Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 28 آذار 2017   الساعة 17:51:53
ريف حلب : الجيش السوري يستعيد السيطرة على بلدات جب ماضي و صوامعها و الزكية بعداشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش  Dampress  وزارة الدفاع الروسية : ضربات التحالف الدولي تدمّر منهجياً البنى التحتية في سورية وتعيق ترميمها وإعادة إعمارها ومنها القصف المركّز لسد الفرات يوم الأحد  Dampress  تدمر : الجيش السوري يواصل تعزيزاته في عمق البادية تمهيداً لاستعادة السخنة بعد استعادته تلال عنتر  Dampress  جنيف : الوفد الحكومي السوري يلتقي مساعد وزير الخارجية الروسية غينادي غاتيلوف في مقر البعثة الروسية  Dampress  وزارة الثقافة تمنح جائزة الرواية للوزير هزوان الوز ضمن حفل توزيع جوائز دمشق للرواية العربية  Dampress 
دام برس : http://shamrose.net/
للقنيطرة رمزيتها الأقوى في وجه العدو الأصيل والوكيل .. وقطاع السياحة سيعود إلى سابق عهده Dampress بالفيديو .. ماذا قال أعضاء الوفد الإيطالي بعد زيارته لمؤسسة دام برس الإعلامية ؟ Dampress على أبواب جنيف .. الجيش العربي السوري يعلن انتصاره .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش Dampress سورية بتجمعنا في ثقافي أبو رمانة Dampress العمليات في الغوطة الشرقية تستهدف القضاء على الإرهابيين Dampress سورية كانت دولة مزدهرة قبل الحرب الكونية الظالمة التي استهدفتها Dampress بنك بيمو السعودي الفرنسي يطلق خدمات الدفع الإلكترونية Dampress إيران شريك آمن لروسيا Dampress مجلس الوزراء يصدق على الشروط الخاصة بإطلاق خدمة البث التلفزيوني عبر الانترنت Dampress النواب التونسيون من سورية .. لماذا سورية ؟ ولماذا ذهبنا الى دمشق .. ولماذا سنعود إليها ؟ Dampress الشهيد نشأت عدنان الشعلان من عائلة مناضلة في الجولان السوري المحتل Dampress مرض السل في طرطوس ما بين الوقاية والعلاج Dampress أعلى ممثلات هوليوود دخلاً Dampress خسارة غير مستحقة لسورية أمام كوريا الجنوبية Dampress محافظ حلب : مليار و 936 مليون ليرة كمرحلة إسعافية لإعمار المدينة الصناعية Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
عملية استعادة تدمر قد تنطلق بأي لحظة وهذا هو هدف داعش من الهجوم الأخير
دام برس : دام برس | عملية استعادة تدمر قد تنطلق بأي لحظة وهذا هو هدف داعش من الهجوم الأخير

دام برس :

قال  الخبير العسكري و الاستراتيجي اللبناني “عمر معربوني” أنه لا يمكن القول حتى اللحظة أن عملية وشيكة تهدف الى تحرير تدمر قد بدأت، حيث لا تزال وحدات الجيش العربي السوري تقاتل في محيط مطار ال T4 لتأمين المحيط المباشر والبعيد للمطار.

و في حوار خاص مع موقع “وطني برس” قال الخبير العسكري : يمكن القول أن تحرير تدمر هو هدف ثابت للجيش السوري، ولا يمكن الرجوع عنه، ولكنه مرتبط بتأمين شروط التقدم نحو تدمر، وهو ما يعمل عليه القادة في الجيش السوري، من خلال تأمين العديد والمعدات اللازمة.

و أضاف : أود أن ألقي الضوء حول اقدام داعش على تفجير معمل حيّان، وهو عمل قد يشير الى عدم امكانية استمرار داعش في المنطقة على المدى المباشر، واستعداده للانسحاب منها، حيث يتجه التنظيم لتعزيز قدراته في محيط الرقة ودير الزور، خصوصاً بعد سلسلة الهزائم التي تلحق به في الموصل.

الخبير العسكري أردف بالقول : علماً أن الجيش السوري قد يلجأ الى فتح جبهة ريف حلب الشرقي، انطلاقاً من قاعدة كويرس باتجاه دير حافر، بشكل اساسي لإلزام داعش بتشتيت قواته، وهو أمر لا استبعده ابداً، مع اعتقادي ان عملية عسكرية باتجاه تدمر قد تنطلق في أية لحظة من اتجاهات مختلفة، ولكنها معركة لن تتوقف عند حدود تدمر هذه المرة حيث ستُستكمل باتجاه دير الزور .

و عن اغتيال مندوب الحكومة السورية للمصالحة في منطقة “وادي بردى” اللواء “أحمد غضبان”؟، أكد الخبير الاستراتيجي أن ما اقدمت عليه الجماعات الإرهابية في وادي بردى عبر اغتيالها للواء احمد الغضبان المكلف بملف المصالحة، يؤكد طبيعة هذه الجماعات القائمة على الغدر، وهو عمل جبان بكل المقاييس، ويأتي في توقيت حساس، يهدف الى نسف المصالحات من جذورها، واطالة امد المعركة من خلال مزيد من الضغط على الدولة السورية في موضوع المياه، حيث اثرت هذه القضية على ملايين المواطنين في دمشق .

“معربوني” أضاف أن المصالحات والتسويات جزء من آلية تعتمدها الدولة السورية بموازاة العمليات العسكرية لبسط سلطة الدولة على كامل الارض السورية، ولأن مسألة وادي بردى ترتبط بقطع المياه عن ملايين المواطنين، فإن التريث كثيراً في اعطاء مهل طويلة للإرهابيين لا يتناسب مع الوضع، وبالتالي جاء استئناف الجيش السوري للعمليات العسكرية كضرورة لا بد منها، وهو ما نتج عنه سيطرة الجيش على كامل تلة الصيرة التي تشرف على قرى الوادي، ويؤمن للجيش سيطرة نارية كبيرة، نتج عنها تحرير كامل بلدة عين الخضرة التي تلاصق بلدة عين الفيجة، وهو ما سيتيح امكانية الدخول في التسوية مرة جديدة او حسم الأمور عسكرياً .

و حول الوضع في دير الزور و عودة الهجمات العنيفة لتنظيم “داعش” على المدينة، أكد “معربوني” أن الهدف الأول لداعش يبدو انه بهدف رفع معنويات مقاتليه المنهارة بنتيجة معارك الموصل، اضافة الى ادراكه ان استمرار سيطرته في منطقة تدمر باتت متعذرة، والا لما كان التنظيم سحب حوالي الألف من مقاتليه باتجاه المنطقة الشرقية ، وهو ما يمكن ان يفسر اطلاق معركة الضغط على مواقع الجيش السوري وخصوصاً المطار الذي يشكل خط الإمداد الوحيد لوحدات الجيش السوري .

و تابع بالقول : هذا في البعد المباشر، اما في البعد الاستراتيجي فان تنظيم داعش يعمل على تمتين نطاق سيطرته في الرقة ودير الزور، وصولاً الى الحدود مع العراق، عبر الضغط على دير الزور، وهو ما سيجعله اكثر حرية ومرونة في مواجهاته القادمة، ولكننا حتى اللحظة امام مشهد ثابت لا تغيير فيه لخرائط السيطرة، حيث تدافع وحدات الجيش السوري بجدارة عن مواقعها، وخصوصاً المطار باسناد من سلاح الطيران الذي يقوم برسم مناطق عازلة نارياً لمنع داعش من تحقيق اهدافه، وبنفس الوقت تدمير معداته واضعاف هجماته .

وطني برس

ا - ج

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-01-23 02:42:27   تستحقين التدمير...
فلا احد يهتم..باوغستا.....المهم مملكة حمير وأبناء حمير.....عداك سبتما......................تحيا سوريا
هانيبعل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.talasgroup.com/
دام برس : http://www.dampress.net/photo/vir/15857779_613215482197990_970135161_o.jpg
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz