Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 23 أيار 2017   الساعة 11:24:36
مقتل 19 شخصاً وإصابة نحو 60 آخرين بانفجار يشتبه في أنه إرهابي في قاعة للحفلات الموسيقية في مدينة مانشستر بشمال بريطانيا  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://shamrose.net/
الجيش السوري يسيطر على سد الزلف Dampress رياضي سوري يطرق باب غينيس بإصبعين Dampress رسالة إلى جنيف .. اعتداءات متكررة ومتنقلة والثوابت الوطنية ستبقى صامدة .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش Dampress أكثر من 400 شهيد مدني خلال 15 يوماً في سورية Dampress أغلى الهدايا في التاريخ .. السعودية تقدم ثرواتها للرئيس ترامب كي يقف في وجه إيران Dampress سامسونج وأمازون تتعاونان من أجل إطلاق الجيل الجديد من تقنية HDR تزامناً مع معيار HDR10+ المفتوح والمحدث Dampress داعش واصداراته المالية Dampress كيف أصبح حي الوعر خالياً من المسلحين ؟ Dampress بنك بيمو السعودي الفرنسي يعرض النتائج المالية المتميزة وخطط العمل المستقبلية Dampress ترامب يصل إسرائيل من السعودية حاملاً على إيران Dampress سورية مستعدة لتعزيز التعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر Dampress تعديل قيمة التصريح عن الأجهزة الخلوية التي لم تدخل عبر القنوات النظامية Dampress إجراءات جديدة ضابطة للإقامة في المدينة الجامعية Dampress من عناوين الصحف العربية لهذا اليوم Dampress هل تفتح فرنسا سفارتها في سورية Dampress التي اشتهرت بقواعد العشق Dampress 
دام برس : https://goo.gl/2ISfuf
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
وتبقى الأقلام تكتب ... ولكن عبثا .. بقلم مارينا مرهج
دام برس : دام برس | وتبقى الأقلام تكتب ... ولكن عبثا .. بقلم مارينا مرهج

دام برس :

عبثاً فأي حبر يحكي رواية خمس سنين مضت، والعشرات قبلها مضيناها نحلم .. خمس سنين مضت .. لتقف عجلة الحياة أمامنا، ونسير عائدين إلى الخلف ليست الخطوة وإنما الأجيال.. طفلٌ أغمض عينيه يحلم بمستقبله .. فغافله النهار محطماً بلادين.. الحلم ... الأمل ...الغد... وضحكة ضجيج الطلاب عند قرع جرس النهابة .. عبثاً ... لا أحد أدرك حينها .. إن باب المدرسة لن يفتح بعد .. والجرس سيبقى صامتاً حتى الأبد.. وعاد الطفل إلى بيته .. وبدأ رحلة الهروب والتغيير عبثاً .. وأي أقلام مهما كثرت قد تصف أحوالاً في خمس سنين مضت .. والعشرات قبلها مضيناها نعيش مستقبلاً بلا أبد.. خمس سنين مضت .. والعيون تصرخ صامتة على الأرصفة ... في الشوارع ... بين الأزقة .. تحت السماء .. برعاية الإله ... لنمضي هذي السنين الخمس... مع عقارب الساعة وهي تجري بين السابعة والثامنة صباحاً ... ولنصغ ضجيج حياة ... وفوضى حرب .. أفواج السوريين تخرج من بيوتها تحت أصوات الحرب وحزن الاستمرار .. وأمل الغد المجهول.. أفواج السوريين تمضي لتبدأ حياتها .. بين طالب ..وأبٍ .. وأم.. وبين سارق ومجرم ... ومنتهك انسانية ... وجنديٌ على حاجز وفي ساحات القتال .. عبثاً فالأب الذي علم أولاده أن السرقة حرام .. سرق ليطعمهم وأمٍ علمت بناتها .. أن الشرف والكرامة مقدسين .. وتخلت عارية عنهما ليبقوا أحياء وذاك أخٌ يتمته الحرب .. وأودته أجيراً عند مستبد .. إما يرضا القليل أو يموت أخوته وهم الكثير .. وكتبه على الرف تنتظره عبثاً ... فقد اغتالت الحرب انسانيتنا .. حاربنا الطائفية .. وعشنا في بيت واحد غرباء .. نقتل بعضنا بعض .. بدماء.. ومن غير دماء.. الجوع والخوف والحاجة.... الطمع والهروب .. أرسونا ضائعين في حياة .. عبثاً .. خمس سنين .. صمدنا .. تحت أصوات الحرب .. وزغاريد أم الشهيد ... نحلم ونركض وراء أحلامنا .. ولكن !! الحلم بقي في تجريده .. ونحن بقينا نسعى إليه خارجه .. وندرك أننا خسرنا .. ومازلنا نسعى .. حلمنا في المال ... سرقنا أنفسنا حلمنا في المنصب .. على أكتاف غيرنا صعدنا بلا أسف حلمنا في الحياة .. قتلنا أنفسنا .. أحبائنا ..وحيينا أموات في جسد.. حلمنا بالسعادة .. و أسكنا الدموع عيون غيرنا حلمنا الكثير ... ولكن أضعنا السبل ... إني لا أناقض كلماتي .. وإنما الحلم في تجريده طاهر مقدس.. خسرناه عندما سعينا في سبله الكافرة .. عبثاً .. خمس سنين دمار .. ابتدت بحلم .. ومازلنا نحلم أن تنتهي .ونعيش مستقبل الماضي ... ولم ندرك أن ما خسرناه هي فقط براءة أحلامنا .. عبثاً .. ولو كان الأسف لا يجدي... فلنأسف من أنفسنا على أنفسنا .. وما هي إلا كلمات من واقع حياة .. ومازالت الأقلام تكتب .. ولكن عبثاً

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.talasgroup.com/
دام برس : http://www.dampress.net/photo/vir/15857779_613215482197990_970135161_o.jpg
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz