Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 20 أيلول 2019   الساعة 22:51:34
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2396094137092306
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
بعد أن انتفضت عشائر شرق الفرات: 800 امرأة وطفل يغادرون «الهول» اليوم
دام برس : دام برس | بعد أن انتفضت عشائر شرق الفرات: 800 امرأة وطفل يغادرون «الهول» اليوم

دام برس :
أعلنت ما تسمى «الإدارة الذاتية» الكردية أن نحو 800 امرأة وطفل سيغادرون «مخيم الهول» جنوب الحسكة، اليوم، في محاولة لاسترضاء العشائر العربية في المنطقة الشرقية والتي انتفضت في وجهها نتيجة انتهاكاتها بحقهم.
وقال أحد مسؤولي ما يسمى «المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية» الكردية عبد المهباش، وفق وكالة «أ ف ب» للأنباء أمس: «سيتم غداً الإثنين (…) إخراج دفعة من هؤلاء النسوة والأطفال من مخيم الهول. العدد سيكون نحو 800 نسمة»، مشيراً إلى أن من سيتم إخراجهم ليسوا جميعاً من عائلات مسلحي التنظيم.
من جانبها، أعلنت «الإدارة الذاتية» عن إخراج أول دفعة نازحين من مخيم الهول بريف الحسكة، في خطوة لإعادة النازحين إلى بلدانهم ومناطقهم.
وقالت وكالة «هاوار» الكردية للأنباء: أن أول دفعة من نازحي مناطق الطبقة والرقة ستخرج غدا الإثنين من مخيم الهول، ليتوجه النازحون إلى مناطقهم.
وفي محاولة لاسترضاء العشائر العربية، أعلنت «الإدارة الذاتية» مؤخراً عن البدء بإعادة النازحين في «مخيم الهول» إلى مدنهم وقراهم، ولكن بشروطها، وجاء ذلك بعد اجتماع عقدته «الإدارة الذاتية» في ناحية عين عيسى في ملتقى العشائر، لمناقشة وضع النازحين في مخيم الهول، وعودتهم إلى مدنهم في عموم سورية.
وعقب ذلك أعلنت إدارة المخيم عن افتتاح باب التسجيل أمام الراغبين بالعودة إلى مدنهم وقراهم في مدينتي الرقة والطبقة.
وأشارت «الإدارة الذاتية» إلى أن المخيم يحوي حالياً 31 ألفاً و436 شخصاً من النازحين السوريين موزعين على 9220 عائلة، بينهم عوائل تابعة لمسلحين من تنظيم داعش.
ونقلت «أ ف ب»، عن الرئيسة المشتركة لـ«المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية»، بيريفان خالد، قولها: إن «الذين ستتم إعادتهم هم الأطفال والنساء من أبناء مناطق شمال وشرق سورية، الذين نزحوا نتيجة للأوضاع التي مرت بها مناطقهم من حرب وسيطرة لمرتزقة داعش عليها».
وشهد «مخيم الهول»، شرق الحسكة، تدفق أعداد كبيرة من النازحين من المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة التنظيم، خلال معاركه مع «قوات سورية الديمقراطية -قسد»، والتي انتهت بإعلان «هزيمة» التنظيم في 23 من آذار الماضي.
على صعيد متصل، أصدرت محكمة عراقية مختصة في قضايا الإرهاب، امس، حكماً بإعدام مواطنين فرنسيين بتهمة انتمائهما لتنظيم داعش.
ونقل موقع «روسيا اليوم» الإلكتروني عن مدع عام عراقي لم يكشف عن هويته، أن «هنالك ما يكفي من الأدلة لإصدار حكم الإعدام بحقهما»، مضيفاً إن كلا الفرنسيين «كانا مقاتلين في تنظيم داعش».
كما نقل الموقع الروسي، عن مصدر لم يسمه، أن أحد المحكوم عليهما بالإعدام هو «فاضل عويدات، فرنسي من أصل جزائري»، مضيفاً: أن «المحكمة رفضت شكواه بأنه تعرض للتعذيب حتى يعترف، لأن التقرير الطبي لم يثبت ذلك».
ويوجد في العراق 12 متهماً فرنسياً كان بعضهم يقاتل في صفوف داعش بسورية واعتقلتهم «قسد» هناك وجرى تسليمهم لاحقاً للعراق، وتجري الآن محاكمتهم، حيث أصدرت محكمة عراقية في حق 9 منهم أحكاماً بالإعدام.
وينص القانون العراقي على إصدار عقوبة الإعدام للمنتمين إلى الجماعات الإرهابية، حتى لمن لم يشاركوا في أعمال قتالية.
يذكر أن المحاكم العراقية أصدرت أحكاماً ضد أكثر من 500 أجنبي من مسلحي داعش من الجنسين، النساء والرجال، لكن لم يتم إعدام أي منهم حتى الآن.
وأكدت الخارجية الفرنسية في وقت سابق معارضتها عقوبة الإعدام، لكن المتحدثة باسم الوزارة، أغنيس فون دير مول، أكدت أنه يتعين على «الدواعش» المعتقلين في العراق أن يتحملوا المسؤولية عن جرائمهم.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz