Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 29 شباط 2020   الساعة 12:46:59
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
نجمة سلة اللاذقية زينة نصار لدام برس: انطلاقتي كانت مع منتخب المدارس وآمل أن أختمها مع المنتخب الوطني

دام برس - بلال سليطين – ماري الأزكي :

لاعبة عُرفت بقوتها وشجاعتها وجرأتها في الملعب وبقدرتها الحماسية على المواجهة وتحمّل صعوبة المباريات لتحقيق الفوز .

دام برس التقى اللاعبة "زينة نصّار" ودخل معها في تفاصيل حياتها الرياضيّة منذ بدايتها وحتى الآن، حيث قالت :«بدأت مسيرتي مع كرة السلة قبل أكثر من عقد من الزمن وكانت انطلاقتي مع منتخب مدارس اللاذقيّة حيث كانت تُجرى بطولات سنويّة للمدارس على مستوى المحافظة ومن ثمّ انتسبت إلى نادي تشرين الرياضيّ ولعبت بفئة الناشئات فالسيدات.

لقد اخترت هذه اللعبة في لأنّها لعبة من الألعاب الرّاقية وخاصة لفئة الإناث، ناهيك عن أنني أمتلك مواصفات اللاعبة من حيث الطول واللياقة البدنية العالية وهذا ما حصدت نتائجه لاحقاً عبر اعتماد المدربين عليَّ كثيراً ولاسيما في المركز الذي لعبت فيه \المركز 5\ وهو مركز الارتكاز».

وتضيف "نصار":«هذا التميُّز لم يشعرني بالغرور وإنما شكّل عندي حافزاً أكبر و شعوراً بالمسؤولية  والقدرة على العطاء ودفعني إلى العمل على تحقيق إنجازات أفضل والنظر للمستقبل بثقة أكبر.

طبعاً ما أتمتع به من مميزات لم أكن قادرة على توظيفه في مكانه الصحيح لولا دعم ومساعدة مجموعة من المدربين الذين لم يبخلوا عليَّ بتعليماتهم وعطاءاتهم وخصوصاً الكابتن "ماهر سنجقدار" الذي علمني أصول وقواعد كرة السلة، ولا أنسى مشرف اللعبة السيد "رامي مسطو" الذي قدم لي وللاعبات الكثير مما نحتاجه لتقديم الأفضل».

حظيت "زينة" اللاعبة الوافدة حديثاً إلى عالم كرة السلة بدعم وتشجيع من أسرتها مما منحها جرعة ثقة مضاعفة في الملعب وكان لها دورها المؤثر في فريق "تشرين" الذي بصمت معه بصمات واضحة وحققت معه إنجازات هامة على الصعيدين الشخصي والجماعي، وعن أهم انجازاتها مع "تشرين" قالت "زينة":«لقد قدمت لفريقي تشرين أفضل ما لدي وعشت معه أفضل مراحل حياتي الرياضية وكنت ومازلت سعيدة جداً باللعب إلى جانب أصدقائي، لقد حفر "تشرين" اسمه بقلبي وستبقى ذكرياته معلقةً في خيالي ما حييت، لقد صعدت مع الفريق إلى الدرجة الأولى وحققنا بطولة "ستريت بول" وحصلنا على المراكز الثاني بمنتخب الجامعات في العام \2010 ».

وعن أهم وأجمل المباريات التي شاركت بها قالت "زينة": « بصراحة كل المباريات تركت عندي أثراً كبيراً وكل مباراة كنت ألعبها كانت تعطيني خبرة أكثر،  ولكن أجمل  مباراة في حياتي كانت في دوري الدرجة الأولى مع بطلات الدوري سيدات نادي الجلاء في "حلب" وحينها سجلت معظم نقاط فريقي».

واقع كرة السلة في نادي تشرين كان له نصيبه من حديثنا مع اللاعبة " زينة " التي أكدت على ضرورة دعم اللعبة وقالت:« بعد أيام سوف نبدأ بالتدريبات استعداداً للدوري ونأمل أن نلقِ الدّعم الكامل من الإدارة كما أتمنى أن يفصلوا بين لعبة كرة القدم ولعبة كرة السلة لأننا كفريق لكرة السلة كنا دائماً مرتبطين بفريق كرة القدم ، فإذا كان وضع كرة القدم بخير فكرة السلة بخير، وإذا لم تكن بخير فنحن لسنا بخير أيضاً» .

وإن كان لهذه اللعبة تأثير على الشخصية، قالت "زينة" وبحماس واضح : «بكلّ تأكيد لأنّ في الرياضة حياة، فقد علمتني الصّبر والقدرة على التحمّل والمثابرة والاجتهاد لتحقيق أهدافي، لأنّ الإنسان بلا هدف لا معنى لحياته، كما أنها علمتني معنى العمل الجماعي للوصول إلى النّجاح » .

وإلى ما تطمح إليه الآن، أجابت "زينة" قائلة :«إنّ طموحي أن أكون في صفوف منتخب سوريا بكرة السلة للسيدات، وأن أمثل بلدي الحبيب سوريا وأرفع علمها عالياً وبهذا أكون قد وصلت إلى مرتبة الشرف » .

اللاعبة الشابة أبدت رضاها عن مسيرتها الرياضية وما قدمته خلال المراحل السابقة وقالت :«لقد حققت أهم ما كنت أحلم به منذ أن بدأت اللعب، حيث أنني افتتحت مدرسة لتعليم وتدريب قواعد كرة السلة ولدي أكثر من "125" لاعب ولاعبة، وهذا الأمر يُشعرني بالتفاؤل دائماً ويدفعني إلى العمل أكثروالمثابرة كي لا أقف هنا» .

وعن "زينة نصار" حدثتنا زميلتها في الفريق "راما راعي" قائلةً::« عندما بدأت اللعب في صفوف فريق السيدات كان يضم أمهر لاعبات المركز(5) وهو المركز الذي تلعب فيه زينة مثل (نسرين منا، وصفاء رحية) وبعد تركهم للفريق شعرنا بإحباط وأدركنا أننا لن نتذوّق طعم الفوزبعد الآن، ولكن بعد أن انضمت "زينة" للفريق أعادت إليه الثقة وشجعتنا على المواظبة بالتمارين والإصرار على النجاح للوصول إلى الفوز.

إنها لاعبة منضبطة ملتزمة تعرف كيف توظق طاقاتها وتعطي أفضل ما لديها خلال المباريات، حقيقة لقد استطاعت استثمار طولها بشكل جيد ومهدت منذ الآن لبداية مرحلة جديدة لها في عالم كرة السلة من بوابة التدريب من خلال المدرسة واللاعبات الواعدات اللواتي تدربهن».

الصورة من الأرشيف

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz