دام برس | Dampress
آخر تحديث : السبت 25 تشرين أول 2014   الساعة 21:02:21
سكاي نيوز : جوازات مقاتلي داعش في عين العرب جميعها عليها ختم مرور تركي    حمص: سقوط صاروخ محلي الصنع أطلقه إرهابيون على حي المهاجرين والمعلومات الأوليه تفيد بوقوع أضرار مادية    الخارجية السورية : سورية تدين بقوة المجزرة البشعة بحق الجيش والقوى الأمنية المصرية    الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام :مقتل 9 عسكريين و4 مدنيين وجرح عدد آخر في اشتباكات مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في طرابلس    مصادر أمريكية: مسؤولون أمريكيون كبار رفضوا لقاء وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون في واشنطن   
الجيش العربي السوري يحبط هجوماً للمسلحين في حندرات بريف حلب الشمالي  آخر الأخبار والتطورات الميدانية الواردة من شمال لبنان  لجنة لوضع مشروع قانون أصول تنظيم حفظ الأمانات  مسلحو "داعش" يقصفون شمال عين العرب  مخطط صهيوني قذر ... فوضى ثم أنقضاض ثم تقسيم ..بقلم :هشام الهبيشان  وزير سويدي سجن سابقاً في إسرائيل وآخر ممنوع من دخولها  المقداد: من يريد مكافحة تنظيم داعش الإرهابي يقف مع سورية  الجيش اللبناني يحاصر المجموعات الإرهابية داخل الأسواق في مدينة طرابلس  المنظور الصهيوني لوادي عربة وحديث الملك الأخير استراتيجية التكسير النظيف لتقسيم المنطقة وإيران .. بقلم: المحامي محمد احمد الروسان  وزير التعليم العالي يتفقد امتحان هندسة العمارة الموحد  سورية تدين بقوة المجزرة البشعة بحق الجيش والقوى الأمنية المصرية في سيناء  على الرغم من ضربات التحالف الدولي .. داعش مستمر بضخ النفط السوري!  نهاية اللعبة.. «جبهة النصرة» على وشك السقوط!  تسجيلات مناهضة لـ داعش في الرقة .. و التنظيم يعتقل شباب المدينة تعسفياً  السيد نصر الله: كان يحضر لطرابلس والشمال مشروع فتنة خطيراً وكبيراً  غرفة عمليات خاصة لـ’النصرة’ في ريف القنيطرة يشرف عليها كيان الاحتلال ’الاسرائيلي’  
ماذا يقول جنرالات إسرائيل عن سورية في حال بقي الرئيس الأسد ؟ كتب نواف الزرو

دام برس
فلسطين هي البوصلة.. هكذا نشأنا وترعرعنا وتثقفنا وتغذينا مع حليب أمهاتنا، وهي قلب الأمة والوطن العربي، وما يوجع فلسطين يتداعى له سائر الجسد العربي، والذي يخدم "اسرائيل" والمشروع الصهيوني نقف ضده ونعمل على إحباطه، نقرأ الأدبيات والسياسات والأجندات الصهيونية المتعلقة بنا، والتي تشكل بوصلة أخرى، فنحن منذ ما قبل النكبة واغتصاب فلسطين في صراع استراتيجي وجودي مع ذلك المشروع، الذي تتجاوز تهديداته فلسطين لتمتد الى أنحاء الجسم العربي، دولة العدو لا تنام أبدا، فهي تتحرك وتعمل على مدار الساعة من أجل بقائها واستمرارها، ومن وجهة نظرهم الاستراتيجية فإن بقاء تلك الدولة واستمرارها لأطول فترة من الزمن رهن بتفكيك الأمة والدول والأوطان العربية واضعافها، والادارة الأمريكية والغرب الاستعماري متحالف معها في ذلك، ومنذ اندلاع "الربيع العربي" كان للدولة الصهيونية رؤيتها وتدخلاتها كما الادارة الامريكية، فكانت عين صهيونية ولا تزال على مصر-الجبهة الجنوبية-، تبث قلقا مستقبليا، والعين الاخرى على الجبهة الشمالية لفلسطين، خاصة سورية التي تشكل العمق الاستراتيجي لحزب الله، تبث هي الاخرى قلقا متزايدا منذ الهزيمة الحارقة في حرب/2006، لذلك تبدي الدولة الصهيونية اهتماما بالغا لما يجري في سورية، بل انها ترهن مستقبل المنطقة والصراع بنتائج وتداعيات ما يجري هناك، وادبياتهم في ذلك كثيرة، نقتطف منها ما جاء على لسان أبرز جنرالاتهم:
- رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق غابي أشكنازي ورئيس الموساد السابق مائير داغان أعلنا: إن سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد سيكون جيدا بالنسبة لإسرائيل وإنه تجب إقامة نظام سني في سورية-وكالات- 30/04/2012-، ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن أشكنازي قوله "إن العالم منح الأسد تصريحا بالقتل وإذا سقط الأسد فإن هذا سيكون جيدا بالنسبة لإسرائيل"، مضيفا: "أن أي نظام سيقوم في سورية سيكون أفضل بالنسبة لإسرائيل ولن يكون مرتبطا بحزب الله وإيران مثل النظام الحالي"، وقال داغان: "إنه تجب الإطاحة بالأسد ويجب إيجاد طريق لإقامة نظام سني مكانه بدعم من السعودية ودول الخليج، ومن شأن تطور كهذا أن يضعف القوة العسكرية والسياسية لحزب الله ومكانة إيران في المنطقة"، واعتبر داغان "أن فكرة الإطاحة بنظام بشار الأسد تتماشى مع المصالح الإستراتيجية الإسرائيلية كونها ستمنع استمرار نقل المساعدات الإيرانية إلى حزب الله وتراجع النفوذ الإيراني وتعزيز المحور السنّي".
- بينما اعتبر الرئيس الأسبق للموساد الإسرائيلي أفراييم هليفي "أنه إذا أحل السلام داخل سورية، ووافق العالم على استمرار حكم الأسد، وإذا وافقت تركيا وروسيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا على بقائه، فإننا سنشهد أصعب هزيمة إستراتيجية لإسرائيل في الشرق الأوسط منذ أن أصبحنا دولة-صحيفة "يديعوت أحرونوت" الاثنين-2012-4-2-
-وقال الجنرال احتياط عاموس يادلين، رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان) السابق "إن التغيير في سورية، إذا ما حصل، تحول استراتيجي ايجابي بالنسبة لإسرائيل".
-وقال د. دوري غولد، رئيس ما يُسمى بالمركز الأورشلمي لدراسة السياسات في تحليل نشره على موقع الإنترنت التابع للمعهد: "محظور أن نخطئ بالنسبة لنظام الأسد، فهو حليف استراتيجي للجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة، كما أنّه وفّر ملجأ لحزب الله وحماس".
-وقال الجنرال الإسرائيلي المتقاعد والباحث المختص بالشؤون الأمنيّة في معهد دراسات الأمن القومي بجامعة تل أبيب، د. شلومو بروم: "إنّ صعود حركة الإخوان المسلمين إلى السلطة في سوريّة يصب في مصلحة إسرائيل"، معللاً ذلك باختلاف هذه الحركة مع إيران وحزب الله أيديولوجيا مما سيخرج سورية من دائرة الوصاية للجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة".
ولعل خلاصة التقدير العسكري الاسرائيلي لما يجري في سورية جاءت في تقدير استراتيجي لهيئة الأركان العسكرية ومجلس الأمن القومي الاسرائيلي، ويؤكد التقدير الذي قدمه نتنياهو: "ان سقوط نظام بشار الاسد سيشكل ضربة كبرى لمحور التطرف في العالم العربي والاسلامي وسيقلم اظافر حزب الله وحماس والجهاد، وأن على اسرائيل أن تعلن تأييدها صراحة لإسقاط الاسد"، وجاء في خلاصة الخلاصة العسكرية الاسرائيلية:" ان الصراع العربي الاسرائيلي سينتهي بسقوط بشار الاسد"، معتبرة "ان سقوط الرئيس السوري يعني غيابا لاي تهديد حقيقي من الجهة الشرقية على الدولة العبرية- نقلا عن اذاعة جيش الاحتلال-26 / 01 / 2012".
هذا بعض ما جاء على لسان أبرز جنرالات اسرائيل، وهناك كم هائل من الأدبيات الأخرى على لسان عدد كبير من الجنرالات والسياسيين والمحللين الاستراتيجيين كلها تصب في الاتجاه ذاته..

للاطلاع والعبرة لمن يريد أن يرى ويعتبر...

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   _
وحياة القائد بشار وترابك ياأبو سليمان نحنا غيرك مامنختار حتى ينتهي الزمان .
ملهم  
  0000-00-00 00:00:00   _
الحرب ضد اسرائيل افضل رد على العربان الخونة .
طلال  
  0000-00-00 00:00:00   _
لن يتحقق حلمهم وسيبقى الأسد قائدا لسوريا ومهما حاولوا تخريبها سنعمرها مع قائدنا وجيشنا العظيم .
نائل  
  0000-00-00 00:00:00   _
ياجنرالات اسرائيل طموحكم الكبير في إسقاط الأسد ووضع بديل عنه بسرعة ومن قبلكم ومن الطائفة التي تريدونها سيبقى حلم تحلمونه إلى زوالكم .
لينا  
  0000-00-00 00:00:00   _
هم يقولون الحقيقة بصراحة لأن إذا بقي الأسد وهو باق بإذن الله سوف يندمون على الساعة التي وجدت فيها اسرائيل أساساً.
حسن  
  0000-00-00 00:00:00   اسرائيل قاعدتهم هي فرررررق تسسسسسدد لمن يفكر قليلا
لوفكر كل المسلمين اننا نقتل بعضنا ونمحي بعضنا ونتفرق عن بعضنا وهدا هو حلم اسرائيل لتتخلص من المسلمين الدين الدي لاتخاف احد غيرهم لتوقف المسلم عن قتل اخيه المسلم باسم الطائفية التي زرعوها بيننا ولكن لايفكرون من هده الزاوية
ام علي  
  0000-00-00 00:00:00   _
لن تركع أمة قادتها الأسود ومن كان يراهن إلى الآن على سقوط الاسد نقول له خسئت أنت وكل أعوانك الاسد باق ليكسر شوكتكم .
محسن  
  0000-00-00 00:00:00   _
والله الأسد باق غصبن عن أنوفكم وستعرفون قريباً ماذا سيفعل الأسد في الأيام القليلة المقبلة .
ليمار  
  0000-00-00 00:00:00   الارهابيون يقدمون خدمات كبيرة لليهود
الحمد لله فان الارهابيين في بلدنا يقدمون أفضل الخدمات المجانية لاسرائيل التي لم تفقد ولو جنديا واحدا في الحرب الاجرامية التي يخوضها الارهاب العالمي على الارض السورية ،، لو كان لدى الارهابيين ذرة من دين أو عقل أو فهم لتراجعوا فورا وألقوا أسلحتهم لان المخطط يسير تماما كما تريد أمريكا واسرائيل في تدمير الارض والشعب السوري مع الاسف ، والله اننا ننتظر على أحر من الجمر يوم اجتثاث هذذا الارهاب الاسود وتصفية كل من تورط في خراب سوريا الحلوة ، ونقول للقائد الاسد على بركة الله والشعب الشريف كله معك حتى النصر باذن الله
سوري شريف  
  0000-00-00 00:00:00   الإخوان المجرمون وإسرائيل
الإخوان المجرمون وإسرائيل وجهان لعملة واحدة لن نصدق في يوم من الأيام إلا بأن الإخوان المجرمون صناعة اسرائيلية هدفها هدم بنيان الدين الإسلامي فكل ما يقومون به يسهم في تشويه الإسلام ولا علاقة للطائفة السنية بما يدعون وإن دعم النظام السوري لحركة فتح والجهاد وحماس ينزع عنه صفة الطائفية وكل السوريين يدركون هذا الأمر ولهذا لم ينجح أعداء سورية في استغلال الموضوع الطائفي لتدمير سورية لأن الجميع مدرك بأن الكل في سورية مستهدف وادعائهم بان قيام نظام سني في سورية هو جيد لإسرائيل يريدون ان يفهمونا بان السنة هم الذين يرضون بالذل والاستسلام وهذا بعيد كل البعد عنا نحن السوريين وهو تشويه وتحقير لنا وإن كانوا يظنون بأننا نحني الرؤوس والهامات كزعماء الخليج فإن أصغر أبناء سورية ومن كل الطوائف لا يرضى أن يحني رأسه لمخلوق على وجه الأرض والتحام الشعب السوري بكل فئاته وشرائحه والتفافهم حول القيادة هو ما يفوت الفرصة على اعداء سورية في تحقيق مأربهم وتدمير سورية المقاومة إن سورية لا تدعم حركة المقاومة في لبنان لاعتبارات طائفية فلو كان كذلك لما حضنت قيادة حماس والجهاد وحمتها من ايدي العابثين لكن هناك من يريد ان يلعب بعقولنا ولكن هيهات وبإذن الله تعالى ستنتصر سورية المقاومة سورية الفسيفساء الملونة بأجمل الألوان والطوائف والدين الحق ككل وليس كبعض وسيهزم اعداءها
هيثم  

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2014
Powered by Ten-neT.biz