Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 23 تشرين أول 2017   الساعة 21:35:07
الخارجية الروسية تنفي نيتها رفض تمديد مهمة الآلية الدولية المشتركة للتحقيق في حوادث استخدام أسلحة كيميائية في سورية إذا كانت نتائج التحقيق موجهة ضد دمشق  Dampress  السيد الرئيس بشار الأسد يستقبل أعضاء منتخب سورية لكرة القدم تقديراً لأدائهم المشرف في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018  Dampress  مجلس الشعب السوري يناقش مشروع القانون الناظم لإعادة تكوين الوثيقة العقارية المفقودة أو التالفة جزئياً أو كلياً  Dampress  الجيش العربي السوري وحلفاؤه يسيطرون نارياً على المحطة الثانية في ريف دير الزور الجنوبي بعد اشتباكات مع داعش  Dampress  الخارجية الروسية : نعول على مواصلة واشنطن التعاون مع موسكو في سورية  Dampress 
دام برس : http://www.
دماء الشهداء نور ونار وفي تشرين أزهر نصر زهر الدين .. بقلم الدكتورة مي حميدوش Dampress إعلانات التسجيل المباشر للفرعين العلمي والأدبي ومفاضلات ملء شواغر Dampress التربية تقبل طلبات الاعتراض على نتائج الامتحان التحريري لمسابقتها Dampress صدور مفاضلة التعليم المفتوح في جامعة دمشق Dampress دمشق لن تعتبر الرقة محررة إلى أن يدخلها الجيش السوري Dampress الدكتور محمد يوفا يكشف لدام برس أبعاد المشروع الصهيوني الجديد في الشرق الأوسط Dampress أنباء عن تسليم داعش حقل العمر لـ قسد دون قتال Dampress مستقبل الرقة بعد طرد داعش Dampress ما بعد دولة الخلافة في العراق والشام Dampress معمل دوائي لصيادلة سورية Dampress 5 قواعد لنشر صور الأطفال في مواقع التواصل Dampress الإعصار «لان» يقترب من طوكيو ومقتل شخصين على الأقل Dampress بهذه الحيل يمكنك التحكم بأحلامك أثناء النوم Dampress نصف مليون ليتر إضافية يومياً من مازوت التدفئة Dampress الفرنسي تسونغا يتوّج بلقب بطولة أنتويرب للتنس Dampress الرئيس الأسد : ما حققه منتخب سورية لكرة القدم هو حالة وطنية قبل أن تكون رياضية Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/icsycom
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
من فصول جنيف ..معارضات وليست معارضة .. بقلم: مها الشعار
دام برس : دام برس | من فصول جنيف ..معارضات وليست معارضة .. بقلم: مها الشعار

دام برس:

بات واضحاً وجلي ومع الإعلان عن موعد جديد لفصل من فصول جنيف أن نستعد للمجهول ونتهيأ لمصيبة قادمة والسبب واضح وضوح الشمس في النهار فهم من افتعلوا هذا الدمار في سورية وهم من يقتاتون على دمائنا وينهشون لحومنا والمقصود هنا الإدارة الأمريكية والتي كانت ومازالت المسبب الأول والرئيسي لكل الجرائم في المنطقة وكل همها ربيبتها إسرائيل وبمباركة عبرية عربية استطاعت زج ظلمها على أرض العرين .

ومع بداية مؤتمر الأستانة مروراَ بفصل جنيف الرابع هناك أحداثاً افتعلوها ليفشل المؤتمر عبر قنواتهم العبرية التي تعتبر الناطق الرسمي لهم .. في كل مرة يفشل مخططهم يعرضون الآخر فتقوم العبرية بزج طاقاتها في صنع فلم هوليودي يسلط الضوء على سجن صيدنايا وتدمر وتبدأ باستعطاف الرأي العام من خلال حوار مع سجناء سابقين يحاوروهم و تتأثر المذيعات وتسقط منهن دموع التماسيح حزنا متناسين السجون الإسرائيلية وما بها من انتهاكات لحقوق الإنسان وكان الأجدر بهم أن يقيموا الحجة على إسرائيل ويدعون الرأي العام والمحاكم الدولية لمشاهدة جرائمها . ولكن مساعيها في ذلك باءت بالفشل فلم يكترث أحداً بهذا الفلم لان عرضه كان سيئاً جداً افتقد للمصداقية فأصبح كفلم كرتوني لا يصلح إلا للأطفال .

ثم يلعبوا على موضوع آخر ويتباكوا على المدنيين في مشافي المعارضة والتي تقصفهم الطائرات السورية والروسية حسب زعمهم ويبدؤوا بنشر ما هب ودب من الفيديوهات المفبركة والكل يعلم بان المعارضة لم توفر مكاناً به بشراً إلا وزرعوا سلاحهم فيه ليكون ورقة رابحة على حد تفكيرهم يستطيعون من خلاله توقيع إدانة للدولة السورية .

هذا هو همهم وفي نفس اليوم الذي صنع فيه التقرير هذا كانت إسرائيل تقتل في الأرض الفلسطينية وتغتصب،أرضها وتبني فوق ترابها الطاهر مستوطناتها النجسة دون رقيب فهل مكتوب على قلب العروبة أن تكون تحت ضربات الإرهاب لتفعل إسرائيل ما يحلو لها في فلسطين وعندما لم يجدوا آذاناً صاغية ذهبت المعارضة مرغمة إلى جنيف 4 وذهب وفدنا يمثل صوت كل شريف سوري يحاور بكل ثقة ولا سبيل للخنوع والخضوع عندهم وعندما ضاق على المعارضة الخناق . كانت تفجيرات حمص الأخيرة والتي استهدفت مقرين للأمن العسكري وامن الدولة استشهد من خلالها خيرة الضباط و شباب سورية هذا الاستهداف هو بمثابة ورقة رابحة للمعارضة والتي كعادتها بدأت بمد يد الاتهام للجانب السوري وبدأت بتأليف القصص واختلاق الأكاذيب ديمستورا كعادته دائما كانت أذنه الشريرة تسمع الضلالة مثله كمثل غيره فلم يقدم أي،إدانة أو استنكار لتفجيرات حمص إلا بعد أن تلقى ضربة قوية حين تبنت جبهة تحرير الشام العملية فصرح وأدان إدانة بها لؤم.

و رغماً عنه التفجيرات ومع كل هذا استطاعت حمص أن تأخذ في جنيف 4 دور البطولة والصمود واستطاع شهداؤها ان يجلسون على منصة الشرف ضيوفاً هناك وعلى قناة الجزيرة كانت الحفرة التي حفرتها المعارضة ووقعت فيها حين سأُل احد قادات المسلحين عن تفجيرات حمص وهل ستسبب عقبة أمام وفد المعارضة أجاب وببرود بان قرارات وفد المعارضة لا تمثلهم هذا التصريح جعل المقدسي يسرع إلى الميكروفونات ويصرح بان المعارضة ليست مفككة بل هي متنوعة عن أي تنوع يتحدث وهم بالأصل ليسوا موجودين في حسابات الفصائل المسلحة سينتهي جنيف 4مثله كمثل باقي الفصول وسيعود وفدنا المفاوض إلى،ارض العرين حاملاً معه ورقة العز وسيعود وفد المعارضة إلى الشتات معهم ورقة الذل لا حول لهم ولا قوة وكان الأجدر بهم بعد هذه التصريحات من فصائلهم أن يستغلوا قدوم عيد الأم وليأتوا راكعين تحت أقدام أم العروبة سورية طالبين منها العفو ولربما تصفح عنهم ويحفظوا بهذا ماء وجههم في يوم تسود فيه الوجوه.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-02-28 10:50:00   احل لفصول جنيف أو استنة أو كاستنة أبو فريوة .
يوجد حلول مستعجلة إذا الخونة والعملاء والانتهازيين مستعجلين على انتقال السلطة منها تحويل نظام الحكم في سورية إلى نظام ملكي ويصبح ابن الرئيس ولي العهد على المملكة العربية السورية ، أو أن يصبح الجيش العربي السوري هو الملك ، لأنه لا يوجد حل للقضية السورية أو الفلسطينية إلا بسطار الجيش العربي السوري لأنه لا يمكن أن يرضوا هم (أصحاب الأمر) إلا أن تتشكل الدولة الإسرائيلية السورية ويكون واحد مثل ملك السعودية أو الأردنية أو القطرية حاكما عليها .
عقبان قلعة حلب  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz