Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 18 شباط 2019   الساعة 17:37:45
دام برس : http://www.
من دمشق إلى كاركاس .. واشنطن تفشل في فرض قانونها الجديد .. بقلم مي حميدوش Dampress إسرائيل تستعد لإخلاء قواعد حيوية على طول الساحل Dampress قائد ريال مدريد يعزز رقمه القياسي بعدد البطاقات الحمراء Dampress ما بين فجر ادلب وإسقاط مشروع المنطقة العازلة .. التحالفات ستتبدل والنصر للممانعة .. بقلم مي حميدوش Dampress أصوات من لونا على مسرح الأوبرا Dampress الفنادق العائدة بملكيتها لوزارة السياحة تحقق ارتفاعاً في الأرباح Dampress أهلاً بكم في العالم الجديد .. بقلم : الدكتورة بثينة شعبان Dampress قرار جديد من النائب العام المصري بشأن الفيديوهات الإباحية Dampress قطار ألماني سريع ينحرف عن مساره في سويسرا Dampress 21 شركة سورية تشارك في معرض الغذاء العالمي (غلف فود) Dampress  Dampress كيان العدو يصدر برنامج تجسس على الهواتف المحمولة بيغاسوس لهذه الدول Dampress صحفية إسرائيلية تنعت جيش بلادها بالمحتل وجنوده بالوحوش ونتنياهو يرد Dampress الإرهابيون واصلوا التصعيد باستهداف الآمنين في ريف حماة… والجيش يرد بحزم لخروقات اتفاق إدلب Dampress صحيفة أميركية تكشف عن اتفاق ضمني بين داعش ونظام أردوغان Dampress المستشارية الإيرانية بدمشق تحيى الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
بتوسعها غربي حلب.. هيئة تحرير الشام تستعجل الحرب عليها
دام برس : دام برس | بتوسعها غربي حلب.. هيئة تحرير الشام تستعجل الحرب عليها

دام برس :

يدفع الانهيار السريع لمسلحي حركة نور الدين الزنكي أمام هجوم هيئة تحرير الشام للاستنتاج بأن الهيئة كانت قادرة على ابتلاع المنطقة منذ وقت طويل.. انهارت حركة الزنكي الحليف القديم لجبهة النصرة خلال أقل من خمسة أيام. فرّ قادتها إلى عفرين شمالاً وسلم مسلحوها عشرات الآليات الثقيلة ومستودعات السلاح والذخيرة.. نقل مسلحو الزنكي العدوى إلى مجموعات أقل حضورا وقوة: ثوار الشام وبيارق الإسلام الفيصلان الصغيرن المسيطران على الأتارب أخر بلدات ريف حلب الغربي باتجاه الحدود الإدارية مع إدلب. سلمت الأتارب السلاح والمواقع دون قتال إلى الهيئة التي باتت فعلياً على تماس مع الجيش السوري غربي حلب وصولاً إلى دير بلوط ومحور أطمة في محيط عفرين شمالاً وعلى تماس مع مجموعات الجيش الوطني المرتبط بالأركان التركية.

بعثر أبو محمد الجولاني في الأسبوع الأول من العام الميلادي مشهداً ميدانياً بقي صلباً منذ عام 2012 رغم المعارك الكثيرة فيه. وبدا واضحاً أن قائد هيئة تحرير الشام أراد تقديم تنظيمه لاعباً مركزياً، إن لم يكن وحيداً أمام القوى الضامنة لعملية أستانة. فرضية تستند إلى تلك الجغرافية التي تتجاوز مساحتها نصف مساحة إدلب وريف حلب الغربي الخاضعة للهيئة، ما يجعل التنظيم الذي تشكل جبهة النصرة عموده الفقري يستبق عملياً أي إجراءات روسية – تركية لحسم مصير إدلب ومحيطها.

عمل استباقي مدروس يدحض تصريحات قياديين في هيئة تحرير الشام بأن قرار خوض المعركة ضد الزنكي جاء كردة فعل على مقتل أربعة من مسلحي الهيئة على أيدي مسلحي الحركة في دارة عزة، نتيجة المعارك الساحقة وتثبيت خطوط النار وترجيح نقل المعارك إلى مواقع تابعة للجبهة الوطنية للتحرير، الفصيل الثاني في إدلب، يشي بأنه قرار مدروس وجرى التحضير له منذ أسابيع.

اختار الجولاني وشرعيو الهيئة وفي مقدمهم أبو يقظان المصري وأبو عبد الله الدمشقي توقيت المعركة بعناية. استغلوا نقل "الجيش الوطني" التابع لتركيا الجزء الأكبر من قوته من عفرين تحضيرا للعملية التركية شرقي الفرات، واختبروا ضعف اندماج الفصائل ضمن "الجبهة الوطنية للتحرير". توقيت زاد منه حالة الانشغال التركي بملف شرق الفرات ومحاولة أنقرة ملء الفراغ الأميركي في شمال شرق سوريا عبر إطلاق مفاوضات شاقة مع موسكو وواشنطن لم تتبلور نتائجها بعد.

في ظل هكذا مناخ وجه الجولاني صفعة مدويّة في وجه الضامن التركي المحرج أصلاً أمام الضامن الروسي من فشله بتنفيذ التزاماته وفق اتفاق سوتشي في أيلول/ سبتمبر 2018.

أخفق الأتراك بإبعاد الفصائل التكفيرية عن المنطقة الفاصلة بعمق 15إلى 20 كم عن خطوط التماس مع رفض مسلحي هيئة تحرير الشام وحليفها الحزب التركستاني المغادرة. ولم يتمكن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان من تنفيذ تعهده بفتح الطريقين الحيويين إم 4 من اللاذقية الى حلب وإم 5 من حماه الى حلب عبر سراقب شرقي إدلب.

الخروقات الضخمة في جسد اتفاق سوتشي وأبرزها من الهيئة وعجز أنقرة عن إحداث أي خرق في مصير التنظيمات التكفيرية، واقتراب الانتهاء من ملف تنظيم الدولة في جيب شرقي الفرات.. كل ذلك وضع ملف هيئة تحرير الشام والتركستاني على نار ساخنة وعزز مخاوف قادة الهيئة من أن قرار القضاء عليها بات مسألة وقت لا أكثر.. فكان قرار الهروب للأمام مع ما يحمله من مغامرة حقيقية بتعجيل شنّ حرب واسعة مرجحة ضد هيئة تحرير الشام والمجموعات المرتبطة بها.

لكنه قرار ضيَق إلى حد بعيد مجال المناورة أمام الهيئة. منطقياً لا تستطيع تركيا البقاء مكتوفة الأيدي في ظل تعهداتها أمام موسكو بمعالجة ملف التنظيمات التكفيرية. ما يرجح تحركا عسكريا تتخذه تركيا عبر المسلحين المدعومين منها في "الجبهة الوطنية للتحرير" أو الجيش الوطني "الأقرب لأنقرة. خيار يحدّ منه ضعف تلك الفصائل وعدم قدرتها على مواجهة أكثر من 30 ألف مسلح يتبعون للهيئة أكثر من نصفهم من جبهة النصرة.

الخيار الآخر ينطلق من موافقة تركيا وربما مشاركتها مع روسيا بتوجيه ضربة مباشرة للهيئة باتت الظروف مهيأة لها، وهو ما ينسجم مع قرار دولي واضح يدعو لمحاربة التنظيمات الموضوعة على قائمة مجلس الأمن الدولي للتنظيمات الإرهابية.

الخيار الأرجح يتمثل بقيام الجيش السوري بحسم ملف إدلب بدعم روسي مباشر يستند إلى نكوث تركيا بتعهداتها للجم التنظيمات التكفيرية.. خيار يستند على الأرض الى تعزيزات ضخمة للجيش السوري في المناطق القريبة من خطوط التماس والتزامه الكامل بما جاء باتفاق سوتشي دون أن يقوم المسلحون بالإيفاء بأي من التزاماتهم.

كلها احتمالات واردة، وهي مترابطة ومتداخلة وخصوصاً مع تطورات متسارعة في شرق الفرات تحاول تركيا خلالها مهاجمة الوحدات الكردية داخل الحدود السورية وبعمق يتراوح من 10 إلى 30 كم. محاولات تصطدم بخلافات عميقة مع موسكو وتباينات مع واشنطن وتحرك يتسارع من الوحدات الكردية باتجاه دمشق لإفشال العدوان التركي.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2019-01-19 13:46:44   نسلته تكذّب نقيب الصيادلة لا يوجد عقوبات على الحليب
كذبت شركة تصنيع الحليب نستله ادعاءاتنقيب الصيادلة المتعلقة بانقطاع الحليب، والتي قال فيها إن العقوبات الأمريكية والأوروبية حالت دون إيصال الحليب للأطفال السوريين.وأوضح موقع هاشتاغ سوريا أنه قام بالتواصل مع شركة نستله - الترخيص الإيراني-، يوم الخميس، بهدف الاستفسار عن أسباب انقطاع الحليب وعدم إيصاله إلى سوريا.وذكر الموقع أن الشركة ردت بشكل رسمي عبر البريد الإلكتروني، وأكدت أنه لا توجد عقوبات أمريكية أو أوروبية عليها تمنعها من التصدير، كما أن الحليب لم يتوقف نهائياً.وأضافت أن الشحنة المقرر إرسالها إلى سوريا مجهزة منذ 15 تشرين الثاني نوفمبر/2018، إلا أنها تأخرت لأسباب إدارية.وقال الموقع إنه عرض رسالة الشركة على نقيب الصيادلة، الذي أكد بدوره أن من أخبره بموضوع العقوبات هي وزارات الاقتصاد والتجارة ووزارة الصحة، وأن النقابة صرحت بناء على هذه المعلومات.ولفت الموقع الموالي إلى أن نقيب صيادلة سوريا خرج منذ فترة قصيرة بتصريح عقب انقطاع حليب الأطفال المستورد من دولة إيران، ادعى فيه أن السبب يعود للعقوبات الأمريكية الظالمة والتي طالت الشركة المصنعة في إيران، وبالتالي منع وصول الحليب إلى سوريا.
نسلته تكذّب نقيب الصيادلة لا يوجد عقوبات على الحليب  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz