Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 19 تموز 2018   الساعة 10:23:55
القنيطرة : التوصل لاتفاق في القنيطرة ينص على خروج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب وتسوية اوضاع الراغبين بالبقاء  Dampress  السفير الروسي لدى سورية : القضاء على المسلحين جنوبي سورية مسألة بضعة أيام أو أسابيع  Dampress  هنغاريا تعلن انسحابها من ميثاق الأمم المتحدة حول الهجرة وقالت إن الاتفاقية العالمية تشجع انتقال الناس ما يشكل خطرا على العالم  Dampress  وزير الخارجية الألماني هايكو ماس: سنعمل على دمج القوى الأوروبية داخل مجلس الأمن من أجل الحصول على مقعد دائم لأوروبا داخل الهيئة الأهم في منظمة الأمم المتحدة  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress 
دام برس : http://www.shufimafi.com/
معركة الجنوب وساعات الحسم الأخيرة .. بقلم مي حميدوش Dampress الدفاع الروسية تشكر مدينة إيطالية على نصب تمثال لضابط روسي قضى في سورية Dampress اقوى رجل وامرأة... اول بطولة استثنائية ستقام في سورية Dampress المهندس خميس يتفقد مشفى البيروني ويكلف وزارتي الصحة و التعليم بوضع خطة تدريب منظمة للكوادر العاملة فيه Dampress ذبابة تقلب شاحنة Dampress ناسا تتمكن من حساب سرعة اتساع الكون Dampress كيف تحتفل أبل بـ اليوم العالمي للإيموجي ؟ Dampress قتلوا 292 تمساحاً انتقاماً لصديقهم Dampress سيف الدين سبيعي يستعد لـيحدث في غيابك Dampress ما هي بنود اتفاق إجلاء أهالي كفريا والفوعا ؟ Dampress أسماء الناجحين والمقبول تعيينهم في مجلس الشعب Dampress حجز بضائع لشركات تجميع سيارات قامت باستيراد سيارات شبه جاهزة Dampress الوطنية الآشورية : تعرضنا للقتل والتهجير من قبل داعش وقسد برعاية أميركية Dampress تقديرات بعودة 35 ألف شخص إلى زملكا وعربين … والجيش يستهدف النصرة وحلفاءها في ريف حماة Dampress إضافة سبع رياضات على أولمبياد بكين الشتوي 2022 Dampress الجيش يفرض الاستسلام على إرهابيي نوى .. ويستهدف دواعش حوض اليرموك Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
صرخ عالياً ليعيش ... ومن ثم قيدوه .. بقلم مارينا مرهج
دام برس : دام برس | صرخ عالياً ليعيش ... ومن ثم قيدوه .. بقلم مارينا مرهج

دام برس :

{ما مِن مولود إلا يولد على فطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه} هو ذاك الطفل .. خرج من جوف والدته صارخاً يريد الحياة .. فقيدوه .. قيدوه وهو جاهلٌ بقيده .. قيدوه بإسمه .. بلباسه .. شكله .. جوعه .. وقبل كل ذلك دينه .. طائفته .. مذهبه .. انتماؤه .. وكيف يصل إلى الله خالقه!؟ يخرج هذا الطفل ... إلى الحياة .. ليقضيها متبعاً ما أملوه عليه من قيد .. كل من هم لا ينتمون إلى ما ننتمي .. أعدائنا .. ابتعد عنهم. ويبدأ مشوار دراسته .. يجلس مع هذا .. وببتعد عن ذاك .. ويزداد عدد الجماعات داخل المدارس ... من دون رقيب.. ونخرج نحن الكبار .. رافعين شعارات خاطئة .. تندد بطائفية تجري بداخلنا .. كبر الطفل .. وكبر القيد .. واشتد التعصب للإنتماء .. دون وعي .. حتى غافلتنا حرب الدين والدم .. وأصبحت الهوية كافية لكي نذبح .. أو نصلب .. فكلّ على دينه يحاسب .. وكأن الله قد بعث من ينوب عنه بالحساب .. ونأسف فالكثير منا حتى اليوم .. لم يعي هذا الدمار . ومازال يعلم أولاده صغاراً .. كيف أن دينه قد اصطفاه من بين الكثيرين .. وإن الجنة حكراً لمن ينتمون لهذا الدين دون غيره ..ويكبر الخلاف . ليس منا من يعي .. بأن أطفال اليوم .. ينامون على صوت الحرب .. ينامون مع اشتياق لأحبة غائبين .. ليس منا من يعي اليوم .. أن أطفال سورية . يكبرون وفي داخلهم الكثير من الحقد على طفولتهم التي دمرت بلا ذنب .. ورغبة للانتقام ممن حرمه أحبته .. يكبرون ولديهم الكثير من الأسئلة.. عن خوف يحيطهم.. وجرائن يشاهدونها . وأصوات وغربة يعيشونها . وعندما يكون العدو يتمثل الدين حجة لجرائمه .. فليس على الطفل إلا أن يحتقر الدين .. وهو ما قيد به عنوة.. نمشي في شوارع دمشق.. نمر بجميع الأماكن المقدسة .. ونخالط جميع الطوائف . وندرك أن المكان الذي يجمع كل هذا .. من الصعب تدميره .. أو حتى أضعافه .. ومع ذلك نعود إلى قوعتنا .. لنعلم أطفالنا أن من يدخل الكنيسة يرتل من صدق إنسانيته .. وأن لم يكن كافر . فنهايته ليست الجنة .. نعلم أطفالنا أن الجوامع هي من أخرجت هذه الحرب.. ونصدق القول.. من المعيب علينا اليوم .. أن نجعل لأطفالنا انتماء ديني غير سورية . سورية الدين الذي احتضن جميع الطوائف دون سؤال لمن ينتمون .. من المعيب أن نعلم أطفالنا غير أن الكنيسة والجامع والمقام.. أماكن للتقرب من الله .. ندعوا بها الخير لسورية ... مهما كانت طائفته ومهما كان المكان.. ليس من عائق دون التقرب من الإله من أجل سورية .. اليوم ومن أجل ألا تعود عجلة الحياة غداً .. تحرم أطفالنا ما حرمنا منه في شبابنا .. ليس علينا إلا أن نزيل جميع القيود عنهم .. أن نعلمهم كيف ينظرون إلى غيرهم من داخلهم .. نظرة الإنسان بلا قيد.. علينا أن نعمل على برمجة عقول أطفالنا .. بأن الدين كذبة الاستعمار من التاريخ .. لنموت .. نبرمجها على افتداء الوطن بما لدينا .. دون هروب .. والأم مهما ضعفت ... تبقى قوية بلحمة أولادها .. وإن تفرقوا شعوباً متعارضاً .. تسقط هزيلة الجسد .. خائبة الروح بلا أمل.. ليس منا طائفة أحق من غيرها في وطننا .. هو أختارنا لنعيش في ربوعه جميعاً بلا تفرقة . وكيف لنا نعلم أطفالنا نكران الوفاء للخير ...

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz