Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 28 أيار 2020   الساعة 02:22:09
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
وزير السياحة : الواقع السياحي في جبلة لا يرقى لما تمتلكه من مقومات
دام برس : دام برس | وزير السياحة : الواقع السياحي في جبلة لا يرقى لما تمتلكه من مقومات

دام برس - عاطف عفيف :

قام وزير السياحة  المهندس بشر يازجي  ومحافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم بجولة للإطلاع على الواقع السياحي في مدينة جبلة، ووضع المشاريع الاستثمارية وكيفية العمل على النهوض بها، وإزالة كافة المعوقات والصعوبات التي تعترضها .

وتأتي هذه الجولة ضمن توجيهات السيد الرئيس للنهوض بالواقع السياحي بالساحل السوري وجعله بوابة للبحر المتوسط.

التقى الوزير  في بداية زيارته العاملين في دائرة السياحة الجديدة في مدينة جبلة والتي تم إحداثها مؤخراً كما قام بزيارة  المدرج الأثري لجبلة واستمع إلى الأعمال التي تقوم بها دائرة أثار جبلة لترميمه وكيفية الاستفادة منه في النشاطات الثقافية والفعاليات المختلفة لكي يكون عامل جذب سياحي، وليشكل قيمة مضافة يمكن توظيفها في تطوير الواقع السياحي في جبلة.

 مع مجلس المدينة

كما تضمنت زيارته لقاء أعضاء مجلس مدينة جبلة حيث أكد لهم بأن تم إعداد خطة لمدينة جبلة لتطوير الواقع السياحي فيها بما يتناسب مع مكانتها السياحية والتاريخية والمقومات التي تمتلكها من الكورنيش إلى الريف المحيط بها.

وأشار الوزير بأنه تم التركيز على تشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والعمل يداً بيد لتشجيع الاستثمار السياحي ، وإزالة كافة المعوقات والصعوبات التي يمكن أن تعترضه.

وخلال اللقاء عرض الحضور الصعوبات التي يعانيها البعض في الحصول على التراخيص السياحية ، واشتكى بعض الأعضاء من طول مدة استثمار المشاريع السياحية إلى 40 و45 عاماً حيث بعد هذه المدة تعود المشاريع والمنشآت إلى مجلس المدينة بحالة متهالكة وتكون عبء على المجلس ، لذلك لا بد من إعادة النظر بمدة الاستثمار، وكذلك تقيد المستثمرين بمدة التنفيذ حيث هناك من أخذ بعض المواقع منذ سنوات ولم يضرب ضربة واحدة وبالتالي ضيع على الآخرين فرصة إستثمار الموقع وضيع على المدينة بناء منشآت حضارية هي بأمس الحاجة لها وضيع إيرادات لمجلس المدينة، يجب أن تكون هناك عقوبات صارمة لمن يتخلف عن الإلتزام بمدد التنفيذ.

كما أكد البعض على ضرورة العمل على تغيير وتطوير نظام الـ BOT    في عملية استثمار المواقع السياحية، وكذلك شددوا على حماية الآثار في جبلة كونها مدنية أثرية وأن لا تعطى أي موافقة لأي مشروع إلا بعد موافقة مديرية الأثار.

  نداء استغاثة

وتحدث البعض إلى ضرورة الاهتمام بالمدينة القديمة و ترميم الكثير من المباني القديمة المتهالكة والتي مصيرها السقوط إذا لم يتم الإهتمام بها.

وقدم البعض نداء استغاثة وإنقاذ من مشروع الأبراج الذي يصر بعض المتنفذين على تنفيذه، والذي سيساهم إذا ما نفذ بالشروط الحالية إلى تشويه الكورنيش والتسبب في الكثير من المشاكل، لأنه سيشكل جدار ضخم في وجه الأبنية المقامة حالياً ويحجبها عن البحر، كما لا يراعي وضع الشوارع ولا الاكتظاظ الذي ستسببه في مساحة صغيرة .وأشار بعض بأن هذا المشروع طرح في المجلس ورفضه الأعضاء لعدة أسباب وسيعاد طرحه والضغط عليهم من أجل الموافقة عليه لأنه يخدم بعض الأشخاص بعينهم.

كما طالب الأعضاء بحضور الوزير والمحافظ بإعادة دراسة تموضع الأكشاك والتي شوهت شوارع المدينة وحدائقها ولم تترك متنفساً للناس.

وطرح البعض بأن اللجنة الأمنية أعطت موافقات لمخالفات ضمن الكراج لأشخاص معينين ويمكن أن تعطي موافقات خارج الكراج ،وطالبوا المحافظ بصفته عضواً في اللجنة الأمنية بالمحافظة أن يتم التراجع عن الموافقات التي أعطيت في كراج جبلة.

كما تمنى بعض الحاضرين أن يكون هناك خطوات واضحة وصريحة ومعلنة للجميع لكيفية الحصول على التراخيص لا أن يتم القفز فوق القانون ، وأكدوا بأنهم سمعوا بأن البعض حصلوا سابقاً على تراخيص بطريقة أو بأخرى  من الوزير أو رئيس الوزراء .

  ملتقى الاستثمار

وفي رده قال الوزير لقد مشينا بموضوع السياحة الريفية بما يخدم التنمية الريفية وخاصة المهن التراثية الريفية،ومشينا أيضاً بموضوع الخارطة السياحية للمواقع السياحية  في سورية، وعلينا العمل على إعادة الثقة بين المستثمر والدولة، وجذب المستثمرين الجادين والوطنين للاستثمار السياحي، ولأهمية الساحل سيتم عقد ملتقى الاستثمار السياحي القادم لأول مرة في الساحل السوري.

وعلق الوزير بأن الخدمات بالمواقع الأثرية صفر ولا ترقى لأهمية تلك المواقع، ويجب التنسيق بين جميع الجهات للإستفادة من المواقع الأثرية كقيمة مضافة فالمدرج لوحده يمكن أن يشكل عامل جذب كبير لمدينة جبلة .

وأشار الوزير بأنه يمكن من خلال التشاركية أن يتم توظيف القطاع الخاص لتنفيذ الكثير من المشاريع بالبنية التحتية بإعطاء بعض التسهيلات والمميزات ،والتي كان من المفروض أن ننفذها نحن.

 وشدد الوزير بأنه إذا تم التركيز على تطوير المشاريع السياحية سيؤدي إلي خلق فرص عمل كبيرة وبالتالي يشكل ذلك عامل هام لمعالجة الفقر في مدينة جبلة.

بدوره محافظ اللاذقية وخلال اللقاء أكد بأنه سيتم دراسة كافة المشاريع السياحية التي تتقدم للمحافظة ويتم عرضها بالقنوات الأساسية ، ولن يتم التسامح مع أي عرقلة توضع بوجه أي مشروع ، وأكد على التكامل والتنسيق بين جميع الجهات لتسيير الأعمال بالشكل الصحيح ، وأن العمل بالمجال السياحي يحتاج إلى التكامل مع جميع الخدمات فأي عمل غير منظم سيؤدي إلى نتائج غير مرضية،وبموضوع الأبراج قال إذا كان هناك أي ملاحظات عليها فيمكن إعادة دراستها بما يتناسب والمنطقة وبحيث لا تحجب الرؤيا.

وحول الموافقات لمخالفات بالكراج قال المحافظ أنه لأول مرة يسمع بهذا الكلام ووعد بمعالجة الموضوع بعد التأكد من المعطيات .

 جولة على الكورنيش 

بعدها قام الوزير وصحبة بجولة على كورنيش جبلة البحري ورأى بعينه التشويه الذي خلفته الإشغالات والأكشاك والاستثمارات، وعلق البعض بأنه بكل دول العالم الإستثمارات وأي إشغال يكون بالجهة الشرقية من الكورنيش وليس بالجهة الغربية كي لا يشكل أي حجب للرؤيا للبحر، فهذا البحر والكورنيش هو حق لكل المواطنين في سوريا ولا يحق لأحد حجبه عن الآخرين .

كما وجه السيد المحافظ خلال الجولة رئيس مجلس مدينة جبلة على إزالة أحد الإشغالات الموجودة في الحديقة القريبة من البحر، مؤكداً أنه لن يقبل أي عذر إذا لم تتم الإزالة ،كما أكد على رئيس المجلس العمل على إزالة أي تجاوزات بالمساحات لأصحاب الأكشاك على الكورنيش، فهناك الكثير ممن أخذوا مساحات زائدة ووضعوا فيها كراسي وطاولات مخالفين بذلك دفاتر الشروط.

كما زار الوزير بعض المواقع المقترحة لإقامة مشاريع سياحية.

  الوزير غير راض

وفي نهاية الجولة صرح الوزير للوسائل الإعلامية قائلاً :

جولتنا اليوم في جبلة هي الأولى للإطلاع على الواقع السياحي والتحضيرات الجارية للموسم السياحي لهذا العام ، ونحن اليوم نركز كوزارة سياحة على بعض المحاور السياحية والمناطق التي تعتبر نقاط جذب في هذه المدينة، فاليوم كل الإهتمام لتقديم الخدمات اللائقة للمواطن السوري البسيط آخذين بعين الاعتبار تمسكه بثقافة الحياة والفرح.

وأكد الوزير على تركيز الإهتمام بالمواقع التي تخدم المشاريع التي تعنى بالسياحة الشعبية.

و قال : من خلال الجولة التي قمنا بها في مدينة جبلة  نحن غير راضين عن الواقع السياحي  والذي لا يرقى لمكانة هذا المدينة التاريخية والسياحية ، ونريد التركيز على الكورنيش لأنه يعد مركز هذه المدينة الجميلة، ولقد تم الاتفاق مع كافة الوزارات والجهات المعينة من المحافظة للتكاتف من أجل تحسين واقع السياحة في مدينة جبلة.

وأضاف : تم اللقاء مع مجلس مدينة جبلة واستمعنا وبشكل شفاف إلى كافة المعوقات والطروحات للارتقاء بالواقع السياحي بجبلة بشكل يليق بما تمتلكه من مقومات سياحية وعوامل جذب  كثيرة.

 نحن نركز اليوم عل بعض الشواطئ المفتوحة وبعض المشاريع والأنشطة التي تعتبر نقاط جذب لمدينة جبلة ، فاليوم المستهدف رقم واحد بالسياحة هو المواطن السوري، وليس السائح الخارجي، مؤكداً على تشجيع افتتاح المكاتب السياحية ،وتشجيع الفعاليات التي تستهدف أبناء جبلة من خلال المدرج الأثري، او من خلال السوق الموجودة فيها.

 وأشار يازجي بأنه يتم حالياً التركيز  أيضاً على السياحة الريفية ولقد اخترنا بعض المواقع الريفية لتكون نواة انطلاق لتشغيل الحرف التقليدية الموجودة ، وبما يفعل بعض العمالة فيها  وتحسين الواقع السياحي في الريف.

أما حول الإستملاك السياحي السؤال المؤرق لأهالي الساحل السوري كافة قال الوزير: كنا واضحين بموضوع الاستملاك ، نعمل منذ أشهر على موضوع الغاية من الإستملاك والتي هي التطوير ،حيث نركز على برنامج لتطوير إدارة الإستثمار السياحي بالساحل السوري بشكل كامل آخذين بعين الإعتبار الفترة الماضية، حللنا كافة المشاكل ودخلنا بكل التفاصيل ، التي تجعل الخطوط القادمة هي الإستفادة وتطوير الإستثمار السياحي للساحل السوري وبما يخدم المواطن السوري ، فالهدف  وبتوجيهات السيد الرئيس بأن يكون الساحل السوري بوابة المتوسط ونحن نمتلك كل المقومات لنرتقي بساحلنا الجميل ليكون فعلاً بوابة للمتوسط. 

الوسوم (Tags)

جبلة   ,   السياحة   ,   وزير السياحة   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz