Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 29 شباط 2020   الساعة 02:13:35
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
وزير النفط السوري: سبب أزمة الغاز الحالية العقوبات الأوروبية ونسعى لتأمين حاجات السوق خلال فترة قصيرة جداً

دام برس – اياد الجاجة

أكد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس سفيان العلاو أن سبب الأزمة الحالية في مادة الغاز المنزلي هو إجراءات الاتحاد الأوروبي المتخذة خارج إطار العقوبات التي استهدف بها قطاع النفط في سورية ومنع شركات النقل والتوريد من التعامل مع شركة محروقات والوصول إلى سورية رغم العقود المبرمة وتهديد أصحاب هذه الشركات وذلك بهدف الضغط على الشعب السوري وزيادة الحصار على حياته ولقمة عيشه رغم أن الغاز المنزلي لا علاقة له بالأعمال العسكرية.
وقال العلاو في حديث للتلفزيون العربي السوري اليوم إن الوزارة تسعى لتأمين حاجات السوق المحلية من مادتي الغاز والمازوت خلال فترة قصيرة جدا من خلال عقود جديدة مع دول جديدة وموردين جدد وهي وقعت إلى اليوم عشرة عقود وتعمل على متابعة وحل العراقيل أمامها مهما كان نوعها ومصدرها.
وأوضح العلاو أن الوزارة أجرت مباحثات مع الجانب الإيراني الذي يبذل جهودا كبيرة للمساعدة في تأمين هاتين المادتين حيث تم توقيع أربعة عقود لشحنات متتالية شهريا وستصل سفينة إيرانية مطلع الشهر القادم إضافة إلى عقود مع فنزويلا وستصل سفينة فنزويلية خلال أيام تحمل المازوت كما أن الوزارة لجأت إلى الجزائر لأنها تعتبر من أكبر الموردين للغاز وتجاوبت ووعدت بالخير أما بقية المشتقات النفطية مثل البنزين والفيول فهي متوافرة وبكميات كبيرة.
وأشار العلاو إلى أن الحكومة لم تبخل إطلاقا في إنفاق المليارات لتأمين المشتقات النفطية رغم إيقاف تصدير النفط فهي اشترت منذ بدء الأزمة ما قيمته 3 مليارات دولار كما أن الوزارة استطاعت التغلب على الكثير من الصعوبات فهي استوردت منذ بداية شهر أيلول الماضي وحتى اليوم أكثر من 2ر2 مليون طن من المازوت ونحو 500 ألف طن من الغاز المنزلي ولكن منذ 12 نيسان الماضي لم تصل أي سفينة مازوت ومنذ الأول من نيسان لم تصل أي سفينة غاز منزلي.

وقال العلاو إن الأموال متوافرة ومدفوعة للشركات ولا نقص في التمويل على الإطلاق ولكن المشكلة في وصول البواخر الناقلة بسبب منعها ممن يفرض العقوبات على الشعب السوري ويهدد من يورد المادتين وينقلهما والموردون وضعوا محامين للدفاع عن مصالحهم والعقود المبرمة أمام الاتحاد الأوروبي باعتبار أن ذلك لا يشمل خرق العقوبات المفروضة ولكن الاتحاد الأوروبي رد بأنه إذا لم يكن ذلك مشمولا بالحظر فننصح بعدم التوريد إلى سورية.
وأشار العلاو إلى أن الوزارة تعاقدت مع مكتب محاماة لإقامة دعاوى لأن هذا الحظر يلحق ضررا بالناس والشعب ومن غير المبرر أو الأخلاقي منع الناس من الحصول على مادة استهلاكية.
وأضاف العلاو إن الإنتاج المحلي من الغاز يوءمن نحو 60 بالمئة من حاجة السوق والباقي يتم استيراده وهو يبلغ شهريا نحو 40 ألف طن والوزارة تنتج حاليا نحو 140 ألف أسطوانة غاز يوميا فيما الرقم الذي كان ينتج في مثل هذا الوقت 180 ألف أسطوانة ومحطة عدرا في دمشق تنتج يوميا 30 ألف أسطوانة حاليا بينما كانت تنتج سابقا بين 50 إلى 60 ألف أسطوانة والتوزيع يتم ضمن جداول تراعي قدر الإمكان العدالة بين المدينة والريف عبر سبعة مراكز توزيع تبيع بالسعر النظامي أو عبر متعهدين وموزعين يلتزمون بالبيع وفق تسعيرة الربح النظامية لهم.
ودعا العلاو المواطنين إلى عدم الخوف أو الهلع أو الاستماع للشائعات والتعاون من خلال عدم تخزين المادة لأنها مستمرة ومتوافرة ولكن بشكل أقل لأن سورية تمر بظروف استثنائية وغير طبيعية نتيجة الحصار الشديد والخانق الذي لم تتعرض له أي دولة أخرى.
ولفت العلاو إلى أن العقوبات الأمريكية والأوروبية على قطاع النفط شملت حظر شراء النفط السوري أو نقله ومنع الشركات من التعامل مع سورية أو الاستثمار فيها مع سحب جميع الخبراء والكوادر الفنية والتقنية وإيقاف تمويل جميع الأعمال وفرض عقوبات على جميع الشركات والمؤسسات النفطية السورية ومنها شركة محروقات التي توزع المواد البترولية للمواطنين.
وأكد العلاو أن قطاع النفط بمنشآته وخطوط نقله وتوزيعه يتعرض أيضا لهجمة شرسة من المجموعات الإرهابية المسلحة بهدف الضغط أيضا على الشعب وإلحاق أكبر قدر من الأذى به.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   سنبقى صامدون
لن يهزنا انقطاع الغاز أو المازوت ولا الكهرباء ولا حتى الماء . فبلادنا مليئة بلخيرات . سنبدل الغاز بالحطب و الكهرباء بالجلة و والمياه بمياه اليانيبع والابار, ولن نركع. ولكن أرجو من الختصين ملاحقة عبدة المال ممن يستغلون هذه الأزمة . فالوطن للجميع. عاشت سوريا وعاش شعبها وقائدها.
seastar  
  0000-00-00 00:00:00   *
أكتر ما صار فينا مارح يصير وقفت على الغاز يعني..
ابو جورج  
  0000-00-00 00:00:00   *
الله يعين المواطن السوري شو بدوا يتحمل ليتحم كل هلاكلام بنج ببنج..
كفاح  
  0000-00-00 00:00:00   *
يعني يا سيادة الوزير بيرضيك انو الجرة تباع من 1000 إلى 1500 والله هي أكبر جريمة إي المواطن 200 ليرة سابقا كانت تغصصوا بقا كيف هلا بهالاوضاع ولا في شغل ولا في شي..
رائد  
  0000-00-00 00:00:00   *
هالكلام صرلنا عم نسمعو عمر..
مؤيد  
  0000-00-00 00:00:00   *
أنا برأيي روحو وفرو الجرة بسعرها النظامي أحسن شي..
علاء  
  0000-00-00 00:00:00   *
يا سيادة الوزير شو منشان سعر الغاز يلي وصل لاكثر من 1200 ليرة هي مو جريمة..
اية  
  0000-00-00 00:00:00   _
يلا أجيت على ايديا كلوا بيهون كرمال سوريا الاسد وشو يعني راح موت من الجوع ولو كان أنا بفدي سوريا الاسد بروحي والله .
نضال  
  0000-00-00 00:00:00   _
نشا الله أزمة وراح تمرق بالنهاية وبتمنى ماحدا يخاف لانو كلوا شائعات وحكي غاز في عنا .
أيهم  
  0000-00-00 00:00:00   _
إذا الشعب يوما أراد الحياة لا بد أن يستجيب القدر سنبقى صامدين ممانعين بوجه كل معتدي على سوريتي الغالية .
عهد  
  0000-00-00 00:00:00   _
والله ولو صمنا طول العمر عن كرامتنا مامنتخلى ولو شو ماصار يصير .
وليد  
  0000-00-00 00:00:00   _ لن نركع
لن تهزنا أو تضعفنا عقوبايتكم بل تقوينا اكثر فاكثر .
ولاء  
  0000-00-00 00:00:00   _
كلوا بيهون المهم أننا سنبقى يداً واحدة لدحر هذه المؤامرة الكبيرة على بلدنا الحبيب .
الليث  
  0000-00-00 00:00:00   _ سنبقى صامدين
سورية ستبقى حرة أبية مقاومة بأسودها ولبواتها وبواسلها مهما كانت الضغوط والعقوبات كبيرة .
محسن  
  0000-00-00 00:00:00   _ يكفيكم
الله ينتقم من أعداء سوريا ويارب نشوف فيون يوم أسود وكما تدين تدان .
ليما  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz