Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 17 حزيران 2019   الساعة 14:20:51
أضرار مادية وحرائق في المحاصيل الزراعية نتيجة اعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على قرية الشيخ حديد بريف حماة الشمالي  Dampress  العثور على نحو 12 ألف قذيفة هاون ومواد شديدة الانفجار من مخلفات إرهابيي "داعش" بريف دير الزور الشرقي وريف الرقة الجنوبي  Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
إخماد حريق أتى على مئات الدونمات في عقارب ..وأربعة حرائق في دمشق وريفها
دام برس : دام برس | إخماد حريق أتى على مئات الدونمات في عقارب ..وأربعة حرائق في دمشق وريفها

دام برس :

أخمدت فرق وعناصر إطفاء سلمية وزراعة حماة اليوم حريقاً ضخماً اندلع في مساحات من المحاصيل الزراعية وأشجار الزيتون واللوز في موقع عقارب الصافية باتجاه تل التوت في الريف الشرقي لمحافظة حماة.

وفي تصريح لمراسل سانا أفاد مدير ناحية الصبورة الرائد آصف إبراهيم بأنه تمت السيطرة على الحريق بعد مرور نحو ساعتين على اندلاعه بالتعاون مع أهالي المنطقة الذين استخدموا جراراتهم الزراعية وآلياتهم في تطويق النيران وعزلها عن الأراضي والحقول المجاورة.

وأشار إبراهيم إلى أن مساحات الأراضي التي أتت عليها النيران تقدر بنحو 1000 دونم مزروعة بمحصول الشعير وأشجار الزيتون واللوز مبيناً أنه يعتقد أن يكون الحريق ناجماً عن أعقاب السجائر أو شرارة من عوادم السيارات أو الإهمال من قبل البعض في استخدام النار بالقرب من الأراضي الزراعية والأعشاب الكثيفة اليابسة بالتزامن مع هبوب رياح شديدة.

يشار إلى أن فرق الإطفاء في محافظة حماة وبمؤازرة فرق إطفاء من محافظات حمص ودمشق وحلب قامت الليلة الماضية بتطويق وإخماد حريق ضخم شب في منطقة البادية جنوب شرق منطقة أثريا حيث أتت النيران على مساحات واسعة من الغطاء النباتي والأعشاب اليابسة وبعض حقول محصول الشعير وأشجار الزيتون.

وفي السياق ذاته أخمد عناصر الإطفاء اليوم أربعة حرائق في دمشق وريفها ضمن مساحات من الأعشاب الجافة دون وقوع إصابات.

وأفاد مصدر في مركز إطفاء دمشق بأن حريقا نشب في مساحة واسعة من الأعشاب الجافة على امتداد منطقة مزة فيلات جنوب غرب دمشق وأنه تمت محاصرة الحريق والسيطرة عليه دون وقوع إصابات مشيرا إلى أن عناصر الإطفاء عملوا على تبريد المنطقة المحيطة بمكان الحريق للحيلولة دون اندلاعه ثانية.

ولفت المصدر إلى إخماد حريقين الأول ضمن مساحة من الأعشاب اليابسة في ضاحية قدسيا بريف دمشق الغربي دون وقوع أي أضرار فيما أخمد حريق ثان قرب معمل عين الفيجة خلف أضرارا بسيطة في محتويات أحد المحلات التجارية.

كما تم إخماد حريق في أرض غير مزروعة على أطراف مدينة حرستا شمال شرق دمشق دون وقوع أضرار تذكر.

وكان عناصر الإطفاء يوم أمس أخمدوا سبعة حرائق معظمها في منطقة صحنايا ضمن أراض خالية تنتشر فيها الأعشاب الجافة.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2019-05-19 21:50:23   لنقيم قرية و منتجع سويسري في عين الفيجة و القرى
لنقيم قرية و منتجع سويسري في عين الفيجة و القرى المجاورة له - قرية مثل منتجعات جبال الألب - هل هذا صعب و مستحيل - الجواب بل هو سهل و مطلب لمئات الالاف من السياح الخليجيين - كلنا نذكر عشرات الاف الخليجيين كل صيف يأتون لقرى عين الفيجة و الغوطة حيث الجبال و البرودة و روعة المناظر الخلابة و كانوا يدفعون 6 الاف دولار ليستأجروا بيت في الزبداني او عين الفيجة - و شركات السياحة و المقاولات الخليجية ما زالت تسعى لعمل قرى تشبه القرى السويسرية في غرب دمشق - و الان فرصتها اكبر لان الدمار كبير و بإمكانها عمل مشروع كامل كبير باستغلال مرسوم 10 - الشطارة ان تقنعوا مستثمرين خليجيين و مغتربين باقامة قرية سويسرية ضخمة بدل انقاض الخراب و الدمار في قرى وادي بردى - الحرفية هي ان تأتي أموال اعادة الاعمار من الخارج لانها تؤدي لقيمة مضافة على الاقتصاد - على الوزارات ان تعمل جاهدة لاقامة مؤتمرات لاعادة الاعمار و تدعو كبرى شركات الاعمار في الخليج و العالم - لتعرض عليهم مشاريع اعادة الاعمار في باسيليا و ماروتا و واي بردى و الغوطة الشرقية و ابتداع عقود مشتركة مع قطاعنا المحلي
لنقيم قرية و منتجع سويسري في عين الفيجة و القرى  
  2019-05-19 09:51:36   عريقة بالسويداء مركز الخطف و العصابات
عريقة بالسويداء مركز الخطف و العصابات و الشعب يريد حملة امنية كبيرة في السويداء و اعدام كل المافيا الموجودة - اليافع بسام العزام المولود في الكسوة العام 2001، عن تفاصيل هروبه من سجن خاطفيه في الريف الغربي لمحافظة السويداء؛ دون أن يعرف المكان الذي كان فيه، غير أنه أكد على وجود 17 رجلاً في الأسر الإجباري ينتظرون رحمة من السماء، وأموالاً يحاول ذويهم تأمينها لكي يعودوا للحرية.وأكد العزام في أقواله أمام شرطة مدينة شهبا أنه كان مرافقاً للسائق محمد حسين العرنوس الذي ينقل الرمل بواسطة قاطرة، وعندما وصلوا إلى مجبل الزفت في قرية المتونة (أوتستراد دمشق السويداء) اعترضتهما سيارتين، ونزل منهما ثمانية أشخاص مسلحين، وأنزلاهما بالقوة، وقاموا بوضع عصبة على أعينهما، ورحلوا بهما إلى مكان مجهول لا يعرفه.وتابع الشاب الصغير تفاصيل عملية هروبه قائلاً: بقيت محجوزاً لدى الخاطفين مدة أسبوع، وفي اليوم السابع دخلت الحمام، وفكرت بالشباك الصغير كوسيلة للهرب، فحاولت خلعه حتى نجحت، ورحت أمشي مسرعاً بغير هدى مسافة تقارب الثلاث ساعات، حتى وصلت إلى مزرعة فيها شخص واحد، حيث أخبرني أنني كنت متواجداً في عريقة (وهي بلدة في الريف الغربي، وفيها واحدة من أكبر عصابات الخطف في المحافظة).الشاب الصغير ذكر أنه كان محتجزاً مع السائق العرنوس، ومعهم ما يقارب 17 مختطفاً من محافظات مختلفة، وأن الغالبية تعرض لعمليات تعذيب من أجل ابتزاز ذويهم والحصول على فدية مالية.غالبية الدلائل تشير إلى وجود عدد كبير من المخطوفين، ومنهم ضيوف في المحافظة؛ هم في بلدة عريقة؛ التي تتحكم فيها منذ سنوات عصابة كبيرة مسلحة، فرضت سيطرتها بالتعاون مع عصابات الخطف في المنطقة، حيث باتت عريقة مقراً دائماً للعصابات بما يخطفونه من أشخاص لطلب الفدية، وما يسرقونه من سيارات كانت على الغالب تتواجد في البلدة التي اشتهرت على مر السنوات المتعاقبة بمغارتها الشهيرة، وسكانها الذين يعمل غالبيتهم في السياحة والزراعة والاغتراب.
عريقة بالسويداء مركز الخطف و العصابات  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz