Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 15 تشرين ثاني 2019   الساعة 21:29:41
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
إدلب في الانتظار .. وصول تعزيزات للجيش السوري إلى جنوبي المنطقة
دام برس : دام برس | إدلب في الانتظار .. وصول تعزيزات للجيش السوري إلى جنوبي المنطقة

دام برس :

تزامناً مع معارك شمال شرق سورية ، تشهد منطقة إدلب لخفض التصعيد عمليات قصف متبادلة بين الجيش والفصائل المسلحة، وسط أنباء عن وصول تعزيزات للقوات الحكومية إلى جنوبي المنطقة.
وأفادت صحيفة "الوطن" السورية نقلا عن مصدر ميداني أن مسلحي "النصرة" المتمركزين في منطقة "خفض التصعيد" بقطاعي حماة وإدلب، "دأبوا على رفع وتيرة تصعيدهم" منذ بداية هذا الأسبوع بريف حماة الشمالي الغربي، الأمر الذي دفع الجيش للتدخل السريع والرد عليهم بالنار وتكبيدهم خسائر بالأفراد والعتاد.
وأوضح المصدر، أن الجيش رد على اعتداءات "النصرة" وحلفائها على نقاطه بالحويز وعلى المواطنين الأبرياء بقرية الرصيف، ودك بمدفعيته الثقيلة مواقع ونقاطا للمسلحين في محاور السرمانية بسهل الغاب الغربي.
كما شن الطيران الحربي الروسي، حسب المصدر، غارات مكثفة ومركزة على الإرهابيين في محيط الركايا وسجنة وكفر روما والشيخ مصطفى وبسقلا والصقيعة بريف إدلب الجنوبي، أدت إلى مقتل وإصابة العديد منهم وتدمير عتادهم الحربي.

من جانبه، أشار "المرصد السوري" أيضا، إلى أن هدوءا حذرا ساد الثلاثاء عموم منطقة "خفض التصعيد"، باستثناء بعض القذائف التي تطلقها القوات الحكومية بين الحين والآخر تستهدف مواقع سيطرة المسلحين في شمال حماة وريف حلب الغربي وريف اللاذقية الشمالي، فيما قصفت الطائرات الحربية الروسية محيط قرية الركايا بريف إدلب الجنوبي.
وأكد "المرصد" أن المسلحين، بدورهم، قصفوا مواقع القوات الحكومية في قلعة شلف بريف اللاذقية الشمالي، كما استهدفوا مواقع الجيش والقوات الداعمة له في محور قرية مدايا بريف إدلب الجنوبي بالمدفعية الثقيلة، في حين قصف الجيش كلا من كفرسجنة ومعرة حرمة والعامرية وجبالا بريف إدلب الجنوبي، وذلك بالتزامن مع اشتباكات بالرشاشات الثقيلة على تلك المحاور.
ولفت كل من "الوطن" و"المرصد" إلى وصول تعزيزات للجيش السوري في محاور ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، في الجبهة الممتدة من مدايا شمال غرب خان شيخون وحتى التمانعة شرق خان شيخون، في تطور قد يشير إلى احتمال حدوث تغيير في معادلة الصراع في إدلب بعد اتضاح ملامح التسوية في شمال شرق سوريا ومآلات عملية "نبع السلام" التركية.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz