Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 21 أيلول 2018   الساعة 22:58:41
التحالف الدولي ينفذ عملية إنزال جوي عند أطراف قرية المراشدة الواقعة في الجيب الخاضع لسيطرة داعش بريف دير الزور الجنوبي الشرقي نقل خلالها عدداً من مسؤولي داعش إلى جهة مجهولة  Dampress  دمشق : وحدات الهندسة في الجيش السوري تفجر أنفاق وعبوات ناسفة من مخلفات الإرهابيين في حي القابون بدمشق  Dampress  وسائل اعلام إسرائيلية: علينا التطرق الى كلام نصر الله بكل جدية  Dampress  إصابة 5 أشخاص من بينهم طفلة في حادث إطلاق النار الذي وقع في مدينة سيراكيوز بولاية نيويورك الأمريكية  Dampress  وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ اليوم الجمعة عن عمر يناهز 61 عاماً وفق ما أعلنته وسائل الإعلام المحلية  Dampress 
رسائل صاروخية متبادلة والعالم يحبس أنفاسه في ادلب .. بقلم مي حميدوش Dampress العلماء يكتشفون علاجاً جديداً لمنع تساقط الشعر Dampress شروط الحصول على الفيزا من السفارة الهندية في دمشق للطلاب المقبولين في المنح الدراسية Dampress فعاليات رياضية وفنية وإعلامية في ماراثون سورية السلام في 6 محافظات Dampress وزير السياحة يطلع على الخدمات المقدمة للزوار في منطقة السيدة زينب Dampress بماذا انذرت موسكو تل أبيب ؟ Dampress لاعب فريق سويسري يسقط في حفرة عميقة خلال احتفاله بهدف Dampress الاتفاق حول إدلب مرحلي وهدفه منع قصف الإرهابيين لمواقع الجيش السوري وقاعدة حميميم Dampress مسلحو التنف وعائلاتهم يستعدون للمغادرة Dampress مهرجان بلدنا بخير 2018 في اللاذقية Dampress السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة Dampress البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغان حول إدلب Dampress روسيا ترفع الحد الأدنى للأجور Dampress الكشف عن سبب وفاة رئيس فيتنام صباح اليوم Dampress وزير التعليم العالي في لقاء حواري مع مدرسة الإعداد الحزبي المركزي Dampress خبير عسكري سوري يوضح كيف تكشف الردارات السورية العدو من الصديق Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الغوطة الشرقية .. على طريق الحسم العسكري
دام برس : دام برس | الغوطة الشرقية .. على طريق الحسم العسكري

دام برس :

أصبح من المحتوم , أن الجيش العربي السوري وحلفاءه يتجهون أكثر من أي وقت مضى إلى إغلاق الملف الذي هدد العاصمة السورية دمشق لسنوات طويلة , وروع المواطنين الآمنين في دمشق وريفها , ملف الغوطة الشرقية , وهو من أكثر الملفات حساسية وخطورة في الوقت ذاته لما تشكله الغوطة الشرقية بمساحة تقع تحت سيطرة المسلحين وتقدر ب 106 كيلومترات , عمقا استراتجيا باتجاه العاصمة دمشق , ومنها إلى البادية السورية وصولا حتى الحدود السورية الأردنية .

يتقاسم نفوذ الغوطة عدة فصائل مسلحة أبرزها , جيش الإسلام وفيلق الرحمن وجبهة النصرة وغيرها من الفصائل الصغيرة والمتقلبة الولاءات بين الحين والآخر كفصيل فجر الأمة وغيره , وقد استطاعت الدول الراعية لهذه التنظيمات الإرهابية الاستفادة في حدودها القصوى من الاستثمار في هذه الفصائل طيلة السنوات الماضية , وجعل الغوطة التهديد الرئيس والورقة العسكرية والسياسية الأقوى في يدها على الساحة السورية .

ولم تقف حدود الاستثمار السياسي والعسكري في ملف الغوطة عند هذا الحد , بل تعدى الأمر إلى تحريك الورقة الإنسانية والتلويح بعمل عسكري أمريكي غربي تشترك به دول خليجية على خلفية المزاعم التي تتهم الدولة السورية باستخدامها السلاح الكيميائي بحق مدنيي الغوطة , وهو الأمر الذي نفته الحكومة السورية مرارا وتكرارا لعدم امتلاكها أصلا لمثل هذا السلاح , منذ أن انضمت سورية إلى اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية , وقامت بتسليم كل مخزونها من السلاح الكيميائي .

تشير بعض المعلومات والمصادر إلى أن أمريكا وحلفاءها الإسرائيليين والأوربيين و الخليجين كانوا يتحضرون مجتمعين لمشروع ( غزو العاصمة ) انطلاقا من أدواتهم الإرهابية المتواجدة في الغوطة الشرقية , وقد بدأ التخطيط لهذا المشروع قبل شهور عدة من خلال غرف عمليات تديرها الاستخبارات البريطانية والإسرائيلية والأردنية , فجاء القرار من أعلى المستويات القيادية في محور المقاومة بفتح معركة الغوطة الشرقية لدمشق , لإجهاض هذا المشروع ووأده في مهده .

وقد استطاع الجيش السوري حتى الآن وفي وقت قياسي جدا نظرا لحجم تحصينات المجموعات الإرهابية داخل الغوطة والتي اشتغلت عليها لأكثر من ست سنوات مضت , استطاع أن يحرز تقدما ميدانيا كبيرا بسيطرته على نصف مساحة الغوطة الشرقية , وما زالت العمليات العسكرية مستمرة حتى تحقيق الهدف الأول وهو شطر الغوطة إلى قسمين شمالي وجنوبي , ليصار في مرحلة لاحقة إلى عزل مناطق الغوطة الرئيسية عن بعضها بعض (حرستا , دوما , عربين , زملكا , ) .

وعليه فان كل المعطيات الميدانية تشير إلى قرب حسم المعركة عسكريا لصالح الجيش السوري , وبالتالي إصابة المشروع الصهيوأمريكي في مقتل , وخاصة بعد وجود معلومات مؤكدة عن ضباط استخبارات إسرائيليين يقودون العمليات العسكرية في الغوطة ضد الجيش السوري , وقدرعدد الخبراء والاستشاريين وضباط الارتباط الإسرائيليين وشركائهم الخليجيين والغربيين بأكثر من 1000 استشاري وضابط استخبارات .

فتخيلوا حجم الهزيمة التي ستصيب هذه الدول خلال المرحلة القادمة ومع كل هذا الدعم المقدم , في حال تمت السيطرة بشكل كامل على الغوطة الشرقية ؟؟ وتخيلوا حجم السقوط المدوي لأوراق الاستثمار السياسي والعسكري والإنساني في ورقة الغوطة الشرقية من قبل دول العدوان على سورية ؟؟

ليبقى السؤال : هل ستسلِّم أمريكا وحلفاؤها بهذه الهزيمة دون أن تلجأ إلى خلط الأوراق مجددا عبر العديد من السيناريوهات التي ما زالت قادرة على استخدامها كما يرى بعض المراقبين ؟ وفي حال قررت عدم التسليم بالأمر الواقع .

فما هي الخيارات التي تنتظر الساحة السورية ؟ وكيف سيكون رد سورية وحلفاءها عليها ؟ أما الإجابة على هذه التساؤلات فهي التي ستكون عنوان مقالتنا القادمة ...rدمتم بكل الخير .

الاعلامي عامر أبو فراج

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz