Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 23 كانون ثاني 2018   الساعة 08:16:54
المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/Shufimafistation/?utm_sourceBannerA&amputm_mediumDamPress&amputm_campaignShufimafionDamPress&amputm_term505x85&amputm_contentIndependent
أهداف العدوان سقطت من القطيفة إلى حميميم والرد آت .. بقلم الدكتورة مي حميدوش Dampress وزير السياحة يحدد الضوابط والمواصفات والخدمات المقدمة للمنتزهات السياحية Dampress بيريز يصدم رونالدو Dampress إعلانات هامة من وزارة التعليم العالي بخصوص التسجيل المباشر Dampress التحضيرات النهائية لإعلان صافرة انطلاق معرض خان الحرير Dampress الرقصة الأخيرة في سورية Dampress هل تعلم السر وراء عدم ترك المقص مفتوح ورش الملح وعدم كنس المنزل بالليل ؟ Dampress سامسونج تحدث تغييراً جذرياً في غرف الاجتماعات الحديثة بإطلاقها اللوح الرقمي القلاب الجديد Samsung Flip Dampress مقاتلات إيرانية توجه تحذيراً لسفينتين تابعتين للتحالف الدولي Dampress برلين تحذر من مخاطر غير محسوبة لـ غصن الزيتون في عفرين Dampress لافروف: قلقون من المبادرة الفرنسية لعقد اجتماع طارئ حول سورية Dampress روسيا تدعو العراق ومصر للمشاركة بمؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي Dampress فرنسي يلقي قنبلة مولوتوف على جاره بسبب الـفيس بوك Dampress يعيد ساندويتش من أجل سنتيمتر واحد Dampress داعشية تطلب العفو من بوتين Dampress توليد الكهرباء لحلب ودير الزور أهم أهداف مؤسسة توليد الكهرباء لعام 2018 Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
معركة ‘‘أشرس من حلب‘‘ تلوح في الأفق.. فاستعدوا
دام برس : دام برس | معركة ‘‘أشرس من حلب‘‘ تلوح في الأفق.. فاستعدوا

دام برس :

في متابعة للشأن السوري، توقع موقع "انترناشونال بيزنس تايمز" فتح جبهة إدلب بعد تحرير حلب، آكبر معاقل المعارضة المسلحة في البلاد، نظراً إلى أنّ إخراج مقاتلي المعارضة منها سيؤمن الطريق السريع الذي يصل العاصمة دمشق بحلب ومحافظتي حلب وحماة المجاورتين.

في تقريره، نشر الموقع خارطة لسوريا وأوضح أنّ 165 ألف شخص تقريباً يسكن إدلب، لافتاً إلى أنّ المعارضة المسلحة سيطرت عليها في العام 2015،.

وفيما رجح الموقع أن تكون معركة السيطرة على إدلب أشرس من حلب، وذلك بالنسبة إلى الجيش السوري وحلفائه، نقل عن الباحث غير المقيم في مركز كارنيغي للشرق الأوسط، رافاييل لوفيفر، قوله إنّ إدلب تشكّل جبهة موحدة أكثر بالمقارنة مع حلب، التي انقسمت أحياؤها بين شرقية وغربية، خضعت الأولى للمعارضة أمّا الثانية فللحكومة.

في حديثه، رأى لوفيفر أنّ إدلب، كمدينة ومحافظة، متجانسة إلى حدّ ما على مستوى التوزيع السكاني والتركيب السياسي، على الرغم من أنّ أغلبية المجموعات المعارضة المتشددة تتركز فيها، متحدّثاً عن إمكانية اصطدام القوى الكبرى التي تشارك في القتال في سوريا فيها، ومن بينها تركيا، نظراً إلى أهمية إدلب الواقعة على حدودها مع سوريا بالنسبة إليها.

وانطلاقاً من أنّ تأثير الحملة التي تشن على إدلب سيكون محدوداً، أوضح لوفيفر أنّ الغارات الجوية الروسية والعناصر السورية والأجنبية المسلحة التي تشارك في القتال إلى جانب الرئيس السوري بشار الأسد، ستتيح للجيش السوري إمكانية استعادة السيطرة على عدد من الأراضي الخاضعة للمعارضة.

يُذكر أنّ "جبهة فتح الشام" و"أحرار الشام" تُعدّان من أبرز المجموعات المعارضة الموجودة في إدلب، علماً أنّ الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأميركية صنّفت الأولى بالإرهابية، وأنّ الثانية تعاني انشقاقات داخلية، كان آخرها في 10 كانون الأول الجاري، عندما انشق 16 فصيلاً عنها.

الخارطة: يرمز اللون البرتقالي إلى المناطق الخاضعة لسيطرة جبهة فتح الشام و ميليشيات متطرفة اخرى، فيما يدل الأسود على نفوذ "داعش"، والأخضر على نفوذ الأكراد ("البيشمركة" و"وحدات حماية الشعب الكردية" و"حزب العمال الكردستاني" وق"وات سوريا الديمقراطية")، أمّا الأصفر فيحدد الأراضي الخاضعة لسيطرة "الجيش السوري الحر" المدعوم تركياً.
بينما تخضع المناطق باللون الازرق حيث تتركز الكثافة السكانية الاعلى الى سيطرة الحكومة السورية.

(ترجمة "لبنان 24" - IBT)

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz