Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 25 نيسان 2018   الساعة 06:41:11
وزارة الدفاع الروسية : وسائل الدفاع الجوي التابعة لقاعدة حميميم الروسية أسقطت أهدافاً جوية صغيرة الحجم مجهولة الهوية دون وقوع إصابات أو أضرار مادية  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
سقط القناع والعدوان فشل .. سورية تتحضر لمرحلة ما بعد العدوان .. بقلم مي حميدوش Dampress وحدات الاقتحام تقضي على مجموعة من الإرهابيين الفارين في الحجر الأسود Dampress الزوجة أم الاختراع.. صيني يبتكر الروبوت الطباخ Dampress الرئيس الأسد والسيدة أسماء يستقبلان مجموعة من ممثلي المجتمع الأهلي من الطائفة الأرمنية Dampress إسقاط أهداف جوية صغيرة مجهولة قرب قاعدة حميميم .. فمن أين جاءت ؟ Dampress موسكو قلقة من رفض الغرب مساعدة المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة السورية Dampress الدكتورة ريم عبد الغني في محاضرة بعنوان : حلم مقدسي في الجامعة Dampress مؤتمر نقابة المهندسين : جيشنا كللها بالغار والمهندسون يبدأون الإعمار Dampress هل يتفوق أحدث هواتف Xiaomi على منافسيه ؟ Dampress متى تصبح أكياس البلاستيك خطرا على البشرية ؟ Dampress وقفة لأبناء الجالية السورية في سان باولو استنكاراً للعدوان الثلاثي Dampress وزير السياحة يستقبل سفير جمهورية جنوب افريقيا بدمشق Dampress الاتحاد الأوروبي: سورية ليست لعبة سياسية وللشعب السوري الحق في تقرير مصيره Dampress حكم مثير للجدل يدير الكلاسيكو الاسباني Dampress الإعلان عن أسماء المقبولين في المنح الدراسية المقدمة من روسيا الاتحادية Dampress المهندس خميس يناقش مع المعنيين المسودة الأولية للإطار الوطني للتخطيط الاقليمي Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
هل يسقط أكبر معقل ‘‘للنصرة‘‘ جنوب غربي دمشق ؟
دام برس : دام برس | هل يسقط أكبر معقل ‘‘للنصرة‘‘ جنوب غربي دمشق ؟

دام برس :

بعد أسابيع من المفاوضات, ورغم كل التجاذبات التي تعرّض لها مسلّحو الريف الجنوبي الغربي لدمشق, تم التوصّل إلى اتفاق تسوية في قرى بيت تيما وكفرحور وبيت سابر, استكمالاً لاتفاق خان الشيح الذي نُفّذ في 28 نوفمبر الماضي , وبموجبه خرج يوم أمس 139 مسلحاً مع عائلاتهم من قرى بيت تيما وبيت سابر وكفر حور الواقعة أقصى ريف دمشق باتجاه إدلب
ما أهمية التسوية في قرى بيت تيما وكفرحور وبيت سابر ؟

سيطرة الجيش السوري على داريا والمعضمية وخان الشيح تباعاً, بالإضافة للتسويات التي تلتها في بلدات الدرخبية وزاكية وكناكر, مكّنته من إحكام السيطرة على مسافات طويلة من مدخل العاصمة الجنوبي الغربي الرئيسي, وصولاً إلى أتوستراد السلام الذي يربط دمشق بالقنيطرة , وباتفاق التسوية الذي تمّ يوم أمس يكون الجيش قد وسّع سيطرته على اتوتستراد السلام , حيث ارتبطت أهمية قرى بيت تيما وكفرحور, على مدى السنوات الخمس الماضية بإشرافها على الأتوستراد الاستراتيجي الذي شكّل دائماً منطلقاً لمحاولات هجوم الفصائل المسلحة في الجبهة الجنوبية لاحتلال العاصمة , وبهذا يسقط خطر هذه الجبهة عن دمشق.

إضافة لذلك كانت هذه القرى بمثابة طريق إمداد لمسلحي جبهة النصرة في بيت جن, من خلال الخروقات وعمليات التهريب التي كانت تشهدها الأراضي الزراعية التي تصل بيت تيما بمنطقة "الحلّالة" في قطنا, والتي شكلت منذ بداية الحرب بؤرة للخلايا النائمة في المنطقة .

ومع خروج هذه القرى من حسابات المعارك يضيّق الجيش السوري الحصار على منطقة "بيت جن" ومزرعتها _ثاني أكبر تجمّع للمسلحين في ريف دمشق بعد دوما_ والذي أعطي مسلّحيها أكثر من مهلة خلال الأيام الماضية للردّ على التسوية, فكان موقفهم الأخير يوم أمس هو الرفض المطلق للدخول بالتسوية وللخروج إلى إدلب, فاختاروا مواصلة قتال الجيش , وكانت الفصائل المسلحة فيما يسمى "تجمّع الحرمون_ تجمّع بيت جن" قد وقعت في 28 كانون أول /ديسمبر الماضي على بيان ينصّ على تشكيل "قيادة عسكرية موحدة"، تنبثق عنها لجنة مفاوضات واحدة، للحيلولة دون ما أسمته "مشاريع التهجير الجماعي التي ينتهجها النظام في دمشق".
كما حذّرت من أن تلقى بلدات وادي بردى مصير المدن والبلدات السابقة، وأعلنت أنها " ستشعل جبهاتها مؤازرة" لباقي المناطق.

على الرغم من أن التسويات التي تمّت يوم أمس جعلت القرى المجاورة لها على سفوح جبل الشيخ تتنفّس الصعداء , إذ كانت تتعرّض بشكل متكرر لاعتداءات من الفصائل المسلحة هناك, سواء من خلال استهداف منازل المدنيين فيها بقذائف الهاون والتي راح ضحيتها عشرات الضحايا بين قتيل وجريح, أو عبر محاولات الهجوم المتكررة على قرى " قلعة جندل _بقعسم" خصوصاً , إلا أنه اليوم ومع تزمّت الفصائل المسلحة في بيت جن وتمسّكها بخيار القتال, قد تشهد هذه الجبهة توتّراً ومحاولة تصعيد محتملة في الأيام القادمة, ولا سيما من جهة قريتي "عرنة ودربل" كمحاولة أخيرة لمسلحي بيت جن لإطالة زمن المعركة قبل اضطرارهم للخضوع للأمر الواقع والقبول بالتسوية كسابقاتها من المناطق.

فهل سنرى الباصات الخضر قريباً في بيت جن أم أن الطريق إلى هناك ما زالت وعرة ؟

آسيا نيوز

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz