Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 18 تشرين أول 2019   الساعة 22:11:38
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
صناعيو حلب يعقدون اجتماعهم السنوي في مقر الغرفة بالسبع بحرات لأول مرة منذ سبع سنوات
دام برس : دام برس | صناعيو حلب يعقدون اجتماعهم السنوي في مقر الغرفة بالسبع بحرات لأول مرة منذ سبع سنوات

دام برس-حلب-أيمن دوري :
عقد صناعيو حلب ظهر اليوم اجتماع هيئتهم السنوي  في مقر الغرفة بالسبع بحرات وتركزت مداخلات أعضاء غرفة صناعة حلب خلال الاجتماع على المطالبة بتوفير المزيد من الدعم والمحفزات للصناعة الوطنية لتتمكن من التعافي واستعادة قدرتها على المنافسة في الأسواق الداخلية والخارجية.
كما طالب الحضور بتقديم المزيد من المحفزات وإيجاد الآليات التنفيذية لإعادة تشغيل المزيد من المنشآت الصناعية وإعادة دوران عجلة الإنتاج وتضمنت المداخلات المطالبة بحماية المنتج الوطني عبر مكافحة التهريب والحد من الاستيراد للبضائع المنتجة محليا والاهتمام بموضوع البحث العلمي وتأهيل الكوادر والعمالة وتوفير حوامل الطاقة وزيادة ساعات التغذية الكهربائية للمناطق الصناعية واستكمال تنفيذ المشاريع الخدمية فيها لتحسين بيئة العمل والإنتاج
وأكد الصناعيون على توفير المياه الصناعية في الشيخ نجار وانشاء محطة معالجة للمياه الصناعية واعادة افتتاح مطار حلب الدولي وفتح الاسواق الخارجية أمام المنتج الوطني وإقامة المزيد من المعارض الداخلية والخارجية وتقديم التسهيلات الصناعيين للمشاركة فيها

وقد اكد وزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة خلال الاجتماع على حرص الحكومة لدعم القطاع الصناعي الخاص في إطار الرؤية المتكاملة للنهوض بالواقع الاقتصادي وتأمين كافة مستلزماته والمحفزات له وتحسين البنى التحتية وتوفير الخدمات وحوامل الطاقة والتجاوب مع كل مقترح يصب في مصلحة الصناعيين، لافتاً إلى أن عجلة الإنتاج والتطوير والتصدير هي في طريقها نحو التزايد كماً ونوعاً بالمواصفة والمنافسة في الأسواق والمعارض الدولية.
ونوه وزير الصناعة إلى ضرورة وجود إستراتيجية الصناعة الوطنية لتعزيز المنتج المحلي عوضاً عن المستوردات وزيادة الصادرات للاسواق الخارجية ولافتاً إلى أهمية التشاركية الدائمة بين القطاعين العام والخاص والإرتقاء علمياً وعملياً بالمنتج الوطني.
وأشار الوزير جذبة إلى أن كل ما طرح خلال الاجتماع سيكون محط اهتمام ومتابعة خلال الفترة المقبلة
بدوره أشار محافظ حلب حسين دياب إلى الجهود المبذولة على صعيد تحسين الواقع الخدمي في المحافظة والتركيز الاهتمام بالصناعة وتأمين مستلزماتها وتحسين واقع المناطق الصناعية وتنفيذ المشاريع الهادفة للارتقاء بسوية الخدمات المقدمة للصناعيين.
فيما لفت محافظ حلب حسين دياب إلى أن العمل مستمر في تنفيذ المزيد من المشاريع الكهربائية لزيادة كميات الطاقة الواردة إلى حلب، وفيما يتعلق بإعادة افتتاح مطار حلب الدولي فإن ذلك ضمن اهتمامات المحافظة ومرتبط بتحسن الظروف الأمنية.

من جانبه بين المهندس فارس الشهابي رئيس غرفة صناعة حلب الى إن إعادة تأهيل مقر غرفة الصناعة وانعقاد اجتماع الهيئة العامة لغرفة الصناعة اليوم بعد سبع سنوات من مغادرته قسرياً بسبب الإرهاب إنما هو رسالة مفادها إصرار الصناعيين على الصمود ومتابعة العمل والإنتاج متحدين ومتجاوزين كل الصعاب موجها التحية بإسم الصناعيين لأبطال الجيش العربي السوري أصحاب الفضل في تحرير حلب من الإرهاب والارهابيين تحقيق الانتصارات المتتالية.
واستعرض الشهابي أبرز أعمال الغرفة خلال الفترة الماضية ومنها انعقاد المؤتمر الصناعي الثالث الذي تم من خلاله عرض كافة المشكلات والرؤى ومتطلبات النهوض والتعافي وتحديد العديد من التوصيات التي يأمل الصناعيون بالإسراع في تنفيذها، كما تم تأمين المحروقات للصناعيين وإنهاء ملف الغرامات ورسوم التأمينات الاجتماعية واستفاد منها أكثر من 150 منشأة صناعية بالإضافة لمتابعة إجراءات مكافحة التهريب وتأمين الكهرباء للعديد من المناطق الصناعية بالإضافة لتأسيس هيئة استشارية وشراء قطعة أرض ضمن المدينة الصناعية لإقامة معرض دائم ومخابر للجودة عليها، معتبراً أن أحد أهم  الإنجازات المحققة تمثل في تدريب وتوظيف العديد من عناصر الدورة 102 بالإضافة لتدريب أكثر من 500 من طلاب جامعة حلب ضمن المنشآت الصناعية وذلك في إطار التعاون المشترك مع جامعة حلب
وحول الخطوات القادمة للغرفة اكد المهندس الشهابي عودة حوالي 16 ألف منشأة صناعية وحرفية للعمل والإنتاج في حلب بعد أن كان عددها حوالي 4000 عام 2016 مؤكدا السعي المتواصل لإعادة تشغيل المزيد من المنشآت الصناعية ومجدداً المطالبة بإقرار قانون خاص للمناطق المتضررة كونه مطلب أساسي للنهوض بالصناعة الوطنية..

من جانبه لفت رئيس جامعة حلب الدكتور مصطفى افيوني الى ان استمرار التعاون مع غرفة الصناعة انطلاقا من شعار ربط الجامعة بالمجتمع وخصوصا في مجال تدريب طلبة الجامعات والمعاهد في المنشآت الصناعية.
وقد حضر الاجتماع رئيس مكتب العمال والاقتصادي الفرعي عماد الدين غضبان ورئيس مجلس مدينة حلب الدكتور المهندس معد المدلجي وعدد من المديرين العامين والمعنيون.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz