Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 22 تشرين أول 2020   الساعة 02:18:37
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ألمانيا والبرازيل في نصف نهائي كأس العالم
دام برس : دام برس | ألمانيا والبرازيل في نصف نهائي كأس العالم

دام برس:

حجز منتخب ألمانيا أولى بطاقات التأهل للدور نصف النهائي في بطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة في البرازيل بعد فوزه على نظيره الفرنسي بهدف وحيد في اللقاء الذي جمعهما على ملعب ماراكانا بافتتاح منافسات الدور ربع النهائي للمونديال.
سجل هدف المباراة الوحيد المدافع ماتياس هوملز في الدقيقة 12 من ضربة رأسية بعد تمريرة عرضية تلقاها من زميله توني كروس.

واتسمت المباراة بالأداء التكتيكي والابتعاد عن اللمحات الهجومية في ظل لجوء منتخب ألمانيا للدفاع المنظم وغياب الهجمات الخطيرة عن صفوف نظيره الفرنسي.

وبدأت المباراة بحذر دفاعي من كلا المنتخبين وبمرحلة من جس النبض خلال الدقائق العشر الأولى وسرعان ما انتهت هذه المرحلة لكن بطريقة صادمة لمنتخب فرنسا الذي وجد نفسه متأخرا بهدف في الدقيقة 12 عن طريق ضربة رأسية من المدافع ماتياس هوملز الذي تابع ببراعة تمريرة عرضية متقنة من زميله توني كروس وحولها داخل شباك هوغو لوريس حارس مرمى فرنسا ليضع منتخب المانيا في المقدمة مستغلا هفوة دفاعية لا تغتفر لمدافعي فرنسا.

بعد الهدف بدأ المنتخب الفرنسي إعادة تنظيم صفوفه بتمريرات متبادلة في وسط الملعب لاستعادة الثقة والتوازن إلا أن المنتخب الألماني واجهه بأداء تكتيكي تركز على إغلاق المساحات أمام لاعبي المنتخب الفرنسي وهو ما اعتمد عليه المدرب يواكيم لوف الذي راهن أيضا على ضعف قلب الدفاع الفرنسي وأشرك المخضرم ميروسلاف كلوزه منذ البداية ليمثل ضغطا على الفرنسيين مع توماس مولر.

وأصبح إيقاع الهجمات الفرنسية أسرع مع الربع الثاني من عمر المباراة لكن علامة الاستفهام تمثلت في ابتعاد كريم بنزيمة مهاجم فرنسا عن مستواه خلال المونديال فظهر بطيئا وغير مفيد لزملائه على المستوى الهجومي.هجمات فرنسا جاءت من خلال الثنائي بليس ماتيودي وانطوان غريزمان ونجحا في اختراق دفاعات ألمانيا أكثر من مرة وتألق مانويل نوير حارس ألمانيا وأبعد تسديدة قوية في الدقيقة 35.

وانتهى الشوط الأول بتقدم ألماني وسط أداء ليس على المستوى المتوقع بالنسبة لطموحات المتابعين إلا أن ألمانيا حققت ما أرادت في هذا الشوط بتسجيلها هدفا عبر ضربة رأسية من ماتياس هوملز.
تواصل الضغط الفرنسي في الشوط الثاني من عمر المباراة وسط تماسك دفاعي ألماني نجح في إحباط الهجوم الفرنسي واكتفى ديديه ديشامب مدرب منتخب فرنسا بمشاهدة المباراة من دون أن يجري أي تغييرات فنية في تشكيلة فرنسا.
من جهته حاول مدرب ألمانيا تنشيط هجومه بإشراك أندريه شورلي على حساب ميروسلاف كلوزه الذي لم يقدم شيئاً يذكر خلال الـ 69 دقيقة التي لعبها ليرد مدرب فرنسا في الدقيقة 73 بتغييرين دفعة واحدة بإشراك لوران كوتشيليني ولويك ريمي على حساب مامادو ساكو ويوهان كاباي أملا في السيطرة على منطقة وسط الملعب واختراق دفاعات ألمانيا.
وقدم منتخب ألمانيا درسا في التمركز الدفاعي والسيطرة على منطقة وسط الملعب وأحبط خطورة منتخب فرنسا التي ظهرت في المباريات الماضية.
ومرت الدقائق الأخيرة من عمر المباراة بلا خطورة ليخرج منتخب ألمانيا فائزا بالمواجهة حيث سيلتقي في الدور نصف النهائي الفائز من مباراة البرازيل وكولومبيا التي تقام في وقت لاحق اليوم.

كما تأهل منتخب البرازيل إلى نصف نهائي بطولة كأس العالم لكرة بعد تغلبه على نظيره الكولومبي بهدفين لهدف في المباراة التي أقيمت بينهما الليلة على ملعب بلاسيدو أديرالدو كاستيلو في الدور ربع النهائي.
سجل هدفي البرازيل ثنائي الدفاع تياغو سيلفا وديفيد لويز في الدقيقتين 7 و 69 بينما سجل جيمس رودريغيز هدف كولومبيا الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 78 ليتأهل البرازيليون لملاقاة المنتخب الألماني في نصف النهائي.

بدأت المباراة بضغط برازيلي أسفر عن تسجيل الهدف الاول في الدقيقة السابعة عن طريق تياغو سيلفا الذي تابع ركلة ركنية وفي الدقائق التالية لم يتغير إيقاع اللقاء عن بدايته لكن البرازيل التي لعبت بهدوء بعد الهدف انتظارا لامتصاص الهجوم الكولومبي اعتمدت على الكرات الطويلة لنيمار وانطلاقاته السريعة بينما كان دفاع كولومبيا بالمرصاد ولعب المدافع المخضرم زاباتا دورا حيويا في ايقاف هجمات البرازيل خلال الشوط الأول.
وانتهى الشوط الأول بتقدم البرازيل بهدف وهو ما انعكس على الشوط الثاني فزادت الإثارة إلى أقصى درجة واحتفظ مدرب البرازيل لويز فيليبي سكولاري بنفس الأسماء التي بدأ بها الشوط الأول ولكن خوسيه بيكرمان مدرب كولومبيا رأى ضرورة التبديل فأشرك أدريان راموس مكان إباريو لاعب الوسط من أجل تدعيم خط الهجوم.
ورغم الهجمات التي حاول المنتخب الكولومبي القيام بها إلا أن البرازيل سجلت الهدف الثاني عن طريق ديفيد لويز من ركلة مباشرة من خارج منطقة الجزاء عجز الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا راميريز عن إيقافها.
ودفع بيكرمان بورقته الثانية كارلوس باكا مكان غوتيريز لينشط المنتخب الكولومبي ومن إحدى انطلاقات البديل باكا انفرد بالمرمى لكن حارس البرازيل جوليو سيزار عرقله ليعلن حكم اللقاء عن ركلة جزاء تصدى لها الموهوب جيمس رودريغيز ليسددها في المرمى بالدقيقة 78 ويقلص الفارق.
أدركت البرازيل أن الدقائق المتبقية من عمر اللقاء ستشهد ضغطا كولومبيا وخاصة أن حلم التعادل والاحتكام إلى الوقت الاضافي على بعد هدف واحد فضلا عن أن المنافس لديه من الأسماء ما يسمح له بارتفاع سقف طموحه لأبعد من ذلك.
عادت البرازيل إلى تنظيم دفاعها والاعتماد على الانطلاقات السريعة لكن الضغط الكولومبي استمر وخاصة أن حكم اللقاء كارلوس كاربايو احتسب خمس دقائق كوقت بدل للضائع لكن المنتخب الكولومبي لم يستغل ذلك لينتهي اللقاء بفوز البرازيل وتأهلها لملاقاة المانيا في نصف النهائي.

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz