Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 21 تموز 2018   الساعة 08:23:46
أكثر من 18 قتيلاً من الجماعات المسلّحة بالألغام التي زرعها مقاتلو كفريا والفوعة في محيطهما  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.shufimafi.com/
معركة الجنوب وساعات الحسم الأخيرة .. بقلم مي حميدوش Dampress ما هي شكوى إيران ضد أميركا ؟ Dampress برشلونة يتقدم بعرض ثالث لضم نجم تشيلسي Dampress مسلحو إدلب يحاولون اقتحام ريف حمص Dampress الرئيس الأسد والسيدة أسماء في زيارة لـ أبناء وبنات الشهداء والجرحى في مصياف Dampress الحرس الثوري الإيراني يخوض بطولة العالم للألعاب العسكرية في روسيا Dampress نجم الموت .. بالقرب من المنظومة الشمسية Dampress زجاج جديد يجعل الهواتف أكثر متانة Dampress الأطباء يحذرون من سوبر بكتيريا تسبب العقم Dampress أهم النقاط التي ستستند إليها موسكو عند التطبيع مع واشنطن Dampress الجيش السوري يوشك على تحرير القنيطرة من فلول المسلحين Dampress حزب الله يحتفي بتحرير 6 من مقاتليه من بلدتي الفوعة وكفريا دون علم المسلحين بهم Dampress مؤسسة الفينيق السوري تكرم عدداً من الأطفال الموهوبون المشاركين ببرنامج زفويز كيدز Dampress وزير التعليم العالي يبحث مع مدير مكتب اليونسكو الإقليمي آفاق التعاون Dampress أطفال سورية .. إبداع .. فن .. تميز محلياً وعالمياً Dampress لبنان يسعى للوصول إلى أسواق المنطقة عبر البوابة السورية Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
عرسال اتتصار كبير ومنجز
دام برس : دام برس | عرسال اتتصار كبير ومنجز

دام برس:

ما عرضته قنوات الفتنة في بداية أحداث الأزمة السورية كان كفيلاً بحجب الحقيقة ولأن الشعب العربي شعب عواطف وحكوماته تلعب على هذه النقطة لتنفيذ مأربها سهل عبور ما هب ودب عبر الحدود دون تنسيق ولا تنظيم وبدأت تلك الحكومات بالتفاخر بعدد هؤلاء النازحين .

ولكن لنكن واقعين ونبتعد عن الشمولية فمنهم من هرب من بطش الارهابين ومن هرب لأنه ارهابي خان الأرض والعرض وقطع اوصال الوطن وجلب له بيديه النجستين الخراب والدمار.

هذا ما قدموه لبلادهم فما حالهم في بلاد الاغترابrأوضح السيد الرئيس بشار الأسد في مقابلة له بأن هروب هؤلاء لخارج سورية هي عملية تطهير ذاتي .rحزب الله اللبناني ومنذ بداية الأزمة السورية وقف وقفة عز وشرف صان العهد وحفظ الميثاق والتفت حوله كل ويلات التضييق والعقوبات وصنف بقائمة الإرهاب كان كل هذا لأنه وحسب زعمهم يقدم دعما للحكومة السورية ضد ثورتهم المزعومة متناسين بأنه ومن خلال حربه الطويلة مع إسرائيل كان متيقناً للخطر الذي سيواجه لبنان بوجود هؤلاء فكان في الخطوط الدفاعية الاولى لدرء أي خطر.

وعندما وقع الفأس في الرأس ظهرت حقيقتهم وتبين بأنهم ارهابيون وليسوا بنازحين وانهم إن دخلوا قرية افسدوها ولكن كان الوقت متأخرا فقد انتشروا كالمرض الخبيث وجاؤوا بالظلام والمارعلى تلك الاراضي بسياراتهم المفخخة وزرعوا عبواتهم ليبدأ ظلم جديد وموت جديد .

وحين دقت ساعة الصفر بدأت المقاومة اللبنانية عملية تطهير بقرار مدروس ومخطط له من صناع القرار في الحزب دون تدخل ايراني كما زعم البعض وبمباركة من الحكومة اللبنانية وبمساندة الجيش السوري وكان هدفها واضحاً ، حين قال السيد حسن في خطابه :الأخير(هدف المعركة هو إخراج المسلحين من المنطقة التي تسيطر عليها جبهة النصرة).

وتابع هي عملية مؤجلة من عام 2015rوكعادة أي تحرك نحو النصر لا بدَّ من عصا تعيق هذا التحرك ولكن لن يستطيعوا امام اصرار وعزيمة الابطال ولأن الكل بات يعرف بأن هناك وفي الداخل اللبناني اشخاصاً ساعدوا ودعموا الإرهاب وقدموا لأجله الغالي والنفيس من اموال وعتاد فكانت اصواتهم تستنكر هذا التحرك في جرود عرسال وتعتبره أمرا مرفوضاً وغير شرعي وقرار فردي ولأن صوت الحق كان الاعلى رأيناهم في امريكا فما هم ياترى هناك فاعلون .rحزب الله أوضح وعلى لسان سيد المقاومة بأن الجيش اللبناني كان اساساً في هذه العمليات فقد كذب وبطريقة ذكية ادعاءات هؤلاء .

لنترك الميدان يتحدث عن نفسهrفطريق النصر لا يليق الا بالشرفاء الأطهار تزين جانبيه شقائق النعمان متعطر بدماء الشهداء وسننتظر القادم الجميل ولنا في كلمة السيد حسن خير دليل خين قالr(نحن الآن أمام انتصار كبير ومنجز وسيكتمل ان شاء الله).

مها الشعار

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz