Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 25 تشرين أول 2020   الساعة 02:43:28
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
نيمار رقص مع البرازيليين السامبا والكروات كادوا يصنعون مفاجأة
دام برس : دام برس | نيمار رقص مع البرازيليين السامبا والكروات كادوا يصنعون مفاجأة

دام برس:

قاد النجم البرازيلي نيمار منتخب بلاده إلى الفوز بنتيجة 3-1 على كرواتيا بتسجيله هدفين في المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم بكرة القدم على ملعب أرينا دي ساو باولو بمدينة ساو باولو أمس ضمن منافسات المجموعة الأولى.

سجل نيمار في الدقيقتين 29 و71 وأضاف أوسكار الهدف الثالث في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ولم يكن البرازيلي مارسيلو محظوظا عندما أخفق في التعامل مع كرة عرضية ووضعها في مرمى حارسه جوليو سيزار في الدقيقة 11 من المباراة ليصبح أول برازيلي يسجل هدفا عن طريق الخطأ بمرماه في كأس العالم.

وساهم نيمار الذي يتعرض لضغوط لتحقيق أحلام بلاده بإحراز لقب كأس العالم للمرة السادسة في صناعة أول فرصة خطيرة لبلاده بعد مجهود في قطع الكرة ثم أطلق زميله أوسكار تسديدة قوية تصدى لها الحارس ستيبه بلتيكوسا ببراعة.

واستغل نيمار تمريرة من أوسكار قبل مرور أول نصف ساعة من المباراة وتوغل من منتصف الملعب وسدد كرة أرضية قوية اصطدمت بالقائم ودخلت مرمى الحارس الكرواتي بلتيكوسا الذي كان قريبا من التصدي لها وذلك في الدقيقة 29 من المباراة ليفرح الجمهور البرازيلي الحاضر بكثافة على المدرجات.

واستحوذت البرازيل على الكرة وحاولت بجدية الخروج بالنقاط الثلاث واقتربت من ذلك بالفعل عندما احتسب الحكم الياباني يويتشي نيشيمورا ركلة جزاء بداعي خطأ من المدافع ديان لوفرين ضد فريد الذي بدا أنه أسقط نفسه رغم وجود لمسة بسيطة من منافسه.

واعترض لاعبو كرواتيا على احتساب ركلة الجزاء قبل أن ينفذها نيمار في المرمى بالدقيقة 71 رغم أن بلتيكوسا لمس الكرة وكاد أن يتصدى لها.

ورغم التقدم واصلت البرازيل الهجوم وكان المدافع ديفيد لويز قريبا جدا من إضافة الهدف الثالث بعدما قابل كرة عرضية من أوسكار لكنه وضعها برأسه فوق المرمى من مدى قريب.

وضغطت كرواتيا بقوة في الدقائق الأخيرة من المباراة لكنها لم تكن كافية للتعادل أمام الفريق الذي تلقى مساندة هائلة من المشجعين وسجل هدف الحسم بواسطة أوسكار في اللحظات الأخيرة من هجمة مرتدة سريعة.

وانطلقت احتفالات البرازيل عقب نهاية المباراة وسط آمال أن تتكرر هذه المشاهد عند إقامة نهائي كأس العالم في 13 تموز المقبل.

وقد دخل مدرب الفريق البرازيلي سكولاري المباراة بخطة 4/2/3/1 واعتمد في الدفاع على دافيد لويز وتياغو سيلفا واللذين قدما ما عليهما نسبيا إلا أن مشاكل الخط الخلفي ظهرت مع المستوى المتواضع للجناحين ألفيش ومارسيلو اللذان فشلا في مهماتهما من دفاع ومساندة في الأطراف.

أما عنصري الإرتكاز باولينيو وغوستافو فغابا كليا عن مجريات الشوط الأول عدا عن بعض الاختراقات من باولينيو في الدفاعات الكرواتية التي لعبت بشكل ممتاز وسيطر مهاجموها على المساحات الفارغة في خط الدفاع البرازيلي واستغلوا المرتدات بشكل جيد ما أسفر عن هز الشباك البرازيلية بعد 11 دقيقة فقط من عرضية لإيفيكا أوليش اصطدمت بقدم مارسيلو ودخلت في شباك البرازيل.

وعلى الرغم من لعب نيمار كجناح إلا أنه شغل محل رأس الحربة في الـ 45 دقيقة الأولى بجانب زميله فريد وترجما تمريرات أوسكار إلى تسديدات شكلت خطورة على المرمى الكرواتي.وبعد ربع ساعة من الشوط الثاني زج المدرب البرازيلي سكولاري بأندرسون هيرنانيز بدلا من باولينيو ما عدل الكفة نسبيا بين الإرتكاز والهجوم نظرا لكون هيرنانيز صانع ألعاب مميز بالإضافة إلى نزعته الهجومية بعدها زج سكولاري باللاعب بيرنارند بدلا من هالك الامر الذي أضاف دعما للمنتخب في خطوطه الأمامية وحصر اللعب في منطقة الدفاع الكرواتية وهذا ما ادى الى تألق البرازيليين بعد تسجيلهم الهدف الثاني حيث انهم كادوا يهزون الشباك الكرواتية في أكثر من مناسبة.

بالمقابل لعب المنتخب الكرواتي منذ الدقائق الأول بطريقة هجومية بحتة وسيطر على المباراة تقريبا مناصفة مع البرازيل واستغل الهجمات المرتدة ببراعة بينما نظم خط وسطه بقيادة راكيتيتش ومودريتش الفريق ككل وربط المساحات بين اللاعبين كما ساعد جميع لاعبي الوسط دفاع الفريق وتركزوا حول مهاجمي البرازيل مشكلين رقابة حادة حرمت نيمار من التقاط أنفاسه في كثير من أجزاء المباراة.

وبعد تألقه في المباراة الإفتتاحية صرح النجم نيمار: "لقد كانت المباراة أفضل مما اعتقدت.. كنت أتمنى الفوز ولكن تسجيل هدفين في المباراة الأولى بكأس العالم هو فرحة لا يمكن وصفها".

وأصبح رصيد البرازيل ثلاث نقاط في صدارة المجموعة الأولى التي تضم أيضا المكسيك والكاميرون وسيلتقي المنتخبان في الجولة الأولى اليوم بينما بقيت كرواتيا بلا رصيد.

وتلعب البرازيل في الجولة الثانية يوم الثلاثاء المقبل مع المكسيك بينما تلتقي كرواتيا في اليوم التالي مع الكاميرون.

يذكر أن هدف مارسيلو البرازيلي في مرمى فريقه هو رقم 37 الذي تم تسجيله عن طريق الخطأ في تاريخ المونديا ل لكن لأول مرة في تاريخ كأس العالم يتم افتتاح الأهداف بهدف عن طريق الخطأ.

وشهد المونديال لأول مرة استخدام الرذاذ الملون وتم تفعيل تكنولوجيا خط المرمى.

وكانت مراسم افتتاح البطولة بنسختها العشرين جرت أمس بأجواء احتفالية غلب عليها وصلات من الفلكلور البرازيلي حيث بدأ الحفل بإضاءة الكرة الكبيرة الموجودة في وسط الملعب وتكون من أربع فقرات الاولى عرضت الطبيعة فى البرازيل عن طريق النباتات والزهور ثم جاءت الفقرة الثانية والثالثة لتحكي عن رقصة /السامبا/ على انغام الموسيقا لتعقبها كرة القدم ثم انتهى الحفل بأغنية كأس العالم الرسمية /وي ار وان/ والتي أداها كل من جنيفر لوبيز وكلوديا ليتي وبيتبول وفريق أولودوم.وظهر جليا الاعتماد على عناصر الطبيعة التي تتميز بها بلاد السامبا من خلال تجسيد الراقصين أشكال الأشجار والورود والسفن النهرية كما اعطت الأرضية التي رسمت على البساط الأخضر نوعا من الروح للجماهير الحاضرة بألوانها الجذابة والطبيعية.

وتتميز بطولة كأس العالم الحالية بخصوصية كونها تقام على أرض بلد يوصف بأنه الأبرز في مجال اللعبة الشعبية الاولى بالعالم سواء من حيث فوزه باكبر عدد من الالقاب أو من حيث امتلاكه لأهم النجوم عبر تاريخه الكروي الحافل.

يشارك في البطولة 32 منتخبا خاضوا مشوارا طويلا واجهوا فيه صعوبات جمة ولحظات حرجة فمنهم من تأهل مباشرة عن قارته ومنهم من عانى لكنه وصل في النهاية.

وتستضيف مباريات البطولة التي تستمر حتى 13 من الشهر القادم 12 مدينة تغطي جميع المناطق الرئيسية في البرازيل وذلك على عكس ما حدث تماما في البطولة التي استضافتها البرازيل عام 1950 عندما تركزت المباريات في الجنوب الشرقي وجنوب البرازيل .

واختير ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو صاحب الرقم القياسي في الحضور الجماهيري والذي يتسع لنحو 200 ألف متفرج تقريبا لاستضافة المباراة النهائية.

يشار إلى أنه هذه المرة الثانية التي يتم فيها إقامة البطولة في البرازيل بعد كأس العالم 1950 لتصبح البرازيل خامس دولة تستضيف البطولة مرتين على أرضها بعد كل من المكسيك وفرنسا وإيطاليا والمانيا وهذه هي المرة الأولى الذي تستضيف فيها قارة أمريكا الجنوبية بطولة كأس العالم منذ البطولة التي اقيمت عام 1978 بالأرجنتين.

سانا

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz