولديه قدرات صناعية كبيرة أنشئت 8 مدن صناعية بقدرات استيعابية كبيرة وسيكون هناك دور للخبرات والمهارات الصناعية في سورية  في إنشاء تشاركات استراتيجية وتحالفات نحو إنشاء صناعة استراتيجية تخدم المنطقة كلها.
وأضاف الدكتور ماجد "نحن نتطلع نحو سورية أمنة عامرة وكل ما مر على سورية هو مرحلة عابرة نحن اليوم في صدد إعاد إعمار سورية من جديد لتكون أيقونة في الشرق الأوسط والعالم أجمع".