Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 17 تشرين أول 2018   الساعة 12:24:56
فلسطين المحتلة : إصابة 8 فلسطينيين نتيجة الغارات الصهيونية صباح اليوم على قطاع غزة  Dampress  البنتاغون : عدد الأجانب المتوجهين إلى سورية والعراق بهدف الانضمام إلى تنظيم داعش انخفض ليبلغ قرابة 100 شخص في الشهر  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
السعودية التي تموء .. ونبوءة القذافي بالدور القادم على الجميع Dampress سلسلة غارات إسرائيلية على مواقع للمقاومة الفلسطينية جنوب وشمال غزة Dampress تقرير صادم يكشف مدى انتشار العنف والتحرش في برلمانات أوروبا Dampress صدور نتائج مفاضلة الطلاب السوريين غير المقيمين للعام الدراسي 2018-2019 Dampress التجاهل الأمريكي .. داعش يعتزم إعدام مئات المدنيين في هجين Dampress مجلس الوزراء: مليارا ليرة لمشاريع بحماة وتوسيع مشروع منتجات المرأة الريفية Dampress إعلانان من وزارة السياحة حول مفاضلة المنح المجانية Dampress ذهب لقضاء شهر عسله في تركيا فألحقوه بقتلة خاشقجي Dampress تعرّف لماذا كل هذه الضجة على جمال الخاشقجي ؟ Dampress واشنطن تجد طريقة لإخراج روسيا وإيران من سورية Dampress البرازيل تهزم الأرجنتين بهدف قاتل في سوبر كلاسيكو Dampress البنتاغون : تقلص تدفق الأجانب إلى سورية والعراق للالتحاق بداعش Dampress إيرباص تختتم بنجاح مسابقة تحدي تطبيقات الطوارئ لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا Dampress الطفلة رنيم تفارق الحياة ... بسبب ضرب مبرح من تلميذ في صفها Dampress بالسينما جئناكم.. تظاهرة أيام دمشق السينمائية تبدأ فعالياتها وسط مشاركة 39 فيلماً سورياً وأجنبياً Dampress جمال خاشقجى .. هل يستحق كل هذا الاهتمام ؟ بقلم : الدكتور محمد سيد احمد Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
تشكيل جيش العشائر في درعا للقتال إلى جانب الجيش السوري
دام برس : دام برس | تشكيل جيش العشائر في درعا للقتال إلى جانب الجيش السوري

دام برس:
بينما تمت تسوية أوضاع العشرات من أبناء الريف الشمالي لمحافظة درعا في إطار المصالحات المحلية، أعلن عن تشكيل «جيش العشائر» في المحافظة، بهدف القتال إلى جانب الجيش العربي السوري.
وأكد الشيخ عبد العزيز الرفاعي في تصريح نقلته صفحة «تلفزيون درعا الحدث» على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أنه تم تعيينه قائداً لــ«جيش العشائر» في محافظة درعا، لافتاً إلى أن القرار تم اتخاذه بتوجيهات من القيادة العسكرية في البلاد.
وأوضح الرفاعي، أنه بمجرد الإعلان عن التشكيل وخلال الساعات الأولى قام 160 شخصاً بتقديم طلبات للانتساب لــ«جيش العشائر» في المحافظة ومن بينهم مسلحون وقادة ميليشيات مسلحة من ريف درعا أعلنوا رغبتهم بتسليم سلاحهم والقتال إلى جانب رجال الجيش العربي السوري في المحافظة.
ولفت الرفاعي إلى أن باب الانتساب مفتوح لجميع من يرغب من أبناء حوران وعشائرها في الانضمام إلى «جيش العشائر» إلى جانب رجال الجيش ضمن المحافظة، مؤكداً أنه يمكن للشباب المتخلفين عن الخدمة الإلزامية أو الاحتياطية أن ينتسبوا إلى هذا الجيش، كما ينطبق ذلك على كل مسلّح يقوم بتسليم سلاحه وكل من هو فار من الخدمة العسكرية أو الشرطية، منوهاً إلى أن كل من ينتسب إلى «جيش العشائر» في المحافظة ستكون خدمته العسكرية فيها وضمن قراها وأنه سيتمتع بكافة المزايا التي يتمتع بها أي جندي في الجيش العربي السوري.
ويعتبر هذا التشكيل هو الثاني في درعا بعدما تم الشهر الماضي تشكيل «اللواء 133» في مدينة إزرع بريف درعا الشمالي.
على خط مواز، أشارت وكالة «سانا» للأنباء إلى أن 100 شخص من أبناء بلدة شعارة بمنطقة اللجاة بينهم 40 مسلحاً، سووا أوضاعهم بعد أن سلموا أنفسهم وأسلحتهم للجهات المختصة التي قدمت جميع التسهيلات والإجراءات لهم من أجل عودتهم إلى حضن الوطن وممارسة حياتهم الطبيعية.
وتم خلال العام الجاري تسوية أوضاع مئات الأشخاص في مناطق متفرقة من ريف درعا، ولاسيما في بلدات غباغب والصنمين ومحجة، حيث سلم عشرات المسلحين أنفسهم وأسلحتهم للجهات المختصة إيذاناً بعودتهم إلى ممارسة حياتهم الطبيعية. يذكر أنه في شهر تموز من العام الجاري، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الولايات المتحدة وروسيا والأردن توصلت لاتفاق لوقف إطلاق النار في جنوب غرب سورية وتحديداً في درعا والقنيطرة والسويداء.
وقال لافروف حينها: إن خبراء روس وأميركيون وأردنيون اتفقوا في عمان على مذكرة تفاهم لإقامة منطقة «تخفيض تصعيد» في درعا والقنيطرة والسويداء، وأكد أن وقف لإطلاق النار في هذه المناطق سيطبق ابتداء من ظهر التاسع من تموز 2017 بتوقيت دمشق».
وكانت الدول الضامنة لمسار أستانا وهي روسيا وإيران وتركيا، وقعت في أيار الماضي مذكرة تنص على إقامة «مناطق لتخفيض التصعيد» في سورية سعياً للحد من المعارك في البلاد.
وتمت إقامة أربع مناطق لـ«تخفيض التصعيد» وهي في جنوب غرب البلاد وغوطة دمشق الشرقية وريف حمص الشمالي وإدلب.
لكن الميليشيات المسلحة لم تلتزم منذ ذلك الحين بالاتفاق، حيث عمدت إلى استهداف السكان المدنيين بالقذائف بين الحين والآخر، مخلفة العديد من الشهداء والمصابين، الأمر الذي استدعى دائماً الرد على تلك الميليشيات من بل قوات الجيش العربي السوري.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz