Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 26 شباط 2020   الساعة 00:43:26
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
تحوّل تكتيكي .. الطائرات الأميركية لم تتلق التعليمات من قطر.. والضربة الإيرانية اقتربت
دام برس : دام برس | تحوّل تكتيكي .. الطائرات الأميركية لم تتلق التعليمات من قطر.. والضربة الإيرانية اقتربت

دام برس :

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” أنّ القيادة الأميركية الجوية الوسطى أدارت بشكل مؤقت عملياتها الجوية من قاعدة شاو في ولاية كارولاينا الجنوبية بدلاً من مركز القيادة الجوية المشتركة في قاعدة العُديْد في قطر يوم السبت الفائت، لافتةً إلى أنّ هذا التطوّر يأتي ظل التوترات المندلعة بين واشنطن وطهران.
وأوضحت الصحيفة أنّ الولايات المتحدة تستخدم هذا المبنى وحده لإدارة الطائرات النفاثة والمقاتلات والطائرات المسيرة وعتادها الجوي في المنطقة الممتدة من شمال شرق أفريقيا وصولاً إلى جنوب آسيا ومروراً بالشرق الأوسط، لافتةً إلى أنّ فرقاً في قاعدة شاو أدارت عمليات سلاح الجو الأميركي وسلاح الجو التابع لحلفائه للمرة الأولى منذ 13 عاماً. وعلى الرغم من تأكيد الصحيفة أنّ ما جرى مؤقت، إذ تولت قاعدة العُديْد إدارة العمليات الجوية مجدداً أمس الأحد بعد مرور 24 ساعة، وصفت الخطوة بأنّها “تحوّل تكتيكي هام”. كما كشفت الصحيفة أنّ العملية “المفاجئة” هي المرة الأولى التي تتم فيها إدارة عمليات القيادة من خارج المنطقة، وتحديداً منذ تاريخ إنشاء المركز في السعودية في العام 1991.
الصحيفة التي ذكّرت بإسقاط إيران طائرة استطلاع أميركية في حزيران الفائت، وباستهداف منشأتيْن تابعتيْن لـ”أرامكو”، نقلت عن محللين ترجيحهم استهداف مركز القيادة الجوية المشتركة في العُديْد، في حال اندلع نزاع مع إيران، وتحذيرهم من أنّ الضمانات بشأن إمكانية الدفاع عنها ضئيلة.
وفي هذا السياق، أوضحت الصحيفة أنّ منظومات قاعدة العُديْد الدفاعية التي تضم بطاريات “باتريوت” وغيرها من الصواريخ الدفاعية المتطورة، مصممةً للتصدي للطائرات والصواريخ الباليستية التي تأتي مسرعة وتحلق على علو مرتفع بشكل أساسي، وليس الطائرات المسيرة وصواريخ الـ”كروز” التي تحلّق على علو منخفض ويُعتقد أنّها استخدمت في هجوم “أرامكو”.
وفي حال أصبحت عمليات إدارة العمليات الجوية “جوالة”، فستتعافى الولايات المتحدة بسرعة كبيرة جداً إذا ما تعرضت لهجوم بحسب الصحيفة. كما بيّنت الصحيفة أنّ هذه المرونة ستجعل المبنى الذي يأوي قاعدة العُديْد هدفاً “أقل قيمة”، ما من شأنه أن يتيح لواشنطن إعادة نشر المنظومات الدفاعية في بنى تحتية أساسية أخرى. وتابعت الصحيفة بأنّ العملية لنقل مركز القيادة تتوّج مجموعة من التدابير اتخذتها واشنطن لتقول للمنطقة إنّ سلاحها الجوي ليس الأقوى في العالم فحسب بل هو رشيق أيضاً.
وفيما كشفت الصحيفة أنّ هدف واشنطن يقضي اليوم بإدارة المركز عن بعد مرة شهرياً، قالت إنّ القياديين يريدون وضع برنامج يتم بموجبه تشغيل المركز عن بعد لمدة 8 ساعات كل 24 ساعة، سواء في شاو أو في مواقع أخرى. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في العُديْد تأكيدهم عدم وجود خطط لإغلاق المركز بشكل دائم، وحديثهم عن استحالة إدارة بعض المهام عن بعد، إلاّ أنّهم أكدوا وجود خطط لنقل بعض من الوظائف الـ800 إلى الأراضي الأميركية في المستقبل.
يُذكر أنّ قطر أنفقت مبالغ طائلة على قاعدة العُديد في السنوات الأخيرة، إذ كلّفها تجديدها 1.8 مليار دولار. وتُعدّ العُديْد القاعدة الأميركية الأكبر في المنطقة، وهي قادرة على أن تضم أكثر من 10 آلاف جندي أميركي.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz