Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 21 تموز 2018   الساعة 08:23:46
أكثر من 18 قتيلاً من الجماعات المسلّحة بالألغام التي زرعها مقاتلو كفريا والفوعة في محيطهما  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.shufimafi.com/
معركة الجنوب وساعات الحسم الأخيرة .. بقلم مي حميدوش Dampress ما هي شكوى إيران ضد أميركا ؟ Dampress برشلونة يتقدم بعرض ثالث لضم نجم تشيلسي Dampress مسلحو إدلب يحاولون اقتحام ريف حمص Dampress الرئيس الأسد والسيدة أسماء في زيارة لـ أبناء وبنات الشهداء والجرحى في مصياف Dampress الحرس الثوري الإيراني يخوض بطولة العالم للألعاب العسكرية في روسيا Dampress نجم الموت .. بالقرب من المنظومة الشمسية Dampress زجاج جديد يجعل الهواتف أكثر متانة Dampress الأطباء يحذرون من سوبر بكتيريا تسبب العقم Dampress أهم النقاط التي ستستند إليها موسكو عند التطبيع مع واشنطن Dampress الجيش السوري يوشك على تحرير القنيطرة من فلول المسلحين Dampress حزب الله يحتفي بتحرير 6 من مقاتليه من بلدتي الفوعة وكفريا دون علم المسلحين بهم Dampress مؤسسة الفينيق السوري تكرم عدداً من الأطفال الموهوبون المشاركين ببرنامج زفويز كيدز Dampress وزير التعليم العالي يبحث مع مدير مكتب اليونسكو الإقليمي آفاق التعاون Dampress أطفال سورية .. إبداع .. فن .. تميز محلياً وعالمياً Dampress لبنان يسعى للوصول إلى أسواق المنطقة عبر البوابة السورية Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
انتصار وتآمر .. بقلم : د. محمد رقية
دام برس : دام برس | انتصار وتآمر .. بقلم : د. محمد رقية

دام برس:

رغم اشراك اسرائيل كل ماتملكه من قوة وعتاد وأسلحة وخبرة ودعم غربي أمريكي كبير ومباركة خليجية في الحرب على المقاومة الوطنية اللبنانية في تموز من عام ٢٠٠٦ على مدى ٣٣ يوم ، فلم تستطع الانتصار على المقاومة ولحقت بها هزيمة نكراء ، واقتنع الحلف الاستعماري الصهيوني بعدها ، بأنه لايمكن هزيمة القوى المقاومة للعدو الصهيوني بقيادة سورية في أي حرب أخرى مهما أعدوا لها ، فبحثوا عن وسيلة أخرى يمكن أن تحقق هدفهم دون حروب من قبلهم بالتنسيق مع الممالك الرجعية العربية وعلى رأسها بني سعود .

فأوجدوا لنا ماسمي بالربيع العربي عام ٢٠١١ أي بعد خمس سنوات من انتصار المقاومة العظيمة ، الذي هو في حقيقته ربيع صهيوني ، وأدى الى زعزعة الجمهوريات العربية والقضاء على بعضها وعندما وصل هذا الربيع الى سورية ، انصدموا مجدداً بالصمود السوري وحلف المقاومة الوطنية ضد العدو الصهيوني . فعلى الرغم من مرور أكثر من خمس سنوات ونصف على هذا العدوان وتجييش كل الإرهاب العالمي من أكثر من مئة دولة بالعالم ورصد مئات المليارات من الدولارات من مهالك الخليج وعلى رأسهم بني سعود عدا عن الدعم التركي المستمر لهؤلاء الإرهابيين بكل الوسائل المتاحة بما فيها مشاركة الجنود الأتراك في المعارك في مناطق ادلب وشمال حلب والتدخل الاسرائلي الأمريكي المباشر في هذا العدوان لاحقاً .

فضلا عن استخدام كل وسائل الاعلام العالمي المتصهين المقروء والمسموع والمشاهد وكل التقنيات الفضائية ووسائل الاتصال الحديثة لدعم هؤلاء الإرهابيين لم يستطيعوا أن يحققوا ما أرادوه بالقضاء على الدولة السورية وأي مظهر من مظاهر المقاومة في هذه الأمة ، وها نحن نعيش خواتم هذه الهجمة البربرية الغريبة التي أعد لها لتنفذ بأيد عربية حاقدة وتمويل خليجي سعودي رجعي بإشراف أعدائنا ومغتصبي أرضنا
فعن ماذا ستتفتح قريحتهم مستقبلاً بعد هذا الفشل ؟

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz