Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 29 تشرين ثاني 2021   الساعة 17:40:38
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي: الحرب المقبلة ستكون متعددة الساحات ومدمرة
دام برس : دام برس | معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي: الحرب المقبلة ستكون متعددة الساحات ومدمرة

دام برس :

خلصت دراسة أجراها معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي، بشأن سيناريوهات الحرب المتوقعة، إلى أن الحرب المقبلة ستكون متعددة الساحات، قد تشمل لبنان وسوريا والعراق وغزة.
وحذر مدير المعهد العميد عودي ديكل من أنه "في الحرب المقبلة ستتعرض الجبهة الداخلية الإسرائيلية للهجوم بآلاف الصواريخ، فضلا عن قصف طائرات بدون طيار من عدة ساحات: لبنان وسوريا وغرب العراق وربما غزة".

وبحسب الدراسة، فإن المواجهة القادمة ستكون ضد المحور "الإيراني الشيعي"، الذي أنشأ –في إطار بلورة محوره - سلسلة داخلية متصلة من طهران إلى بيروت، تشمل بناء قدرات متنوعة لمهاجمة إسرائيل على نطاق واسع من الصواريخ والطائرات بدون طيار ووحدات حرب العصابات التي تتسلل إلى إسرائيل وتقتحم المستوطنات والمواقع الحيوية بالقرب من الحدود مع لبنان ومرتفعات الجولان.

بالإضافة إلى ذلك، خلصت الدراسة إلى أن "الحرب المقبلة ستكون متعددة الساحات، بما في ذلك لبنان وسوريا وغرب العراق، مع احتمال انضمام حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة".
وشدد معدو الدراسة على أن هناك تغيرا كبيرا في التهديد يتمثل في تكثيف تواجد "حزب الله"، وخاصة جهوده في إعداد صواريخ دقيقة بمساعدة إيران.
وقالت الباحثة أورنا مزراحي "الحرب القادمة في الشمال ستكون مدمرة وصعبة ويبدو أن أيا من الجانبين لا يريدها أن تندلع".
وأضافت وفقا للقناة 12 الإسرائيلية أنه "على الرغم من أن الأطراف لا تريد الحرب الآن، إلا أن تلك المواجهة قد تندلع وتخرج عن السيطرة وذلك لعدة أسباب: عدم الاستقرار في المنطقة بعد اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده، وإصرار إيران على مواصلة تعزيز استعدادها للحرب في الشمال".

وأشار معدو الدراسة إلى أن الحرب القادمة ستكون مختلفة في نطاقها وشدتها عن الحروب السابقة، حيث من المتوقع حدوث الكثير من الدمار في الجبهة الداخلية الإسرائيلية، بما في ذلك الأضرار التي قد تلحق بالأهداف الاستراتيجية في إسرائيل، ولكن الدمار الأكبر سيكون في لبنان وسوريا.

وأشارت الدراسة إلى أن "سيناريو الهجوم المفاجئ قد يضعف ويعطل قدرة الجيش على العمل في الرد الفوري واستعداد قوات الدفاع الجوي، وتعبئة قوات الاحتياط"، مضيفة أنه "في أي سيناريو، سيتم التركيز على إلحاق أضرار جسيمة بالجبهة الداخلية المدنية لإسرائيل وشل الاقتصاد" .
وأوضح مدير المعهد أودي ديكل أن "الوضع المقلق للمجتمع الإسرائيلي، كما ظهر في أزمة كورونا يثير قلقا كبيرا بشأن نتائج الحرب".

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2020-12-08 11:53:21   جرب إيش ؟
ليش الكلاب اللي يقصفون سوريا والجيش الإيراني ويقتلون ويحتلون ليسوا في حالة حرب ؟ بس مشكلتنا ما نقدر نرد لأن أسلحتنا غير قادرة. لذلك وأقولها للمرة الألف على إيران صتع صواريخ محملة باليورانييم حتى لو نسبة تخصيبه 5 بالمية . ثم هل فعلا هي إسرائيل اللتي تضرب من لايقول أن الطيارين هم من دول أخرى ؟ يقال بدأ تهجير أهل الكولان فماذا بعد ؟ طبعا من طبع البشر أنه إذا إستمر إفتزازه يثور والعرب وضعوبهم يستفزون كل يوم ولذلك تثور الشعوب لأن صبرهم نفذ. صدام ضرب إسرائيل ب 40 صاروخ ولكن من اللذي رد ؟ أمريكا. إسرائيل جزء من النظام الإقتصادي الأمريكي مثل الصين وهونغ كونج واليابان وهذا موجود في تشريعهم لأن هذه الدول محطة تسويق لهم وهذا حال السلاح يصنع جزء في اليابان وجزء في تركيا وإسرائيل.الحل هو إشعال المنطقة من شمال الى جنوب صهيون بضربة قاصمة تجعلهم يجنون في يوم واحد ولحظة واحدة وعينيك مغمظة يعني لاتفكر بردة الفعل وكيف ونحن لانقدر والنووي وسنموت يعني ضربة واحدة تشارك فيها كل الدول اللتي ترفظ هيمنة الغرب سيقفون ضد من ؟ لو 1000 طائرة وصاروخ إنطلقت في هذه اللحظة لضرب إسرائيل فحتى أمريكا سيجن جنونها ولن يفعلوا شيء كما الحال مع صواريخ صدام وصواريخ إيران. بالضبط كما قالت إيران ضربة قاسية ولكن تذكر من الشمال الى الجنوب. حبيبي تريد سلام فليتهيأ مواطنيك للهجرة القصرية خلال عقد من الزمان سيجعلوا من العرب مديونين لهم ويضربوهم ويستولوا على أراضيه ثم يأتي الدور على روسيا والصين والشاطر يفهم. الله كريم.
نوفل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz